اين تقع وتوجد مقديشو

اين تقع وتوجد مقديشو

موقع مقديشو

تقع مقديشو في الصومال وتحديداً في جهة الساحل الغربيّ من المحيط الهنديّ، ويسميها الصوماليون مقدشو وهي عاصمة لهم وأكبر مدنهم. كانت تُعتبر مقديشو وقبل إنشاء قناة السويس مركزاً تجاريّاً مهماً جداً فهو نقطة الإلتقاء ما بين أوروبا وشبه القارة الهنديّة وما بين الساحل الإفريقيّ والجزيرة العربيّة، وكانت على مر الأزمان حلقة الوصل ما بين هذه المناطق. يُعتبر المناخ في مدينة مقديشو مناخاً جافاً بشكل عام حيث أنّ إجمالي معدل تساقط الأمطار فيها يُعد قليلاً وتعتبر معدلات الرطوبة فيها عاليّة نوعاً ما وبشكل عام تتراولح درجات الحرارة فيها ما بين 27 درجة مئويّة و32 درجة مئويّة، ولا تشهد درجات حرارة أقل من الصفر.


بماذا تشتهر مقديشو

تشتهر هذه المدينة الصوماليّة بزراعة الموز والقطن وكذلك قصب السكر حيث أنّ نهر شبيلي يمر هناك ويزود المحاصيل والنباتات بالمياه اللازمة لها لريها، إلا أنّه في بعض المواسم يتعرض للجفاف وفي بعضه الأخر يتسبب بحدوث فيضانات، وتُعتبر شواطئ مقديشو من أحد اجمل وافضل الشواطئ في العالم إذ إنّ وجود الشعاب المرجانيّة هناك، إضافة إلى جمال رمال شواطئها يجعل منها مكاناً سياحيّاً وجاذباً لسياح من مختلف بقاع العالم.


عدد سكان مقديشو

يبلغ عدد سكان مقديشو ما يُقارب حوالي أكثر من 2 مليون نسمة، وتتمتع مقديشو بتنوع عرقيّ كبير ومميز، ويعتبر سكان مقديشو الأصليون من أولئك الذين تعود أصولهم إلى قبيلة البوشمان، وهنا أيضاً من السكان من هم من أصول عربيّة وفارسيّة ومن الكوشيين وهناك أيضاً شعب البانتو ويوجد عدد من الوافدين وخاصة من إيطاليا. وتهتم هذه المدينة بمجال التعليم اهتماماً بالغاً إذ لم تستطع المشاكل وعيوب المدنيّة من أن تمنعها من تنمية هذا القطاع، حيث يوجد فيها الكثير من المؤسسات التعليميّة و التعليم العالي، ومنها جامعة مقديشو وتعتبر واحدة من احسن وأفضل الجامعات الإفريقيّة.


إهتمام مقديشو مجال الرياضة والموسيقى والإعلام

وقد أولت المدينة أيضاً اهتماماً كبيراً في مجال الرياضة والموسيقى والإعلام، ففيها إستاد مقديشو الذي يستضيف العديد من مباريات ومنها نهائيّات الكأس الصوماليّ، وقد رفع اتحاد الشباب الصومالي في المدينة شعار بدِّل البندقية بالعمل والرياضة، حيث يحثون الشباب على العمل والمشاركة في الأنشطة الرياضية عوضاً عن المشاركة في الحياة الإجراميّة، أمّا عن الموسيقى فقد كانت تشتهر المدينة بالموسيقى الشعبيّة إلا أنّ المليشيات الصوماليّة منعت هذا النوع من الممارسات. وفي مجال الإعلام فقد حصلت إذاعة هورن إفريك وشيبلي على جائزة احسن وأفضل وكالة أنباء لسنة 2010 ومنحتها إياها منظمة مراسلون بلا حدود في باريس حيث أنّها أثبتت قدرتها على توفير تغطيّة إعلاميّة في وسط الصعوبات المخاطر والضغوطات التي تفرضها المليشيات. وهناك عدة مساجد في مقديشو ومنها مسجد حمروين ومسجد الأحناف ومسجد أربع ركن.