طريقة التحكم بالعقل الباطن

طريقة التحكم بالعقل الباطن

يمكن تعريف ومعنى العقل الباطن أنه هو المكان الذي تُخزّن به العواطف والإنفعالات والذاكرة ، حيث أنه يحتفظ بالمعلومات عن الإنسان منذ كان صغيراَ والمعلومات التي ينظر إليها العقل العادي بأنها تافهه وليست ذات معنى، ويستطيع إعادتها الى الخارج دون أن نلاحظ ، فلا بد لنا أن نتأمل في هذا العقل الباطن الذي يحمل قدرات هائلة لم يعرف العلم منها سوى القليل ، فالعقل الباطن يتحكم في سير حياتنا من غير أن نلاحظ ، فهو الذي يُحركنا ويدفعنا إلى بعض الأمور وينهانا عن البعض الآخر ، كما أنه يُعتبر شيء أخلاقي لأنه يعتمد على ما يتعلمه من أخلاق من الآخرين ، إن العقل الباطن يأخذ المعلومات كتعرف على ما هى من العقل الواعي دون أن يزيد عليها أو يُنقص منها شيء ، وهو لا يشعر ولا يستطيع أن يُميِّز بين الصواب والخطأ وبين الخير والشر.


التحكم بالعقل الباطن ليس بالأمر السهل وإنما يحتاج غلى تمارين عدّة منها :

  • يجب التأكد أن الدين هو الذي يجعل الفرد يستطيع التحكم بعقله الباطن ، فالايمان بوجود الخالق يزيد من التركيز على الأمور.
  • يجب أن يكون لدى الفرد مقدار عالي من العزم والثقة والإرادة ليصل إلى ما يُريد لأن هذا العقل الباطن يعمل معك.
  • التركيز على فكرة معينة وطريقة تحقيقها وتخيُلها بأنها قد تمّت ، والعقل الباطن سوف يساعد في تحقيقها .
  • عدم إدخال الأفكار السلبية والمحبِطة إلى العقل الباطن ، فإذا فكّر الفرد بالخير والتفاؤل فإنه يحصل عليه وإذا فكّر بالشر والتشاؤم أتى إليه ،لأنه كما ذكرنا سابقاَ لا يستطيع العقل الباطن التمييز والإختيار.
  • للتخلص من عادة سيئة لدى الفرد ، يستطيع أن يسترخي ويكرر أكثر من مرّة نيته الانتهاء والتخلص من هذه العادة السيئة ، فيبدأ العقل الباطن بالتعود على هذه الفكرة ومن ثم إعادة ترتيب الأوراق لديه .
  • يجب أن يكتسب الفرد الثقة بالنفس حتى يبدأ التصرف بطريقة ايجابية تجاه نفسه وتجاه الآخرين ، ويتم ذلك عن طريق تكرار عبارة أنا الاحسن وأفضل والعبارات وكلمات وعبارات الايجابية تجاه نفسه ، لأن هذه العبارات وكلمات وعبارات تصل الى العقل الباطن فيعيد ترتيب نفسه ويبدأ يغيّر من نظرته إلى الأمور وطريقة حلها.

ويجب أن لا ننسى أن العقل الباطن يتحكم بالعقل الواعي وبالتالي يتحكم في حياتنا ، وبأن قوته قد تاتي لصالحنا أو ضدنا ولا يمكن تجاهل هذه القوه ، ويجب تذكّر أن الأفكار سوف تُصبح أفعالاَ ، وهذه الأفعال سوف تتحول إلى عادات ، وأن لا ننسى أن الشكر يُولِّد الرضا داخل العقل الباطن وبالتالي الحصول على ما في هذه الحياة من ثروات ونِعم .