اين تقع وتوجد عدن

اين تقع وتوجد عدن

مدينة عدن

مدينة عدن هي إحدى المدن الهامّة والواقعة في الجمهوريّة اليمنيّة، مدينة مأهولة منذ قِدم التاريخ، وورد ذكرها في العديد من الكتابات والنقوش القديمة والكتب المقدّسة، إضافة إلى شهرتها عبر التاريخ كمدينة استراتيجية، وقد وصفت بأنّها عين اليمن، وهي المتحكّمة بممرّ البحر الأحمر.


الموقع

تقع مدينة عدن على بحر العرب الموجود في القسم الجنوبيّ من دولة اليمن، وأيضاً على ساحل خليج عدن والذي يشكّل مسطحاً مائياً كبيراً، والذي ينفتح بدوره على المحيط الهندي، ويبلغ ارتفاعها ما يساوي الستة مترات فوق سطح البحر، وهي محاطة بالعديد من المحافظات اليمنية، حيث نجد من الجهة الشماليّة والشرقيّة محافظة لحج، ومن الجهة الشماليّة الغربيّة محافظة أبين، إضافة إلى أنّه يربطها مع مدينة أبين ومدينة بلحج وأيضاً مدينة تعز طريقاً بريّة من الجهة الشماليّة.


تُعتبر مدينة عدن عاصمة البلاد الاقتصاديّة، وتبعد عن العاصمة الفعليّة لدولة اليمن مدينة صنعاء مسافة تقدّر بـ 363 كيلو متراً مربعاً، وفي هذه المدينة مطار مهمٌ يعرف باسم مطار عدن الدولي حيث يشكّل منفذاً جوياً للمدينة، إضافة لوجود ميناء بحري مهمّ يُعرف باسم ميناء عدن حيث يشكّل منفذاً بحرياً للمدينة.


أتت مدينة عدن على شكل شبه جزيرتين، ممّا ساعد هذا الأمر ليكون لها التفرّد بخصوصيّة الظاهرة المعروفة بنسيم البر والبحر، ولتجعل من نهار وليل هذه المدينة تبادل النسمات بين البحر واليابسة، إلاَّ أنّه بالرّغم من هذه الظاهرة المميّزة فيها، نجد هنالك بعض الفروقات الكبيرة التي تحصل في درجات الحرارة بين كلّ من فصليّ الشتاء والصيف.


جغرافية عدن

نجد أنّ السطح في مدينة عدن منحدراً نحو الجنوب، حيث تبدو ظاهرة تماماً في جزء المدينة الجنوبي المرتفعات، كجبل شمسان والتي تقدّر أعلى قمّة فيه تزيد عن الـ 500 متراً، وأيضاً هنالك جبل إحسان، إضافة لجبل المزلقم الواقع في منطقة عدن الصغرى، إلاَّ أنّها أخفض نسبياً من جبل شمسان، ونجد أنّ مرتفعات مدينة عدن تختلف بشكل كلّي عن باقي مرتفعات الدولة ككل، وذلك من حيث تكوينها، إذ يعود أصلها إلى المنشأ البركاني، وبالرّغم من كثرة الجبال والمرتفعات في هذه المدينة، نجد بأنّ تأثيرها ليس كبيراً على المدينة من حيث المناخ.


المناخ

نجد مناخ مدينة عدن حاراً بشكل عام، إذ إنّه يسجّل متوسّط الحرارة خلال أيّام العام كاملة بما يقدّر بـ 27 درجة مئوية، أمّا الرطوبة فإنّها تتراوح ما بين 62 % حتّى 73 %، أمّا أمطار هذه المدينة فإنّها تُعتبر قليلة، وأغلبها تهطل خلال فصل الشتاء وأيضاً فصل الربيع، أمّا فصل الصيف فإنّ أمطاره نادرة.