أصعب لغات العالم بالترتيب

اللغات

تعتبر اللغة من أهم المُقومات التي تُساعد الأشخاص على التواصل، فلكلّ شعب ودولة لغةٌ الخاصة، حتى إنّ لكل منطقة لغتها الخاصة، وتنشر العديد من اللغات المختلفة في العالم ووصل عددها لِألفين وستمائة وخمسين لغةً حية، حيث تُستثنى اللغات التي لم يَعد أحد يتحدث بها من التعداد، أمّا اللهجات المحلية فَيتعدى عددها السبعة آلاف لهجة.


بعض هذه اللغات تُعدّ سهلةً ويلجأ العديد لتعلّمها كاللغة الإسبانية، والإفريقية، والبرتغالية، والإيطالية، والسويدية، وغيرها، بينما مُعظم اللغات تُصنف ضمن اللغات متوسطة الصعوبة والتي تحتاج لبعض الوقت والجهد لتعلمها كاللغة الهندية، والروسية، والتركية، واليونانية، وغيرها، أمّا ما تبقى من اللغات فهي تُصنّف ضمن اللغات الصعبة، التي تحتاج للكثير من الجهد والوقت والذكاء لِتعلمها، وهي اللغات التي سنتحدث عنها في هذا المقال وعن سبب صعوبتها.


أصعب لغات العالم بالترتيب

  • اللغة العربية: تَتكون هذه اللغة من ثمانيةٍ وعشرين حرفاً بالإضافة لأربعِ حركاتٍ رئيسية، ويتحدث بها ما يقارب مئتين وواحدٍ وعشرينَ مليون شخص، وتَحتاج لتعلم هذه اللغة وإتقانها خمسةً وتسعين أسبوعاً، أي ما يعادل ألفين وستمائة وخمسٍ وسبعين ساعة؛ وبهذا تكون اللغة العربية أصعبَ لغات العالم وأكثرها حاجة لوقتٍ وجهدٍ كبيرٍ لإتقانها، ويعود سبب صعوبة اللغة العربية إلى عدم اشتراك مفرداتها بكثرةٍ مع أي لغةٍ أخرى، وقليلاً ما تَستخدم الأحرف الصوتية في كتابتها، وفيها عددٌ قليلٌ جداً من حروف العلة.
  • اللغة الصينية: يتحدث الصينية ما يقارب واحداً واثنين بالعشرة مليار شخص حول العالم، وتحتاج لتعلّم هذه اللغة إلى ثمانية وثمانين أسبوعاً، أي ما يعادل ألفين ومائتي ساعة، ومن خلال هذا المعدّل تصبح الصينية ثاني أصعب لغة على مستوى العالم، ويعود سببُ صعوبتها إلى أنّ معنى الكلام فيها يَتغير تماماً حسب طريقة النطق، كما أنّها معروفة بكونها لغة معقّدة جداً بسبب عدد حروفها الهيروغليفية الكبير ونظامها في الكتابة المعقّد والصعب.
  • اللغة اليابانية: يَتحدث هذه اللغة مئة واثنان وعشرون مليون شخص يقيم أغلبهم في اليابان، وتحتاج هذه اللغة لتعلمها إلى ثمانين أسبوعاً، أي ما يعادل الألفي ساعة كاملة من التعلّم لإتقانها تماماً، ويرجع سبب صعوبة اللغة اليابانية إلى أنَّ لها ثلاثةَ أنظمةٍ كتابية، ونظامين للتهجي، كما أنّ عدد حروفها بالآلاف.
  • اللغة الكورية: يَتحدث هذه اللغة ما يقارب ستة وستين مليون شخص، وتحتاج هذه اللغة إلى خمسةٍ وسبعين أسبوعاً، أي ما يعادل ألفاً وثمانمائة وخمسةٍ وسبعين ساعة لإتقانها، ويعود سبب صعوبة هذه اللغة إلى أنّها تتضمن عدداً كبيراً من تركيبات الجمل، كما أنّ كتابتها صعبة، ولها نظامٌ في النحو والصرف خاص بها.
  • اللغة اليونانية: يتحدث هذه اللغة ما يقارب خمسة عشر مليون شخص، وتحتاج هذه اللغة إلى أربعةٍ وأربعين أسبوعاً لِتعلمها، أي ما يُعادل ألفاً ومائة ساعة لإتقانها.