اين تقع وتوجد دومة الجندل

اين تقع وتوجد دومة الجندل

دومة الجندل

تُعتبّر دومة الجندل إحدى مدن المملكة العربيّة السّعوديّة، ومحافظة تتبع لمحافظات منطقة الجوف، تقع في الجنوب الغربيّ من منطقة سكاكا (عاصمة المنطقة) بمسافة خمسين كيلو متر على بعض الصّخور التي تنتمي إلى الدّرع العربيّ، وهي منطقة أثريّة يوجد بها الكثير من المواقع التّاريخيّة والأثريّة مثل مسجد عمر بن الخطّاب وقلعة مارد، وما يميّز منطقة دومة الجندل وفرة المياه العذبة، وتعدّ من أهمّ الأماكن الجيولوجيّة في السّعوديّة وتبعد عن مدينة الرّياض عاصمة السّعوديّة قرابّة (900) كيلو متر، وعن مكّة المكرّمة قرابة (1222) كيلو متر، ويبلغ عدد سكّان منطقة دومة الجندل حسب إحصائيّات التّعداد السّكّانيّ لعام (2010) ميلاديّ (1431) هجريّ نحو 49,646 نسمة.


سبب التّسمية

يُذكر في معجم البلدان عن ياقوت الحمويّ أنّ أصل تسمية دومة الجندل بهذا الاسم هو الحصن الذي قام ببنائه "دوماء بن اسماعيل" أمّا كلمة الجندل فهي الحجارة ومفردها لغويّاً "جندلة"، أي الحصن المنيع الذي بناه دوماء في مكان يمتلىء بالحجارة، وهذا الحصن كان يُضرب به المثل لشدتّه ومناعته.


المناخ

يعتبر مناخ دومة الجندل صحراويّاً قارّيّاً بارداً في فصل الشّتاء وحارّاً جافّاً في الصّيف، ويبلغ متوسّط الحرارة الكبرى فيها (42) درجة في الصّيف وفي الشّتاء (8.5) درجة، وأكثر الشّهور حرارةً فيها هو شهر يوليو، أمّا شهر يناير فهو أكثر الشّهور برودةً، فقد تصل درجة الحرارة في هذا الشّهر إلى ما دون الصّفر من (2-7) درجات، ومتوسّط هطول الأمطار فيها يصل إلى (200) ملم.


المواقع السّياحيّة والأثريّة

قلعة مارد

وهي من أهمّ المواقع السّياحيّة شمال السّعوديّة ويطلق عليها أيضاً "حصن مارد" وقد تمّ بنائها من الحجارة على مكان مرتفع يصل إلى ألفي قدم تقريباً، وتطلّ على دومة الجندل القديمة، كما تتكوّن من عدّة غرف وأربعة أبراج على الجهات الأربع للقلعة والتي تستخدم لغاية المراقبة، بالإضافة إلى وجود بئر عميق يحيط به سور يحتوي على فتحات مراقبة.


مسجد عمر بن الخطّاب

يوجد وسط المدينة القديمة وهو من أهمّ مساجد المملكة الأثريّة، ويقال إنّ من بناه الخليفة عمر بن الخطّاب عام 17 هجريّ عندما كان متوجّهاً إلى بيت المقدس، وقد بُنِيَ من الحجارة وتمّ ترميمة أكثر من مرّة، وله مئذنة بارتفاع (7.12) أمتار، ويقال إنّها أوّل مئذنة بنيت في العصر الإسلاميّ.


سور دومة الجندل

يوجد في الغرب من المدينة، وتمّ اكتشافه عام 1406 ميلاديّ، ويبلغ ارتفاعه (4.5) أمتار، وتمّ بناؤه من الحجر بنفس أسلوب بناء قلعة مارد، وله جدار طينيّ من الدّاخل.


بحيرة دومة الجندل

توجد في الشّرق من المدينة، وقد تكوّنت بسبب تصريف مياه المطر والمزارع في المحافظة، وهي بازدياد نتيجة ضخّ مياه مشروع الرّيّ والصّرف.