اغلاق

علاج و دواء تمزق العضلات

علاج و دواء تمزق العضلات

تتكون العضلة من نسيج ليفي قابل للانقباض و الانبساط ويؤمن الحركة للإنسان، وعن طريق الانقباض والانبساط المستمر تحدث النغمة العضلية، والعضلة بشكل عام لا تتعرض للشد أو التمزق إلا عندما تواجه ضغط شديد، يكون أكبر من القدرة الكبرى لانقباضها، وحينها تتمزق بعض أليافها وقد تتعداه إلى ألياف العضلات الأخرى التي تحيطها وتساعدها على أداء حركة الإنسان.

و الإصابة بالتمزق العضلي تحدث أثناء الانقباض العنيف في أداء حركة غير ملائمة، كرفع الأثقال التي يكون ثقلها أكبر من قدرة العضلة، وتكون العضلة غير ميأة لهذا الثقل، فتحدث تمزق في غلافها وفي ألياف العضلات المحيطة، ويعاني المصاب من انقباض وتشنج وتمزق.

ولكي يتفادى الفرد الإصابة بالتمزق العضلي عليه ممارسة تمارين الإحماء قبل ممارسة الرياضة، و التي تهيئ العضلة لتحمل تعرف ما هو أكبر من قدرتها، ويتجنب الضربات الفجائية التي تؤدي إلى شد مفاجئ وزائد في العضلات، وعلى الفرد أن يتجنب حمل الأثقال الكبيرة فوق طاقة جسده، أو حمل الأثقال المتوسطة بصورة فجائية، عليه أن يضع ثقلها عليه بالتدريج، حتى لا تتفاجأ العضلة بالثقل الواقع عليه، وإذا لم يكن متعوداً على تمارين الأحمال فالأصح للشخص غير الممارس ألا يمارسها.

ويشعر المصاب بإجهاد شديد مفاجئ وألم كوخز السكين، ولا يستطيع مداومة الحركة، ويكون التمزق العضلي مصحوباً بنزيف داخلين و تورم، وهذا بسبب حدوث تغير في بنية الخلية العضلية أثناء تمزقها، ويمتد التمزق للألياف العضلية المجاورة مما يساهم في امتداد بقعة الألم، ولتخفيف وانقاص الألم ينصح بعدم الحركة ووضع قطعة من الثلج على مكان الإصابة لتخفيف وانقاص التورم ووقف النزيف.

وفي هذا العصر كثرت الرياضات، المواسم الرياضية، الأندية و الصالات، وبات الذهاب إليها يومياً عادة، للنساء و الرجال على حد سواء، وفي كل يوم يزداد عدد المصابون بتمزق العضلات، لعدم معرفتهم بتمارين الإحماء ولجهلهم بأن قدرة العضلات محدودة، ولا تتحمل الضغط الثقيل و المباشر.

وعلاج و دواء التوقف العضلي يبدأ بالتوقف عن الحركة والإستلقاء ووضع شيء بارد كقطعة ثلج أو كيس يحتوي أي شيء مثلج، ولفه بفوطة قطنية، أو منشفة ووضعه فوق الجزء المصاب مباشرة لتخفيف وانقاص الورم، وبعد نصف ساعة يزال الثلج، ثم يطلب من المصاب تحريك المنطقة، فإن آلمته، يوضع له رباط ضاغط فوق المنطقة، ورفع المنطقة المصابة إلى أعلى، ويفضل أن يبقى مسترخياً ويرتاح لفترة طويلة قد تمتد بين الأسبوعين والشهرين حسب حدة الإصابة.

وقد تتكرر الإصابة بالتمزق العضلي لذات المنطقة مرة أخرى مما يسبب حدوث ندبة طويلة الأمد،

وينصح المصابون بالتمزقات العضلية بالتدليك المائي، وعمل جلسات علاج و دواء طبيعي لمرتين في الأسبوع، وربما قد يصف الطبيب المختص بعض الأدوية كالمسكنات والمراهم التطبيبية.

وأخذ الحذر أثناء ممارسة الرياضات، أو رفع الأثقال، أو عمل منزلي مباغت، كي لا يصيب العضلات بتلف أو تمزقات، فهي أهم أعضاء الجسم، لانها المسؤولة عن الحركة الكاملة و الانتقال من مكان لآخر.