كيف اكتب رسالة شكر وتقدير

كيف اكتب رسالة شكر وتقدير

قد نحتاج أحياناً إلى التعبير عن إمتناننا وشكرنا لأشخاص معينيين يمدّون لنا يد المساعدة عندما نحتاجها، أو يتذكرونا بشيء بسيط نحبّه، أو يحضرون لنا الهدايا الرائعة. من الرائع أن يكون الشخص ممتناً وأن يشعر من يساعده بتقديره لما فعل له، ومن الطرق ووسائل التي تمكنك من التعبير عن هذا الأمر " أي إمتنانك " إرسال رسالة شكر، وهنا في هذا المقال سنتحدّث عن طريقة كتابة رسالة شكر وتقدير.


قد تختلف ما هى اسباب كتابتنا لرسائل الشكر، فقد أفكر مثلاُ في أن أرسل رسالة شكر لصديقتي لشكرها على هديتها الرائعة، أو قد أفكر أن أرسل رسالة شكر لأمّي لحبي لها ولأنّها تتعب معنا كثيراً، أو قد أفكر أن أرسل رسالة إلى مديري لشكره على ترقيتي وتقديره لعملي وإنضباطي. تختلف ما هى اسباب كتابة رسائل الشكر، ولذلك فإنّ هناك نواعين أساسيين من أنواع رسائل الشكر ألا وهي: رسائل الشكر الرسميّة، و رسائل الشكر العادية (غير الرسميّة).


لكتابة رسالة شكر وتقدير ما عليك سوى أن تحدد الشخص الذي سترسل الرسالة إليه، وأن تحدّد الطريقة التي ستشكره فيها، أي تحدّد فيما إذا كنت تريد أن ترسل الرسالة مكتوبة بخط يدك، وهي الطريقة الاحسن وأفضل عند كتابة رسالة لشخص قريب منك (الرسائل العادية غير الرسمية)، وفيما إذا كانت الرسالة رسمية والتي يفضّل أن تكون مطبوعة.


إنّ رسائل الشكر العادية غير الرسمية، والتي أرسلها لمن أحب لأمي أو أبي أو صديقتي أو صديقي لا يوجد لها قواعد محدّدة في كتابتها، حيث أنّها تعبّر عن مشاعر الإمتنان والحب لمن ترسل له الرسالة، وتشكره على صنيعه معك، وتكون هذه الرسالة انعكاس لمشاعر الحب بينكما. ولكتابة هذه الرسالة عليك أن تحضر ورقاً من النوع الجيّد والمميّز، وأن تحضر قلماً بخط جميل أيضاً. عليك استخدام لغة جميلة ولطيفة عند شكرك للشخص، وإبدأ رسالتك بشكرك للشخص وإمتنانك له، وأذكر سبب تقديرك له. عندما تنتهي من الرسالة لا تنسى أن تراجعها حتى تكون خالية من الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائيّة.


أمّا رسائل الشكر الرسميّة فهي ترسل لشخص في وظيفة مرموقة أو شخص مسؤول أو حتّى لمؤسسة ما. وعلى رسالة الشكر الرسميّة أن تكون مطبوعة وأن تراعى فيها القواعد العامة للغة، والإهتمام البالغ بمحتواها، فإرسالك رسالة فيها الكثير من الأخطاء اللغوية قد يضر أكثر من عدم إرسال رسالة من الأصل. عند كتابة الرسالة عليك أن تذكر اللقب المرافق للشخص المسؤول الذي تشكره، وإن كانت إمرأة عليك أن تراعي وضعها الإجتماعي ولقبها المناسب. لتكن الرسالة موجزة وسلسة ومهنية، كما ويجب أن تكون خالية من المبالغة، أو الحساسية، وأن لا تتخطى الحدود الرسمية.