اغلاق

جزر مدغشقر

جزر مدغشقر

جزيرة مدغشقر

سميت قديما باسم جمهورية المالاجاشية، وهي من جزر قارة أفريقيا، وعاصمتها مدينة انتاناناريفو، وتعتبر في المرتبة الرابعة من أكبر جزر العالم، إذ تبلغ مساحة أراضيها 587.041 كم2، وتقسم الجزيرة إداريا إلى ست محافظات واثنين وعشرين إقليما، ونظام الحكم فيها مركزي رئاسي برلماني جمهوري، وعملتها الرسمية هي عملة أرياري.


ومن محاقظاتها: محافظة فيانارانتسوا، ومحافظة ماهاجنغا، ومحافظة تواماسينا، ومحافظة تناناريف، ومحافظة أنتسيرانانا، ومحافظة توليارا، ومن أقاليمها: واتسيمو اتسينانانا، ووألوترا مانغورو، ومينابي، واندروي، وأموروني مانيا، وفاتوفاتي فيتوفيناني، وسافا، وديانا.


جغرافيا جزيرة مدغشقر

تقع الجزيرة جغرافيا في مياه المحيط الهادي، حيث تقابل ساحل قارة أفريقيا الجنوبي الشرقي، وتحتوي الجزيرة على الكثير من التضاريس منها: الكتل الصخرية مثل: كتلة أنكارتارا، وكتلة اندرينجيترا، والسواحل الساحلية مثل: الساحل الشرقي، والقنوات المائية مثل: قناة بنجلانيس، والمرتفعات الجبلية مثل: جبل ماروموكوترو، وجبل بيك قوري، والغابات المطيرة، والأودية مثل: وادي الأرز، والبحيرات الاصطناعية، ومحمية اندرينجيترا، والسهول مثل: سهول الحشائش، أما مناخها فيسود فيها مناخان المناخ البارد والجاف، والمناخ المطير والحار.


سكان جزيرة مدغشقر

يبلغ عدد سكان الجزيرة 12.238.914 مليون نسمة، وذلك حسب إحصائيات عام 1993م، ويتألف المجتمع السكاني من السكان الأصليين الأسترونيزيين، والسكان من الأصول الأفريقية، ويتحدث السكان اللغة الوطنية الملغاشية، واللغة الفرنسية وهما اللغتان الرسمية في البلاد، وأقلية من السكان يتحدثون اللغة الإنجليزية، كما يدين السكان بالديانة الإسلامية، والديانة المسيحية.


اقتصاد جزيرة مدغشقر

يعتمد اقتصاد الجزيرة على كل من: صيد الأسماك، والقطاع الزراعي ومن أهم مزروعاتها الأرز، والموز، والفانيلا، والفول السوداني، وقصب السكر، والفاصولياء، والقرنفل، والبن، والكاكاو، والسياحة البيئية، والتصدير حيث تصدر كافة المزروعات التي تزرعها وتنتجها، وقطاع التعدين.


معلومات عامة عن جزيرة مدغشقر

  • انفصلت الجزيرة عن قارة أفريقيا منذ مئة وستين مليون سنة.
  • في القرن السابع الميلادي، بدأ كتابة تاريخ الجزيرة، وذلك بعد إنشاء مراكز تجارية فيها على يد المسلمين.
  • في العام 1500م، بدأ الاتصال الأوروبي في الجزيرة، وذلك بعد رؤية القبطان البرتغالي دياس ديوغو الجزيرة، وفي العام 1666م أبحر فرانسوا إليها.
  • من العام 1774م إلى العام 1824م، كانت الجزيرة مكانا يقصده القراصنة.
  • استقلت الجزيرة من الاحتلال الفرنسي في العام 1960 ميلادي في اليوم 26 من شهر حزيران/يونيو.
  • من العضويات والانتماءات التي تنتمي إليها الجزيرة: الاتحاد الأفريقي، ومؤسسة التمويل الدولية، والمركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية، والأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية، ومؤسسة التنمية الدولية، ووكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف، والبنك الدولي للإنشاء والتعمير، والبنك الإفريقي للتنمية.