كيف تتخلص من الدهون في البطن

كيف تتخلص من الدهون في البطن

مقدمة

يعتبر ظهور الدهون في منطقة البطن من الأمور التي تؤرق الكثير من الناس سواء الرجال منهم والنساء بل والشباب، وبالرغم أن ظهور الدهون له العديد من المعاني والدلالات التي تدل على وجود عدة أمراض، والتي تحفز فرص الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى، لكن يبقى أخطر ما يفكر فيه الفرد هو المظهر العام وخاصة عند النساء.


العديد من الناس يقومون بأقصى ما في وسعهم من أجل الانتهاء والتخلص من الدهون الموجودة على مستوى البطن، ولكن دون جدوى ولا يحققون ما يريدون، أو قد يأخذ منهم الكثير من الجهد والوقت، وهذا يصيبهم بالتعب والملل فيتوقفون عن المحاولة، وربما يسيطر الإحباط عليهم، فيزيد ذلك من كمية الدهون والترهّلات في منطقة البطن مع الوقت، مما يؤدّيإلى زيادة تعقيد المشكلة ويسبب للفرد الحرج، وهذه هي الحقيقة المرّة التي يتهرّب منها، ولا يستطيع أن ينكرها أمام نفسه.


ما هى اسباب تشكل الدهون

  • قيام الفرد بتناول الطعام في أوقات خاطئة، فتكون مواعيد تناول الوجبات الغذائية في معظم الأوقات في المساء.
  • احتواء الوجبات الغذائية على الدسم، وخاصة في مجتمعاتنا العربية، دون بذل أي مجهود جدي ليتم من خلالها حرق هذه السعرات الحرارية التي تدخل الجسم.
  • ضعف الحركة، وعدم التحرك بصورة جيدة، وعدم بذل أي مجهود، والذهاب إلى النوم بعد الأكل مباشرة؛ ممّا يؤدّي ذلك لتراكم الدهون في منطقة البطن.


خطورة الدهون

زيادة فرص الإصابة بالأمراض المختلفة، وفي مقدّمتها أمراض السكري من النوع الثاني، ويتسبب أيضاً في ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتات الدماغية، ولا يقف عند هذا الحد، وإنّما يذهب ذلك إلى إظهار الشكل الخارجي للفرد بصورة غير جيدة، ويؤثّر ذلك على الحالة النفسية للفرد؛ مما قد يوقع الفرد في وحل العزلة والوحدة بعيداً، وعدم القيام بواجباته اليومية وحتى البسيطة منها، وتسبب الدهون حول البطن نقصاً في اللياقة البدنية عند الأفراد الذين يعانون من الدهون، وهذا يعيق نشاطهم، ويؤثر على أعمالهم الخاصة إذا كانت تعتمد على الحركة والقيام بجهد كبيرين.


طرق ووسائل طبيعية للتخلص من الدهون

المشي

كشفت الدراسات العلمية أنّ القيام برياضة المشي من احسن وأفضل وأنجع الطرق ووسائل التي ستساعدك على الانتهاء والتخلص من الدهون في منطقة البطن وبشكل طبيعي فإنها لا تقوم بالتأثير ونتائج على الوضع العام لدى الفرد، كما أنّه لا تكون بحاجة إلى إنفاق مبلغ كبير من الأموال على مستحضرات وعقاقير التخسيس، فرياضة المشي هي من أبسط الرياضات ومن أسهلها، وهي تناسب كافة الأعمار. وعند قيامك بالمشي بشكل منتظم، وعلى مراحل واسعة في طريق مستقيم، فإن الدهون المتشكلة في البطن تبدأ في الاختفاء، والتحول لعضلات مشدودة قوية، وحتى تمارس المشي عليك إلزام نفسك ببعض القواعد التي تساعدك في الحصول على نتائج سريعة جداً، ومن هذه القواعد:

  • عليك الحرص على المشي بصورة منتظمة مع تحديد وقت معين للقيام بذلك.
  • عليك المشي بطرق وخطوات واسعة وبشكل دوري، وقم بفرد ظهرك أثناء المشي، فانحناء الظهر يساعد على إبراز البطن للأمام، وبالتالي يؤدي ذلك إلى تراكم الدهون في غلاف البطن.
  • يفضل عدم تناول الطعام قبل المشي مباشرة؛ حتى لا يؤدي ذلك لإصابتك بوعكات في المعدة.


التقليل من تناول الأغذية التي تحتوى على السكريات

تناول الأغذية التي تحتوي على السكريات من الأمور المهمة جداً لزيادة نشاط الذهن، ومنح جسمك الطاقة اللازمة له، ولكن الإفراط في تناول السكريات يؤدي لنتيجة عكسية وغير مرغوبة، فهي تساعد على تراكم الدهون غير المستحبة في منطقة البطن، والأغذية التي تحتوي على السكريات لا تقف عند الحلوى فقط، فالأغذية سريعة التحضير تتضمن على نسبة عالية من السكريات، كما أنّ المشروبات الغازية أيضاً تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات، بالإضافة إلى أنواع من الفاكهة التي تحتوي على نسبة لا بأس بها من السكريات، والتي من أمثلتها المانجا، التين، العنب، والبلح، وهذه السكريات لا يمكن حرقها بسهولة، لذلك ينصح خبراء اللياقة والرشاقة بتناول الفواكه والخضار الطازجة، التي بطبيعتها لا تحتوي على دهون أو سكريّات زائدة عن الحد المسموح به، ولا تؤدّي إلى تشكيل الدهون.


النوم بصورة كافية للتخلص من الدهون

النوم الصحي له أهمية وفائدة كبيرة بالنسبة لصحة الإنسان، ولكن هل لديك علم أنه عند أخذك قسطاً مناسباً من النوم يساعدك ذلك في القضاء على بروز البطن؟ فالدراسات العلمية أكدت وجود علاقة قوية بين النوم بصورة صحيحة وبين تشكل الدهون في منطقة البطن، ويعود ذلك إلى أن الأفراد الذين ينامون أقل من ست ساعات يومياً يشعرون بالتعب سريعاً، ولا يتمتعون بالطاقة اللازمة التي يحتاجونها لإنجاز مهام يومهم، ومما يبطء ذلك عملية حرق الدهون، في حين أن الأفراد الذين يأخذون قسطاً من النوم من سبع إلى ثمانية ساعات أو أكثر يساعدهم ذلك في مستوى حرق الدهون، ويتم بصورة جيدة، ويؤدي لشعورهم بالنشاط طوال اليوم.


الابتعاد عن الأكلات المليئة بالدهون

من الواضح والمؤكد علمياً وعملياً أن عملية حرق الدهون لتوليد الطاقة منها أصعب بكثير من حرق السكريات، وقد يجد جسم الإنسان صعوبات في عملية حرق الدهون، فإنه يذهب إلى حرق السكريات أو البروتينات بصورة أسهل وأسرع من هضم الدهون، فتتراكم هذه الدهون في الجسم في منطقة البطن.


القيام بالتمارين الرياضية لتقوية وتنمية عضلات البطن

ينبغي القيام بالتمارين الرياضية بجانب الالتزام بنظام غذائي بالخضار والفاكهة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، واللحوم التي تخلو من الدهون، وتعد الرياضة من احسن وأفضل وأحسن الطرق ووسائل للقضاء على الدهون الموجودة في منطقة البطن.


طريقة طبيعية للتخلص من الدهون

هذه طريقة من الطبيعة للتخلص من الدهون المتراكمة على جدار البطن، ومكوناتها هي:

ملعقة كمون منقوعة بكأس من الماء المغلي لمدة 12 ساعة، مع ربع ملعقة من القرفة، نصف ملعقة من الزنجبيل الطازج، ونصف حبة ليمونة، وللماء مع تركيز الليمون والكمون الكثير من الفوائد ومن أهمها: التقليل من شهية الشخص، والقرفة والزنجبيل من احسن وأفضل العناصر التي تقوم بحرق الدهون، وطعم المشروب الناتج عن ذلك يمكن استساغته، ثم نبدأ الطعام بطبق المقبلات، ويفضل أن يكون طبقاً من السلطة الخضار الورقية.


العمليات الجراحية للتخلص الدهون

عملية شفط الدهون: وهي عبارة عن شفط كرات الدهون من منطقة البطن، وبعد هذه العملية يجب الالتزام بحمية جدية؛ ليكسب الإنسان عادة التقليل من تناول الوجبات الغذائية؛ للمحافظة على نتائج العملية، ولكن في غالب الحالات يحبط الشخص، ويمل من هذه الحميات الشديدة، ويرجع لعاداته الغذائية في تناول الطعام، وهذا يعني أن الدهون سوف ترجع لتشكلها في جسم الإنسان وخاصة البطن، ويمكن أن تتكون أيضاً في الأكتاف والأفخاذ وحتى اليدين. وفي النهاية عليك أن تعلم -أخي القارئ- إنّ نجاحك في الانتهاء والتخلص من دهون البطن هو ناتج عن استخدامك لوسيلة وخطّة تكاملية ومدروسة، تعتمد على تنظيم النظام الغذائي، مع الالتزام بالقيام بالتمارين الرياضية بشكلٍ دوري؛ حتى تحصل في نهاية المطاف على النتيجة المرجوة، وحتى تصبح تلك الممارسات جزءاً من مهام حياتك اليومية.