أضرار القرفة للحامل في الشهر الأول

أضرار القرفة للحامل في الشهر الأول

القرفة

تعرف القرفة على أنها لحاء لشجرة استوائية دائمة الخضرة، ويصل ارتفاعها إلى حوالي أربعين مترا، ويفضل استعمالها العديد من الأشخاص؛ لما لها من فوائد عظيمة على الصحة واستخدامات طبية كبيرة، على الرغم من ذلك إلا أنه لا ينصح ب‏تناول القرفة في بعض الحالات.


تحتوي القرفة على العديد من العناصر الأساسية للجسم كالمضادات المؤكسدة، والدهون، والكربوهيدرات، والألياف، ‏والبروتينات، والسكريات، والألياف، والحديد.


أضرار القرفة للحامل في الشهر الأول

على الرغم من فوائد القرفة على الصحة إلا أنه لا ينصح بتناولها من قبل الحامل وخصوصا في الأشهر الأولى من ‏الحمل؛ وذلك لما تسببه من أضرار للأم وجنينها؛ حيث إنها تؤدي إلى حدوث تقلصات في الرحم، وفي بعض الحالات تسبب ‏الإجهاض وسكري الحمل والحساسية وظهور الطفح الجلدي والالتهابات المهبلية، وقد تسبب أيضا تهيجا في الجهاز الهضمي للحامل، وتزيد من حدة إصابتها بالإسهال والمغص والنزيف.


على الرغم من ذلك إلا أن الاعتدال في تناول القرفة وعدم الإفراط في تناولها يخلص الحامل من التقيؤ والغثيان والدوخة وآلام ‏الرأس الذي تتعرض له خلال فترة حملها، ويعطي الشعور بالراحة والحيوية، ويخلص من الكسل والتعب.


فوائد القرفة

  • تساعد على سهولة الهضم، وتحمي من الإمساك وعسر الهضم، وتساعد في الانتهاء والتخلص من الغازات والأطعمة غير ال‏مرغوب فيها، وتقضي على الحموضة والغثيان الصباحي.‏
  • تمد الجسم بالطاقة؛ وذلك لاحتوائها على السكريات، وتتخلص من الكسل والخمول، وتقلل من مشاكل وعيوب الجهاز التنفسي كالسعال، والربو، ونزلات البرد.
  • ‏تقلل من آلام الدورة الشهرية والمغص؛ حيث تستخدمها الكثير من النساء كمشروب ساخن أثناء الدورة وبعد الولادة؛ ‏من أجل تقليل الآلام والتقلصات في الرحم.‏
  • ‏تعزز جهاز المناعة وتزيد من كفاءته وتتخلص من البكتيريا والفيروسات الضارة، وتقضي على علامات و دلائل الشيخوخة ‏المبكرة كالترهلات والتجاعيد.‏
  • ‏تعالج التهابات اللثة ووجع الأسنان، وذلك من خلال خلط ملعقة من القرف مع خمس ملاعق من العسل، ووضعها على ‏الألم لمدة خمس دقائق يوميا حتى تقضي على الألم بشكل نهائي، وتتخلص من رائحة الفم الكريهة.‏
  • ‏تقضي على الصداع، وذلك من خلال وضع مسحوق القرفة مع الماء على الجبين.‏
  • ‏تقلل من التهابات المسالك البولية وآلامها، وتتخلص من الديدان المعوية.‏
  • ‏تحد من انتشار سرطان الدم والخلايا السرطانية والأورام الليمفاوية، وذلك لاحتوائها على الإنزيمات التي تسهل انقسام ‏الخلايا وتجديدها، وتحمي من ارتفاع ضغط الدم والكولسترول، ونظم ضربات القلب.
  • ‏تحسن الذاكرة وتزيد من التركيز والإدراك، وتحمي من الزهايمر، وتقوي البصر.