بطاقة تعزية ومواساة

بطاقة تعزية ومواساة

لقد آلمنا نبأ وفاة والدكم ، وفجعنا كما فجعكم ، فعند الله نحتسبه ، وإنا لله وإنا إليه راجعون

أخي ، أحسن الله عزاءك وعظم الله أجرك ، إنا لله ماأخذ وله ماأعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب 0 نرجو الله أن يغفر له ، وأن يرحمه ، وأن يسكنه فسيح جناته 0 وألهمك ووالدتك وإخوتك الصبر والسلوان

لقد بلغني وفاة والدكم رحمه الله، وأقول: أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم وغفر للفقيد وتغمده برحمته ورضوانه وأصلح ذريته جميعاً. ولا يخفى على الجميع أن الموت طريق مسلوك ومنهل مورود، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام، فلو سلم أحد من الموت لسلموا، قال الله سبحانه: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ}[1]، والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والاحتساب والقول كما قال الصابرون: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}[2]، وقد وعدهم الله على ذلك خيراً عظيماً، فقال: {أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}[3]، وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها إلا أجره الله في مصيبته وخلف له خيراً منها))[4]. فنسأل الله أن يجبر مصيبتكم جميعا، وأن يحسن لكم الخلف، وأن يعوضكم الصلاح والعاقبة الحميدة. ونوصيكم بالصبر والاحتساب، والتعاون على البر والتقوى، والاستغفار لوالدكم، والدعاء له بالفوز بالجنة والنجاة من النار، والمسارعة لقضاء دينه إن كان عليه دين، كما نوصي زوجاته جميعاً أن يبقين في بيوتهن حتى تنتهي العدة، والله سبحانه يقول: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}[5]، جبر الله مصيبة الجميع، وضاعف لكم جميعاً الأجر، وغفر لوالدكم، وأسكنه فسيح جنته، إنه سميع قريب

بلغني نبأ وفاة أخيكِ في حادث سير .. وكم آلمني هذا الخبر .. وتمنيت لو كُنت بقربك كي أواسيكِ وأقف بجوارك .. ولكن هو البعد كما تعلمين غاليتي ,,,,غاليتي إصبري وتذكري ان الله تعالى قال ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) وتذكري أن الصبر عند المصيبة الأولى ... فلا تنسي أن تسترجعي وتسألي الله أن يعوضك خير مما فقدتِ. أختي الحبيبة ... أعلم ان مثلك لا توصى ولكني أحببت تذكيركِ بأجر أصحاب البلاء وأنهم يُبتلون حتى يسيروا على الأرض وليس عليهم ذنب ..فلتصبري يا أخية ولتحتسبي ثبت الله قلبك وجبر مصابك ورحم ميتك .

بقلوب مليئة بالايمان بالله عز وجل وراضية بقضائه وقدره نتقدم باحر التعازي واصدق المواساة للأخ الغـــالي على قلوبنــا والعزيز علينا دوما وذلك لوفاة المغفور له بأذن الله .... شقيقه سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع الرحمه وأن يلهم اهله وذوية الصبر والسلوان وان يغفر له ويرحمه ويوسع مدخله وينقله من ضيق اللحود الى جنات الخلود انه ولى ذلك والقادر عليه وانا لله وانا أليه راجعون.