اغلاق

تعريف ومعنى سورة ق

تعريف ومعنى سورة ق

القرآن الكريم

القرآن الكريم كلام الله المنزل على نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، وبتلاوته تسمو الروح، ويرتاح القلب، وتهدأ الجوارح، وفي تركه حسرة وندامة، في القرآن الكريم مئة وأربع عشرة سورة، تتوزع على ثلاثين جزءا، ولكل سورة من سور القرآن الكريم خصوصية تتميز بها، سواء في سبب النزول، أو في الأحكام الواردة فيها، أو في فضل قراءتها، وواجبنا كمسلمين أن نتدارس القرآن، ونسعى للفهم والتطبيق، وحفظ ما نستطيع منه.


سورة ق

سورة ق من السور المكية، التي نزلت قبل هجرة النبي عليه الصلاة والسلام، باستثناء الآية ثمان وثلاثين، وعدد آياتها خمس وأربعون آية، وهي السورة رقم خمسين في ترتيب سور القرآن الكريم، والسورة الرابعة والثلاثين في ترتيب نزول السور على الرسول عليه الصلاة والسلام، وعدد كلماتها ثلاثمئة وثلاث وسبعون، وقد نزلت بعد سورة المرسلات، وابتدأها الله جل جلاله بأسلوب القسم "ق والقرآن المجيد"، وهي في الجزء السادس والعشرين من القرآن الكريم.


فضل السورة

  • كان الرسول عليه الصلاة والسلام يقرأ سورة ق، ويداوم على قراءتها في صلاة الفجر.
  • كان عليه الصلاة والسلام، يرددها على المنبر أمام الصحابة في يوم الجمعة، لدرجة أن الصحابة عليهم السلام حفظوا سورة ق من ترديد الرسول عليه الصلاة والسلام لها أمامهم.


مواضيع السورة

تتكلم السورة عن عدة مواضيع تخص العقيدة الإسلامية، والطابع الغالب على السورة، والمحور الرئيسي الذي تدور حوله هو موضوع " البعث والنشور "، وقد ذكرت سورة ق البراهين القاطعة، والحجج الدامغة الدالة على صدق حقيقة البعث والنشور، وهي من السور التي تهز القلب والوجدان، وتؤجج العواطف، وترقق النفس، وتجمع في آياتها بين الترغيب والترهيب. وموضوعاتها بالتفصيل هي:

  • وحدانية الله سبحانه وتعالى.
  • الرسالة والكتاب الحفيظ واللوح المحفوظ.
  • البعث والنشور، ويوم الحساب، وأهوال يوم القيامة.
  • الثواب والعقاب، والجنة والنار.
  • تحدثت عن عظيم قدرة الله تعالى، وإعجازه في إعادة خلق المخلوقات وإحيائها بعد موتها، وكيف أن الله تعالى يعلم مثقال كل ذرة تنقص من جسد الميت حين يدفن ويتحلل في التراب.
  • ذكرت السورة أن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يكن جبارا على الناس، وإنما هاديا لهم.
  • فيها تحذير للكافرين واليهود من بقائهم وثباتهم على كفرهم، وكيف أن الغطاء ينكشف عن قلبهم وبصيرتهم، فيرون الحق حقا، وشبه الله تعالى قوة بصرهم بالحديد، وما يعقب هذا من ندم وحسرة، لأن أطاعوا الشيطان وكذبوا بالبعث والنشور.
  • تحدثت عن جزاء المؤمنين، وما فيه من من نعيم مقيم، وأجر كبير، وجنات عرضها السماوات والأرض.
  • تحدثت عن مصير الكفار، وما ينتظرهم من أهوال العذاب يوم القيامة.
  • ذكرت آياتها مناداة ملك الموت للأموات في القبور وبعثهم يوم القيامة.