اغلاق

متى يظهر نبض الجنين

متى يظهر نبض الجنين

المقدّمة

إنّ سماع صوت نبضات الجنين هي أهم الأمور التي تمنح شعور الفرح للأم الحامل بعد التعب الذي تعانية من الأعراض المزعجة خلال الفترة الأولى من الحمل، وخلال هذه الفترة يجب أن تخضع الأم للعناية الطبية لمراقبة حالة الأم الصحية ومراقبة تطور ونمو الجنين، ونبضات قلب الجنين هي من أوّل الدلالات الهامة على أن الحمل يسير بشكل طبيعي، يبدأ ظهور النبض في الجنين تقريباً في الأسبوع السادس من الحمل، ويتم مراقبة تطوّر الجنين باستخدام الأمواج فوق الصوتية، ومع تقدّم الحمل حتى الأسبوع العشرين يتم مراقبة نبض الجنين بواسطة سماعة الطبيب، وعند وضع سماعة الطبيب على بطن الأم الحامل يستطيع سماع صوت نبض الجنين ويمكن إجراء عملية تخطيط لقلب الجنين ، وهذه طريقة تساعد في الكشف عن وضع وحالة الجنين.


ومن العوامل تؤثّر على سماع الطبيب لنبض الجنين بالطّرق الاعتياديّة، مع الإشارة إلى أنّ قدرة سماع الطبيب لنبض الجنين يختلف من سيّدة إلى أُخرى:

  • وجود الضوضاء في المكان.
  • طبيعة السائل الأمينوسي.
  • زيادة في سماكة جدار البطن .
  • مهارة وخبرة الطبيب ‏.


متى يبدأ الجنين بالحركة

في المرحلة الأولى من تطوّر الجنين نستطيع سماع نبض الجنين في الأسبوع الخامس من الحمل، وتكون هذه النبضات خفيفة ولا تزيد عن مئة نبضة في الدقيقة ويتزايد معدل هذه النبضات كل أسبوع وتستقر في الأسبوع الثاني عشر، ويجب على المرأة الحامل مراقبة وضع الحمل تحت إشراف الطبيب المختص، ويجب خلال هذه الفترة الهامة التركيز على الغذاء السليم وتناول المكملات الغذائية.


اجراءات عند انخفاض نبض الجنين قبل الولادة

عند الإحساس بانخفاض نبض الجنين يجب على الحامل تجنّب الحركة والنوم على الجنب، ويجب تزويد الحامل بالأكسجين عن طريق وضع الكمامة، وإجراء الفحص المهبلي للتأكد من مقدار توسّع الرحم، ومراقبة نزول السائل الأمينوسي وطبيعة ولون هذا السائل، وإذا استمر هذا الانخفاض في النبض يتم سحب دم من الجنين وإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة حالة الجنين ومدى الخطورة على حياته، فإذا كان معدل الحموضة منخفضاً في دم الجنين فيجب إجراء عملية قيصرية وإنهاء الحمل مباشرة للحفاظ على صحة الأم والجنين.


متى يجب الإسراع في إجراء عملية الولادة

  • عند فحص الجنين وملاحظة بطء أو إختفاء في نبض الجنين.
  • نقصان نبض الجنين أثناء عملية الولادة.
  • انخفاض واضح في معدل نبض الجنين تحت مائة وعشر نبضة في الدقيقة.
  • تسارع نبضات قلب الجنين فوق 160 نبضة في الدقيقة.
  • تغيّر لون ماء الرأس من الأبيض الشفاف إلى الأخضر.
  • نزول في معدل الرقم الهيدروجيني في دم الجنين.