متى تبدأ علامات و دلائل الحمل بالظهور

متى تبدأ علامات و دلائل الحمل بالظهور

أعراض الحمل

تختلف أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى، ويعتمد ذلك على حسب طبيعة الجسم، وتبدأ هذه الأعراض بالظهور بعد الأسبوع الأول من انغراس البويضة بالرحم، ويعتمد ذلك على حسب بنية الجسم، وهناك البعض الآخر من السيدات لا يشعرن بأعراض الحمل إلا بعد انقطاع الدورة الشهرية، والبدء بالشعور بالتعب، ومن هذه العلامات و دلائل التي قد تشعر بها السيدة في بداية الحمل ما يلي:


علامات و دلائل الحمل

  • نزول بعض من قطرات الدم عند أيام الإباضة، وذلك ينتج عن انغراس البويضة في باطنة الرحم، أو قد تنزل بعض من قطرات الدم في موعد الدورة الشهرية.
  • الرغبة في دخول الحمام بشكل متكرر للتبول بسبب إفراز هرمون hcg -وهو هرمون الحمل- وقد تحدث بعض أعراض التهابات مجرى البول؛ كالشعور في الحرقان في البول، وتغير لون البول إلى اللون الأصفر الداكن.
  • الشعور بالتعب المستمر والإجهاد، والرغبة الشديدة في النوم؛ وذلك بسبب ارتفاع هرمون البروجيستيرون، ويعتبر التعب والنوم لفترة طويلة أول أعراض الحمل التي قد تظهر.
  • وجود بعض الانتفاخ في الثدي وخاصة حلمة الثدي، ومن الممكن الشعور في بعض الألم في الثدي، وسيزداد حجم الثدي مع ظهور بعض العروق الزرقاء تحت الجلد، وتغير في لون الحلمة إلى اللون البني الداكن، وقد يحدث بعض التغير في لون الهالة المحيطة بالثدي.
  • تغيرات كبيرة في حاسة التذوق، وخاصة في الصباح الباكر، فالكثير من النساء في فترة حملهن لا يتحملن طعم القهوة أو الحليب أو الشاي، رغم تناولهن له يوما قبل فترة الحمل.
  • الشعور بالغثيان، وخاصة في فترة الصباح عند الاستيقاظ من النوم.
  • غياب الدورة الشهرية عن موعدها.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام.
  • ظهور خط رفيع بني اللون في منطقة أسفل السرة ويمتد إلى الأسفل.
  • الشعور بالدوار عند شم بعض الروائح القوية، كرائحة العطر، أو طبخ الطعام والبصل، ورائحة الطيور، وبعض مواد التنظيف، وقد تشعر السيدة الحامل بأعراض الزكام، وقد يصل الأمر إلى الإغماء عند البعض.
  • الرغبة في تناول بعض الأطعمة الغريبة، وذلك ما يسمى بالوحام.
  • الشعور في بعض الحرقة في المعدة والإمساك، وذلك بسبب زيادة حموضة المعدة، وبسبب استهلاك المعدة وقتا كبيرا في هضم الطعام.


ملاحظة: لا داعي للقلق في حال عدم ظهور هذه الأعراض؛ فقد يظهر بعضها، أو أحدها، ويتم إثبات الحمل من خلال عمل فحص الحمل المنزلي، أو فحص الدم للتأكد من الحمل، ومراجعة الطبيب لأخذ الفيتامينات، ومثبت الحمل اللازم للحفاظ على صحة الجنين والأم.