اين تقع وتوجد المغرب

اين تقع وتوجد المغرب

المغرب

المغرب هي دولة عربيّة من دول قارة أفريقيا، وفي هذه الدولة يعدّ نظام الحكم هو ملكي دستوري ديمقراطي وراثي، لذلك اتّخذت اسم المملكة المغربية، وشعار هذه المملكة هو (الله، الوطن، الملك)، وعلم هذه المملكة أحمر، وتتوسّط هذا اللون نجمة خضراء خماسيّة الأضلاع.


موقع المغرب الجغرافي

تقع دولة المغرب في قارة أفريقيا، وتحديداً في الشمال الغربي لقارة أفريقيا، ويحدّ المغرب من جهة الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب دولة موريتانيا، ومن جهة الغرب يحدّها المحيط الأطلسي، أمّا من الشرق فتحدها دولة الجزائر. تُقدّر مساحة المغرب إن جُمعت معها مساحة الصحراء بما يقارب الثمانمائة ألف كيلو متر مربّع، أمّا مساحتها دون إضافة الصحراء فتُقدّر بسبعمائة وعشرة آلاف كيلو مترٍ مربّع، وبالنسبة لعاصمة المغرب هي الرباط، وعملتها الرسميّة هي الدرهم المغربي.


تتميّز المغرب بأنّ لها موقعاً جغرافياً مميزاً جعل منها مكاناً مميزاً للسياحة، فجوّها المعتدل الوسطي جعل من طبيعتها خلّابة لتخلق هذه الطبيعة مناظراً جميلة آهلة بالسياح، كما أنّ قرب المغرب من قارة أوروبا هو ما جعلها صلة بين أوروبا وأفريقيا عبر مضيق جبل طارق، وما زاد أهميّة موقع المغرب للعالم ككل وخصوصاً العالم الإسلامي هي أنّها كانت حلقة وصل بين الغرب والشرق من جهة، وبين العالم العربي والعالم الإسلامي من جهة أخرى.


اللهجات المغربية

برزت عدّة لهجات في المغرب نتيجة التنوّع الجغرافي الذي يحدّ الدولة من جميع الجهات؛ حيث توجد لكل منطقة من مناطق المغرب لهجة مختلفة عن لهجات المناطق الأخرى مثل: لهجة تارفيت، وتمازيغت، وتاشلحيت.. وغيرها من اللهجات، ونتج عن هذا التنوّع الجغرافي تنوعاً ثقافياً يتمثل في العادات والتقاليد المغربية الشعبية.


أمّا بالنسبة للغة الرسميّة للمغاربة فإنّها اللغة العربية الفصحى؛ فالمغرب هي دولة يسود فيها الإسلام كدين رسمي، وفي المدارس يتمّ تدريس لغات أخرى غير اللغة العربية مثل: اللغة الفرنسية، واللغة الإسبانية، واللغة الإنجليزية، واللغة الألمانية، إضافةً إلى اللغة الإيطالية.


تضاريس المغرب

يتوفّر في المغرب تنوع جغرافيّ يتمثّل في التضاريس المتنوعة الموجودة فيها؛ فهي تحتوي على جميع أشكال التضاريس من جبال ووديان وسهول شاسعة، بالإضافة إلى الصحاري والأنهار، وسهول المغرب ممتدّة على طول السواحل المغربية؛ حيث تُقدّر بحوالي ثلاثة آلاف وخمسمائة كيلومتر.


وبالنسبة للجبال فهي تحتوي على سلاسل جبليّة تُغطّي مساحة كبيرة من مساحة المغرب، وتمتدّ من الشمال حتى الجنوب، وهذه الجبال هي جبال الريف، وجبل ثدرغين، إضافةً إلى جبل توبقال، أمّا أنهارها ووديانها كثيرة، فمن أهمّ وديانها: وادي درعة، ووادي أم الربيع، ووادي زيز، وغيرها العديد من الوديان.