أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل

تنظيم النسل

هي طريقة يتّبعها الزوج والزوجة لمنع حدوث الحمل، وهناك العديد من الطرق ووسائل لتنظيم النسل ومن أهمّها: حبوب منع الحمل؛ حيث تعتبر حبوب منع الحمل في حال تم أخذها بشكل صحيح من احسن وأفضل الطرق، وقد تصل كفاءتها إلى 99.9%، لكن هذه الحبوب لا تمنع نقل الأمراض الجنسيّة مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز، أو أيٍّ من الأمراض المتناقلة جنسياً.


أضرار حبوب منع الحمل

تناول حبوب منع الحمل يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأعراض الجانبية مثل:

  • الغثيان.
  • زيادة في الوزن نتيجة لتغير الهرمونات في الجسم.
  • انتفاخ في الصدر.
  • نزول قطرات من الدم أو الكتل بين موعد كلّ دورة وأخرى.
  • الدورة تكون أخف من حيث النزيف.
  • تقلّبات في المزاج والعصبية.
  • ألم في البطن أو المعدة.
  • ألم في منطقة الصدر.
  • صداع شديد.
  • مشاكل وعيوب في النظر بالذات عند الوضوح في الرؤية ولكنها نادرة الحدوث.
  • انتفاخ قي الأقدام أو منطقة الأفخاذ.
  • تُعطى حبوب منع الحمل لجميع السيّدات، ولا يُنصح بها للسيدات المدخّنات فوق عمر الـ 35 سنة، إذا كنت لا تُدخّنين بإمكانك أن تطلبي من طبيبك أن يصف لك حبوب منع الحمل، وأن تستخدميها حتى سنّ اليأس؛ أي توقّف الدورة.


محظورات تناول حبوب منع الحمل

  • حدوث جلطات في القدم أو اليدين أو وجود تجلّطات دمويّة.
  • أمراض في القلب أو الكبد.
  • سرطان في الرحم أو الثدي.
  • عدم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم لديك.
  • وجود شقيقة.
ملاحظة: حبوب منع الحمل يجب أخذها ووصفها من قبل الطبيب وليس من أيّ شخصٍ آخر، وذلك بعد دراسة حالتك واستنتاج الوسيلة الاحسن وأفضل لمنع الحمل لديك.


ولمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدّث فيه الدكتور رامي الكيلاني استشاري نسائيّة وتوليد عن مضاعفات حبوب منع الحمل.