جزر بهاماس

جزر بهاماس

إن جزر البهاماس من أشهر الجزر عبر العالم، وتسمى بـ"كومنلوث جزر البهاما"، وتضم 700 جزيرة وتقع في المحيط الأطلسي، بحيث تشكل سلسلة طويلة للجزر المشتركة مع كل من جزر تركس وكايكوس، وتقع في الجزء الجنوبي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية، وتبلغ مساحتها ما يقارب الأربعمئة وسبعين ألف كيلومتر مربع، كما تعتبر جزيرة البهاماس من أغنى المناطق في الأمريكيتين، وتمتاز هذه الجزر بالعديد من الموارد الطبيعية التي تنتجها مثل الملح والأخشاب والعديد من المزروعات نتيجة لجودة الأراضي الزراعية، كما تعاني من الأخطار المصاحبة للأعاصير والبراكين المدمرة للزراعة ولغيرها من المنتوجات، وفي هذا المقال سنتحدث عن تضاريس جزر البهاماس ومعالمها السياحية.


مناخ جزر بهاماس

يمتاز مناخ الجزر بالشبه استوائي، أي بالرطوبة وارتفاع الحرارة في فصل الصيف، إذ من الممكن أن تصل متوسط درجات الحرارة إلى 29 درجة، وتمتاز باعتدالها في فصل الشتاء، بسبب تأثير ونتائج التيار الناتج عن بحر الخليج الذي يلطف مناخها شتاء، في حين إنه يكون خطرا على تلك الجزر عندما يأتي بشكل قوي مشكلا الأعاصير، وفي أحيان كثيرة تصل درجات الحرارة في داخل جزر البهاماس إلى ما دون درجة التجمد بسبب تأثرها بتيارات القطب الشمالي.


جزر بهاماس السياحية

تحتوي جزر البهاماس على العديد من المناطق الجميلة المخصصة للعائلات ولشهر العسل للعرسان، وفيها أيضا المنتجعات السياحية الجميلة، والحدائق العامة الخضراء، وروعة الماء من حولها، ومن أشهر جزرها ما يلي:

  • جزر بروفيدانس الجديدة: التي تتميز بوجود فنادقها الكبيرة، وأماكن التسوق ذات الرونق المميز بها، والتي تزود السياح بمختلف البضائع والسلع، كما تحتوي على العديد من البيوت القديمة المشهورة باللون الوردي، بالإضافة إلى العديد من المتاحف التي تأسر السائحين ومنها متحف " pompey museum ".
  • جزيرة بيميني: وتمتاز بكونها منطقة جميلة لمحبي صيد الأسماك خاصة في فصلي الصيف والربيع، في حين إنها تحتوي على العديد من القرى الساحرة الخلابة الغنية بالهندسة المعمارية المليئة بالمتاحف الملأى بالآثار القديمة التي يستمتع برؤيتها الكبار والصغار على حد سواء، بالإضافة إلى الساحات الواسعة، كما أنها تحتوي على طريق لرؤية الحيتان خاصة في فصل الشتاء البارد.
  • جزيرة أكسوماس: وهي التي تجذب أكبر عدد ممكن من السائحين المحبين لسباق اليخوت والقوارب، وسباقات التجديف للاستمتاع في استكشاف الجزر المخفية، مما يتيح للمجدف أن يستأجر قاربا من الفندق الذي هو نزيل فيه، بالإضافة إلى إمكانية ممارسة رياضة السباحة والغطس والغوص وغيرها.