متى تظهر اعراض الايدز

متى تظهر اعراض الايدز

الإيدز

هو فايروس يخترق جسم الانسان عن طريق ممارسته للجنس بالزّنا أو استخدامه أدوات شخص مصاب بالإيدز، أو نقل الدم لشخص بالخطأ من شخص مصاب بالإيدز، أو من شفرات الحلاقة، أو من الجرح البسيط وملاقط الحواجب.


هناك الكثير من الأشخاص الذين مارسوا شهواتهم بالزنا، ونسوا ما سيحصل لهم وما سيحلّ بهم بعد ذلك، وكيف سيلقون وجه ربّهم ذي الجلال والإكرام. الأيدز مرض خبيث لا يظهر بسرعة ولا بسهولة، فيمرض الجسم قبل أن يكتشفه صاحبه، أو قد لا تظهر عليه الأعراض إلّا بعد عدّة سنين.


الإيدز مرض خطير؛ فالله تعالى حرّم الزنا الذي يؤدّي إلى الإصابة بهذا المرض، وجعله من الفواحش لأنّ له أضراراً كثيرة منها الايدز لذلك الله بين لنا الحياه ويسرها لنا وميز الاعمال التي تودي بنا للتهلكه والتي تودي بنا للنعيم واعلمنا بها


أعراض الإصابة بالإيدز

هناك عدّة أعراض قد تظهر بعد ثلاثة أشهر وأكثر من إصابة الجسم بالفيروس عن طريق الدم أو عن طريق الممارسات الجنسية، ومنها:

  • تعرّق غزير جدّاً أثناء النوم.
  • هبوط وزن المصاب
  • إسهال مزمن.
  • طفح جلدي ويقتل مناعة الجسم.
* فقدان الشهيّة
  • بقع بيضاء على اللثة واللسان والشفاه.
  • ارتفاع في درجه الحرارة الجسم.
  • تضخم العقد اللمفية وخاصّةً تلك الموجودة في العنق والإبط.
  • سعال جاف لعدّة أسابيع دون سبب معروف.
  • فتور وتعب
  • صداع شديد.
  • حكة.
  • تضخّم الطحال


طرق ووسائل العدوى بالإيدز

  • الجماع الطبيعي أو الشاذ مع مصاب دون استعمال طرق ووسائل الوقاية.
  • نقل الدم الملوث ومنتجاته.
  • زرع الأعضاء من متبرّع مصاب.
  • المشاركة في الإبر الملوّثة عند مدمني المخدرات.
  • انتقال الفايروس من الأم المصابة إلى جنينها، أو من لبنها أثناء الرضاعة.
  • حالات أخرى كالوشم بالإبر الملوّثة، وعدم التعقيم في عيادات الأسنان، والجرح بموس ملوّث عند الحلاقين، واستخدام فرشاة أسنان لشخصٍ مصاب.


فترة حضانة مرض الإيدز

يمرّ المريض بفترة حضانة؛ وهي المدة الفاصلة بين حدوث العدوى وبين ظهورالأعراض المؤكّدة للمرض، وهي مدة غير معروفة على وجه الدقة، إذ يبدو أنّها تترواح بين ستة شهور وعدّة سنوات، وتكون في المتوسّط سنة عند الأطفال، وخمس سنوات عند البالغين، وبعد 3-4 أسابيع من دخول الفيروس للجسم يعاني 50-70% من المصابين من توعّك وخمول وألم في الحلق، واعتلال العقد الليمفاويّة، وآلام عضليّة، وتعب، وصداع، ويظهر طفح بقعي على الجذع.


تستمرّ هذه الأعراض لمدّة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ثمّ تختفي، ويدخل المريض في طور الكمون. يستمرّ طور الكمون من شهور إلى عدّة سنوات يتكاثر خلالها الفيروس، ويصيب أكبر كمية ممكنة من خلايا الجهاز المناعي، في المرحلة التالية تظهر أعراض على شكل تضخم منتشر ومستديم في العقد الليمفاويّة، وتدوم لمدّة أشهر على الأقل.