فوائد النعناع

فوائد النعناع

جدول المحتويات

النعناع

النعناع هو نبات أخضر يندرج تحت فصيلة النباتات الشفويّة، وهو معمّر ينمو عند منابع المياه، تجفّ أوراقه وسيقانه في الشتاء، وتعود لتنمو مجدداً في الربيع، كما يمكن زراعته ولكنه يحتاج إلى ريّ مستمر، ويمتلك النعناع رائحة محببة، وطعم لذيذ، ويدخل في الطرق ووصفات المختلفة مثل السلطات، والعصائر، ويضاف إلى الشاي الأخضر والأسود، كما يدخل في صناعة معاجين الأسنان، وغسول الفم، وله العديد من الفوائد.


فوائد النعناع

  • التخلّص من بكتيريا من الفم، وإكسابه رائحة جميلة، وذلك من خلال شرب مغليه، أو مضغ أوراقه الخضراء، كما أنّه يحمي الأسنان من التسوّس.
  • معالجة الاكتئاب، وتهدئة الأعصاب من خلال تناوله أو شم رائحته، فهو يحفّز إفراز هرمون الألسيروتونين، ويعطي هذا الهرمون شعور السعادة.
  • المحافظة على ضغط الدم في المستوى الطبيعي، وبالتالي يوصى مرضى ارتفاع ضغط الدم بشربه فهو غنيّ بالبوتاسيوم الذي يوازن ضغط الدم من خلال طرد المياه الزائدة من الجسم، وبالتالي يحمي القلب من العديد من الأمراض.
  • يسكن العديد من الآلام مثل ألم الرأس، وآلام الدورة الشهريّة، والعضلات.
  • يسهم في علاج و دواء العديد من مشاكل وعيوب الجهاز الهضمي مثل المغص، وفرط إفراز اللعاب وإنزيمات الهضم، كما يعالج الحموضة والانتفاخ، كما أنّ رائحته فعّالة في معالجة الغثيان، ولذلك ينصح المرضى الذين يخضعون للعلاج و دواء الكيميائي باستنشاقه للتغلب على الغثيان بعد العلاج، وكذلك الحوامل للتغلب على الغثيان الصباحي، والمسافرين.
  • يفتح الشهية لتناول الطعام.
  • يخفّف من أعراض القولون العصبي.
  • يسهم في علاج و دواء الربو بالاعتماد على نتائج بعض الدراسات.
  • يزيل احتقان الأنف والحنجرة، ويطرد البلغم، ويخفف من حدّة السعال، ويسرّع الشفاء من نزلات البرد والرشح.
  • ينصح من يرغبون في تخفيف أوزانهم أو الحفاظ على وزن ثابت بتناول كوب منه بعد الوجبة الرئيسيّة فهو ينظّم عمليّة الهضم من خلال معادلة الإنزيمات، والهضم السليم يسهم في تحويل الدهون إلى طاقة، وليس إلى دهون متراكمة في الجسم.
  • يسهم في الحماية من الإصابة بسرطان الرئة، والبروستاتا، والجلد.
  • تسهم رائحته في تنشيط الذاكرة وتحسين أدائها، بالإضافة إلى رفع القدرات الذهنية، وزيادة اليقظة.
  • يسهم في تهدئة البشرة والتقليل من تهيجها واحمرارها إذا ما وضعت أوراقه الخضراء عليها، بالإضافة إلى معالجة حب الشباب من خلال تنظيف المسام، وإزالة خلايا الجلد الميتة فيزيد من نضارة البشرة.
  • يقلل من إفراز الزيوت من فروة الرأس، وبالتالي ينصح أصحاب الشعر الدهني باستخدامه، كما أنّ زيت النعناع يسهم في ترطيب الشعر، وتقويته من خلال تنشيط الدورة الدمويّة، ومعالجة قشرة الشعر.