اين تقع وتوجد ليبيا

اين تقع وتوجد ليبيا

ليبيا أو الجماهيرية العربية الليبية سابقاً قبل الإطاحة بالنظام البعثي الذي كان على رأسه معمّر القذافي في شهر أكتوبر من عام ألفين وأحد عشر، هي إحدى الدول العربية الواقعة في شمال أفريقيا على ساحب البحر المتوسط الجنوبي، ليبيا دولة ذات مساحة كبيرة للغاية وترتيبها السابع عشر على مستوى العالم والرابع في أفريقيا من حيث المساحة. يحدّ ليبيا من الشرق مصر، ومن الجنوب كل من تشاد والنيجر، ومن الجنوب الشرقي السودان، ومن الغرب الجزائر، وتونس في ناحية الشمال الغربي، أما من الشمال فإنّ البحر المتوسط يفصلها عن الجنوب الأوروبي حيث تعدّ أقرب دولة من السواحل الإيطالية.


تكونت الحدود الليبية الحديثة في بدايات القرن العشرين بعد عدة اتفاقات تمت بين الدول المستعمرة لشمال أفريقيا في ذلك الوقت، وهي اتفاقات تمت بين كل من إيطاليا وفرنسا، وإيطاليا وبريطانيا. بالإضافة إلى اتفاقية ترسيم الحدود الشرقية لليبيا مع الدولة المصرية التي كانت ملكية آنذاك. ويبلغ عدد السكان في ليبيا حوالي ستى ملايين ونصف المليون نسمة، وتمثل نسبة بسيطة للغاية إذا ما قما بقياس كثافة السكان على مجمل الأراضي الليبية، لأنّ مجموع تلك الأراضي يبلغ مليون وثمانمائة ألف كيلو متر مربع تقريباً.


أمّا عن جغرافية ليبيا الطبيعية فنجد أنها تنقسم إلى مناطق متعدّدة، أوّلها منطقة الساحل الليبي وهو أطول خط ساحلي مطل على البحر المتوسط، بطول ألف وسبعمائة وسبعون كيلومتر، ويمد هذا الساحل المناطق المحاذية له بمناخ معتدل هو مناخ البحر المتوسط الذي يمتاز بأنّه حارّ ٌمعتدلٌ في فصل الصيف، وممطرٌ في فصل الشتاء مع تعرّضه لتيّارات باردة. ولكن هذا لا يمنع أن تأثيرات المناطق الصحراوية كثيراً ما تمتد إلى المناطق المحاذية للساحل الليبي.


أمّا الصحراء الليبية فهي تغطي معظم الأراضي في ليبيا، وهي جزء من الصحراء الكبرى في شمال أفريقيا التي تشمل كل الدول الواقعة في تلك المنطقة مع وجود استثناءات في المناطق المرتفعة والواحات ومجرى نهر النيل في مصر. تعد تلك الصحراء من أكثر الأماكن القاحلة والجافة على سطح الأرض، وفي وسط تلك الصحراء هناك العديد من المخاطر الطبيعية مثل مناطق الرمال المتحركة والعواصف الرملية والتيارات الهوائية الموسمية شديدة الحرارة. توجد في ليبيا العديد من الواحات التي يسكنها قبائل مختلفة من أصول عربية وأمازيغية وقبائل البربر. و تمتاز تلك الصحراء المترامية الأطراف بوجود خزانات مياخ جوفية يمكن أن تكفي لحياة السكان لمئات السنوات، بالإضافة إلى وجود مخزون استراتيجي من البترول غير المستخرج اعتمدت عليه الدولة في اقتصادها لعديد من السنوات.