طريقة لصق البلاستيك

طريقة لصق البلاستيك

البلاستيك

تصنع القطع البلاستيكية من أنواع متعددة من المركبات الكيمائية، وجميعها أساسها النفط، واختلاف هذه الأنواع هو الذي يعطي البلاستيك القساوة أو المرونة، وخفة الوزن أو الكثافة العالية وغيرها من الخصائص، واستخدامات البلاستيك متعددة ومتنوعة، ونراها في كل ما حولنا من أثاث منزلي، وألعاب الأطفال، والأجهزة الكهربائية والإلكترونية المغلفة بحافظات بلاستيكية، وعلب حفظ الأدوية، وأنابيب نقل المياه والصرف الصحي، وغيرها الكثير من الاستخدامات التي يصعب حصرها خلال هذا المقال.


تنوع استخدامات البلاستيك خلق الحاجة إلى لصق القطع مع بعضها، أو تركيبها فوق بعضها، أو في بعض الحالات ترميم قطعة إذا حدث كسر في أحد أطرافها بدلا من إتلافها بالكامل، ونظرا لتنوع المواد الخام المستخدمة، واختلاف الخصائص؛ تختلف مواد اللصق التي تستخدم أيضا، فلا يمكن استخدام نوع واحد من اللواصق على جميع أنواع البلاستيك؛ لذا فاختيار اللاصق الخطأ قد يسبب خسارة للقطعة؛ بسبب ضعف الروابط التي يشكلها اللاصق بين طبقات المواد.


أنواع البلاستيك

هناك عدة أنواع من البلاستيك، نذكر هنا أشهرها وأكثرها استخداما:

  • بولي إثيلين تيرافثاليت polyethylene terephthalate.
  • بولي إثيلين عالي الكثافة high density polyethylene.
  • بولي فينيل كلوريد أو البي في سي polyvinyl chloride.
  • بولي إثيلين منخفض low density polyethylene.
  • بولي بروبيلين polypropylene.
  • بولي ستيرين polystyrene.
  • أكريلونتريل بوتادين ستايرين acrylonitrile butadiene styrene.


اختيار نوعية اللاصق

  • لاختيار نوعية مناسبة من اللاصق يجب معرفة نوعية البلاستيك الذي نرغب بلصقه، وهناك عدة طرق ووسائل لمعرفة ذك هي:
    • ملصق أو ختم الشركة المصنعة على القطعة، والذي يوضح نوعية البلاستيك المستخدم.
    • رمز إعادة التدوير، والذي عادة ما يكون أسفل القطعة، وهو عبارة عن مثلث من ثلاثة أسهم، وتوجد داخلها أو أسفلها حروف أو أرقام أو كلاهما.


الرموز المرفقة لشعار إعادة التدوير ومعانيها

الرقم داخل الرمز الأحرف داخل أو خارج الرمز البلاستيك 1 pet أو pete بولي ايثيلين تيرافثاليت 2 hdpe بولي اثيلين عالي الكثافة 3 pvc أو v مركبات الفينيل أو البي في سي 4 ldpe بولي اثيلين منخفض الكثافة 5 pp بولي بروبيلين 6 ps بولي ستيرين 7 o أو others أنواع أخرى 9 abs أكريلونتريل بوتادين ستايرين
  • في حال لم يتوفر على القطعة ملصق أو ختم من الشركة المصنعة يوضح نوع المنتج، وأيضا لم تتوفر علامة إعادة التدوير، عندها هناك بعض النقاط العامة يمكن من خلالها معرفة نوع المادة، وهي كالآتي:
    • لعبة الليجو للأطفال تصنع عادة من مادة abs.
    • ألعاب الأطفال خصوصا الرخيصة، وحافظات الأقراص المدمجة، والزجاج الصناعي يصنع من مادة البولي ستيرين.
    • العلب البلاستيكية، وأدوات المطبخ البلاستيكية، والصناديق، والدلاء عادة ما تكون مصنعة من مواد البولي إثيلين أو البولي بروبلين.
    • قوارير الماء، والمشروبات الغازية، والعصائر تصنع من مادة pet.
  • الخيار الأخير في حال عدم معرفة نوع البلاستيك يكون بتجريب أنواع مختلفة من اللواصق على قطعة صغيرة منه، إما أن تكون تالفة أو جزءا مخفيا من القطعة الأصلية.


المواد اللاصقة لأنواع البلاستيك

البلاستيك المادة المستخدمة للصق بولي ايثيلين تيرافثاليت لا يوجد لاصق لهذا النوع بولي اثيلين عالي الكثافة و بولي اثيلين منخفض الكثافة وبولي بروبيلين يجب الالبحث عن منتج متخصص أي "اسم تجاري" يوضح أنه خاص لهذا النوع. مركبات الفينيل أو البي في سي. رباعي هيدروفوران بولي ستيرين plastic cement أو poly cement أو السوبر جلو أو ايبوكسي لوكتايت loctite epoxy أو cyanoacrylate أنواع أخرى ايبوكسي لوكتايت أو loctite epoxy أو cyanoacrylate أو ميثيل ايثل كيتون أكريلونتريل بوتادين ستايرين ايبوكسي لوكتايت أو loctite epoxy أو cyanoacrylate أو ميثيل ايثل كيتون
  • تعتبر مواد البولي إثيلين بشقيها عالي الكثافة ومنخفض الكثافة، ومادة البولي بروبيلين من المواد البلاستيكية صعبة اللصق؛ وذلك بسبب النعومة والصقل العالي لسطح المنتجات المصنعة منها؛ لذا يجب الالبحث عن منتج متخصص للصقها.
  • تعتبر مادة بولي إثيلين تيرافثاليت غير قابلة للصق، ولا يوجد منتج فعلي للصقها، وقد تستخدم بعض الطرق ووسائل الميكانيكية لجمعها أو لحامها باستخدام الليزر.


لصق البلاستيك

  • قبل البدء بلصق البلاستيك يجب غسله جيدا؛ لإزالة الأوساخ وآثار الشحوم أو الزيوت عنه، وهناك منتجات خاصة بذلك، ومن الممكن استخدام سائل جلي لذلك وبعدها مسحها بكحول مثل الأيزوبروبانول.
  • نجفف القطعة جيدا باستعمال قطعة قماش، أو نترك الكحول لتتطاير، فتجف القطعة.
  • نراعي عدم لمس القطعة باليد؛ حتى لا تعلق آثار الكريمات التي على اليد، أو العرق، أو أي مادة فتترك أثرا على السطح، وتؤثر على متانة اللصق.
  • نفرك سطح اللاصق بورق زجاج خشن، أو ليفة الجلي السلكية، حتى يتشكل لنا سطح خشن، وهذا يساعد اللاصق في الثبات على السطح؛ فتتماسك القطع معا، لذا يجب أن يكون الفرك ناعما؛ لإزالة طبقة رقيقة من المادة.
  • الإيبوكسي المستخدم للصق البلاستيك له عدة أنواع، وجميعها تتكون من مادتين يتم خلطهما معا لإنتاج اللاصق، وكل نوع له طريقة ونسب خلط مختلفة؛ لذا يجب قراءة تعليمات الشركة المصنعة، التي توضح الطريقة ونسب الخلط قبل الاستخدام؛ للحصول على احسن وأفضل النتائج. إن بعض الأنواع تجف مباشرة وبعضها يحتاج إلى ساعات، وبعضها الآخر يحتاج ليوم كامل حتى يجف ويتماسك بشكل قوي جدا.
  • باستخدام الفرشاة نوزع اللاصق على سطح القطعتين المراد لصقهما، ونراعي توزيع اللاصق بالتساوي وبكمية مناسبة، وإذا كانت القطعة المراد لصقها صغيرة يمكن استخدام رأس دبوس أو نكاشة أسنان لوضع المادة.
  • إذا كان اللاصق المستخدم مذيبا وسائلا نضم القطعتين معا ونثبتهما، ثم نضع خطا رقيقا من المذيب على الحواف بين القطعتين، لينزلق هو بدوره بين السطحين، فيعمل على إذابة المواد بين الطبقتين فتتماسك القطعتان معا. ( في هذه الحالة يجب أن يكون السطح الأملس لأعلى قدر ممكن فلا نستخدم الصنفرة له).
  • نضغط لجمع القطعتين وبقوة متوسطة لإخراج فقاعات الهواء العالقة بين الطبقتين.
  • لا يجب الضغط بقوة كبيرة؛ حتى لا يخرج اللاصق من الأطراف، وإذا خرج يجب إزالته بالقماش خاصة عن الأطراف؛ حتى لا يجف ويعطي منظرا غير مناسب، وذلك باستثناء مادة الأكريلك؛ فهي تتطاير لوحدها ولا تترك أثرا.
  • نثبت القطعتين معا - إذا استطعنا - بمربط أو ملزمة أو شريط لاصق؛ حتى لا تتحرك، ونتركها بمقدار الفترة المطلوبة حتى تجف؛ لذا لا بد من قراءة التعليمات الموضحة على ظهر علبة اللاصق من الشركة المصنعة لمعرفة الفترة المناسبة كي يجف للاصق.


لحام البلاستيك

اللحام يعتبر شكلا آخر من أشكال ربط القطع البلاستيكية مع بعضها، لكنه يعتمد على صهر المواد، أو وجود مادة مساعدة يتم تسخينها، وعندما تبرد تكون قد جمعت الطرفين معا، ومن أنواعه:

  • لحام الصهر: الذي يعتمد على وضع قطعة معدنية ساخنة أو تسليط لهب على القطعة، فتذوب الطبقة السطحية، وعند وضع القطعة الأخرى فوقها وضغطها وتثبيتها لمدة معنية، يبرد السطح فتتماسك القطعتان.
تماسكا بين القطعتين.
  • لحام الغاز الساخن: يخرج غاز مثالي من إسطوانة عبر أنبوب تحت اللهب؛ فيكتسب ضغطا وحرارة كبيرين؛ ويسبب صهر طبقة من البلاستيك، وعند ضغط القطعة الأخرى فوقها تتماسك القطعتان معا.