علاج و دواء لبحة الصوت

علاج و دواء لبحة الصوت

طرق ووسائل علاج و دواء بحة الصوت

كثيرا ما يتعرض الكثير منا إلى تغير في صوته بحيث يصبح غير واضح؛ نتيجة صراخه أو تحدثه بصوت عال جدا، وهذا ما يسمى طبيا وعلميا ببحة الصوت، علما بأنها تحدث أيضا لما هى اسباب مرضية تكون عبارة عن أمراض أو اضطربات في الغدة الدرقية، أو إصابة الحبال الصوتية بأورام حميدة، إضافة إلى السرطان الذي يصيب الحنجرة، وهذه الحالات تتطلب طبيبا ودواء معينا لإرجاع الصوت إلى وضعه الطبيعي، أما الحالات الأخرى البسيطة فيتم علاجها باستخدام مجموعة من العلاجات الطبيعية والتي من أهمها ما يأتي:


  • الزنجبيل: يساعد على تهدئة الأغشية المخاطية المحيطة بالحنجرة، وبالتالي التخفيف وانقاص من الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي وتحديدا العلوي، ويتم استخدامه كالتالي:
    • تقطيع كمية من الزنجبيل إلى رقائق أو شرائح رقيقة، وتناولها على فترات زمنية منتظمة؛ ولزيادة الفاعلية تتم إضافة كمية قليلة من عصير الليمون والملح.
    • أو يمكن إضافة ما يعادل الملعقة الواحدة من الزنجبيل وتحديدا المبشور إلى ماء ساخنة، وتركها لمدة عشر دقائق وتصفيتها ومن ثم تناولها بمعدل ثلاث مرات يوميا، ويمكن إضافة القليل من العسل.
  • العسل: يعمل على تهدئة الحبال الصوتية والحلق، ويقلل من تعرضها للالتهابات، ويتم استخدامه كالتالي:
    • يمكن تناول كمية من العسل أكثر من مرة بشكل يومي؛ حتى يساعد على إبقاء الحلق رطبا.
    • يمكن مزج كمية من العسل مع كمية قليلة من الفلفل الأسود، وإضافتها إلى كوب من المياه الدافئة وتناوله يوميا لعدة مرات.
    • خلط كمية من العسل مع كمية أخرى تعادلها من عصير الريحان، وتناول المزيج ثلاث مرات كل يوم.
  • خل التفاح: يحتوي على مجموعة من المواد المضادة للميكروبات والجراثيم التي تساعد على مقاومة هذه المسببات، التي تقلل من الالتهابات التي تصيب الحنجرة تحديدا، ويتم استخدامه كالتالي:
    • مزج كمية قليلة من خل التفاح مع كمية من المياه الدافئة، وتناول المزيج الناتج أكثر من مرة يوميا.
    • كما يمكن مزج خل التفاح بالماء، ومن ثم المضمضة بها كل يوم مرتين.
  • المياه المالحة: يحتوي الملح على مجموعة من المواد المطهرة والتي تساعد على الانتهاء والتخلص من المواد المخاطية المتراكمة في الجهاز التنفسي، أما المياه الساخنة فتخفف من تهيجات الحلق؛ لأنه يمتلك خصائص مطهرة أيضا، ويتم استخدامها من خلال خلط كمية من الملح في مياه دافئة والمضمضة بها ما يتراوح ما بين مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، بعد أن يذوب الملح جيدا في الماء.