فوائد القمح المسلوق

فوائد القمح المسلوق

الحبوب الكاملة

للحبوب الكاملة فوائد كثيرة تجعل منها غذاءً متكاملاً للجسم، ومنها القمح، والأرز، والشوفان، والبرغل، ونقصد بالحبوب الكاملة هي الحبوب التي لا زالت بقشرها قبل أن تتم معالجتها، حيث إنها تفقد نسبة كبيرة من فوائدها خلال عملية تقشيرها وتصنيعها، لذا يجب الحرص على تناول القمح مع القشرة للاستفادة منه.


القمح

يحتوي القمح على فيتامين ب "1، و2، و6"، كما يحتوي على الحديد المُهم لتقوية وتنمية الدم وإمداده بالأُكسجسن اللازم لتغذية جميع خلايا الجسم، والفسفور، وكذلك الكالسيوم والسيليسيوم واليود وغيرها العديد من المواد الغذائية اللازمة لإعطاء الجسم الطاقة والحيوية اللازمين، وتتنوع فوائد القمح ما بين صحية وجمالية، وسنقوم هنا بذكر كل هذه الفوائد.


فوائد القمح المسلوق

للقمح المسلوق فوائد صحية وجمالية ومنها ما يلي:


الفوائد الصحية

  • يُنشط الدماغ ويُقوّي الذاكرة.
  • يُساعد مرضى الكبد على التحسن.
  • يُقوي مناعة الجسم.
  • يُحافظ على الجهاز التنفسي.
  • يُخفف من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يُسهل عملية الهضم، وهذا بسبب احتواءه على العديد من الألياف.
  • يُساعد مرضى السُكري في الحفاظ على المستوى الطبيعي للسُكر في الدم.
  • يُعالج الإمساك.
  • يمنع الإصابة بمرض السرطان، إذا ما تم تناوله بشكل مُستمر.
  • يُعالج أمراض المفاصل.
  • يعمل كفاتح للشهية.
  • يُعالج ارتفاع الضغط.
  • يُساعد الطفل على النمو بشكل سليم.
  • يحمي الجلد من السرطان.
  • يُفيد الحامل والمرضعة حيث له قُدرة على زيادة إفراز الحليب.
  • له دور في علاج و دواء العُقم، وعلاج و دواء البروستاتا لدى الرجال.
  • له دور في إنقاص الوزن، إذ إنه لا يحتوي على الكثير من السُعرات الحرارية لذا يُمكن تناوله خلال اتباع الريجيم.
  • يُقويّ البصر ويُقلل من احتمال الإصابة بضعف الرُؤية.
  • يُطهر الجسم من السموم.
  • يُخفف من آلام الذورة الشهرية.


الفوائد الجمالية

  • يُغذي البشرة ويمنحها نضارة بسبب قدرته على تخليصها من الجلد الميت.
  • يحمي البشرة من أشعة الشمس.
  • يُحارب علامات و دلائل تقدم السن وظهور التجاعيد.
  • يُقوّي الشعر ويُعطيه لمعاناً، كما يحميه من التقصُّف والتكسُّر.
  • يُساعد في إنبات الشعر لدى الأطفال، وكذلك الكبار.
  • يعمل على تقوية وتنمية الأظافر، ويحميها من التكسُّر.


تُشير دراسة أمريكية حديثة إلى أن القمح له القُدرة على أن يحل محل الكثير من الأدوية، حيث يستطيع شفاء المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل، والضغط، والسُكري، ولهذا لا تزال الدراسات تُجرى حتى يتم عمل عقاقير مُكونة من القمح الكامل.


للاستفادة من القمح يجب ألا يتم تسميده بشكل كبير، لأن هذا يُفقده الكثير من الفوائد ويضر بالفيتامينات والمعادن الموجودة فيه. وقد بدأت العديد من الشركات بإنتاج الدقيق الذي يحتوي على القمح مع قشوره لتحقيق أقصى فائدة منه دون أن يتأثر مذاق الدقيق بسبب القشور.