اين يوجد ويقع جبل فوجي ياما

اين يوجد ويقع جبل فوجي ياما

جبل فوجي ياما

يعدّ أحد الجبال الموجودة في القارة الآسيويّة، ويوجد على جزيرة هونشو اليابانيّة التابعة للأرخبيل اليابانيّ التي تقع بالقرب من المحيط الهادي، ويحدّه العاصمة اليابانيّة طوكيو من الجهة الغربيّة، ومدينة جوتيمبا من الجهة الشرقيّة، ومدينة فيوجييوشيدا من الجهة الشماليّة، ومدينة شيزوكا من الجهة الجنوبيّة الغربيّة، كما أنّه محاط بخمس بحيرات، وهي؛ كاواجوتشي، وباماناكا، وشوجي، وساي، وموتوسو، وبالقرب من بحيرة العشي، ويُعتبر الآن أعلى جبل في البلاد اليابانيّة بارتفاع قدره ثلاثة آلاف وسبعمائة وستة وسبعين متراً، وأربعة وعشرين سم.


محطات تاريخيّة

  • يعود أوّل صعود أجنبي من قبل السير روثرفورد الكوك في شهر سبتمبر من عام ألف وثمانمائة وثمانية وستين، واستمر صعوده لمدّة ثمان ساعات.
  • تعدّ زوجة السفير البريطاني السير هاري باركس -المدعوّة بالسيدة فاني باركس- أوّل امرأة غير يابانيّة تصعد الجبل في عام ألف وثمانمائة وتسعة وستين، وفي العام نفسه قام المصور فيليكس بيتو بتسلق الجبل.
  • تحطم طائرة مغادرة من مطار طوكيو الدوليّ تحمل طراز بوينج 707 في الجو، بالقرب من محطة جبل فوجي الخامس جوتيمبا الجديدة، ونتج عن ذلك وفاة مائة وثلاثة عشر شخصاً، ويعود سبب التحطم إلى الاضطرابات الجويّة التي كانت سائدة في المنطقة في ذلك الوقت، ويوجد حالياً نصبٌ تذكاري لتحطم الطائرة على بعد مسافة قصيرة من محطة جوتيمبا الجديدة.
  • يُعتبر الآن وجهة دوليّة للسياحة، والترفيه كتسلق الجبل، كما أنّ المربي الشعبيّ فريدريك ستار تشوتاغوا كان يقوم بإلقاء محاضرات حول كيفيّة صعود الجبل.
  • تم إغلاق محطة الأرصاد الجوية بعد مرور اثنين وسبعين عاماً من عملها؛ وذلك بسبب اكتشاف العديد من الاختلالات في رادار الكشف الناجم عن الأعاصير، والأمطار الغزيرة.
  • يوجد بالقرب من الجبل العديد من القواعد العسكريّة، التي تعمل على تدريب قوات الدفاع الذاتي اليابانيّة، ومشاة البحريّة للولايات المتحدة الأمريكيّة منذ عام ألفين وأحد عشر.
  • يعدّ الجبل وجهة هامّة للعديد من الأشخاص من البلاد اليابانيّة ودول العالم الأخرى، ويمكن للقادمين الوصول إليه من خلال مطار فوجي شيزوكا، الذي يبعد مسافة ثمانين كيلو متراً عن الجبل، ومطار طوكيو الدوليّ المعروف بمطار هانيدا، ومطار ناريتا الدوليّ.


مناخ الجبل

يتأثر الجبل بمناخ التندرا؛ حيث تكون درجات الحرارة منخفضة جداً على علوّ شاهق من الجبل، وتكون المناطق العليا من الجبل مغطاة بالثلوج على شكل مخروط لعدّة شهور من السنة، ووصلت أدى درجة حراريّة في الجبل إلى ثمانٍ وثلاثين درجة حراريّة دون الصفر في شهر فبراير لعام ألف وتسعمائة وواحد وثمانين، في حين كانت أعلى درجة مسجلة في شهر أغسطس لعام ألف وتسعمائة واثنين وأربعين بمقدار ثماني عشرة درجة مئويّة.