كيف يتم تقشير الوجه

كيف يتم تقشير الوجه

تقشير الوجه من الأمور المهمَّة التي على كل امرأة إتِّباعُها للمحافظة على بشرةٍ سليمة ونضرة وخالية من القشور والشّوائب والبقع الدّاكنة وعلامات و دلائل تقدُّم السِّن في ظل العوامل الخارجيّة المؤثِّرة على البشرة كعوامل الطّقس والبرودة والجّفاف والأتربة والغبار ، وتأثير ونتائج وهج الشّمس المؤثِّر سلباً على البشرة ، يجب أنّ تتم عمليّة تقشير الوجه بشكلٍ متتابع مرّة واحدة في الأسبوع مع التّرطيب المضاعف والوقاية من الأشعَّة الفوق بنفسجيّة .


بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند إجراء عمليّة التّقشير

  • يجب على كل سيِّدة أو فتاة معرفة طبيعة بشرتها حتّى يسهل عليها التّعامل معها ، فلكل نوع بشرة له أنواع ملائمة من التّقشير ، كما أنَّ هنالك أنواعٌ من البشرة تكون حساسة أكثر من غيرها .
  • يجب على السيِّدة إختيار نوعيّة مقشِّر جيِّدة ولا تلجأ إلى المقشِّرات رخيصة الثّمن ، أو يمكنها اللّجوء لعمل بعض الخلطات الطّبيعيّة التي يتم إعدادها بالمنزل وتُعطي نتائج مبهرة .
  • يُعدّ تنظيف الوجه قبل البدء بعمليّة التّقشير من الأمور المهمّة جداً ، حيثُ يساعد هذا الأمر في المحافظة على البشرة وتنظيفها جيداً ، يتم تنظيف الوجه بإستخدام الحليب الخاصّ بتنظيف الوجه ويُدلّك الوجه به بحركاتٍ دائريّة ثمَّ يُمسح بقطعة من القطن و يُشطف الوجه بماءٍ دافئ للتّخلص من بقايا الحليب المنظِّف للوجه .
  • تطبيق هذه الخطوة من أهم الطرق وخطوات وهي فتح المسام ، حتّى يعمل التّقشير على تجديد الخلايا الميِّتة وإزالة القشور والتّخلص من الغبار والأتربة وبقايا الفاونديشن الذي يتجمّع في المسامات مسبباً مشاكل وعيوب للبشرة كالحبوب والرّؤوس السّوداء ، يتم فتح المسام بعمل حمّامٍ مائي بخاري للبشرة يتم بوضع ماءٍ مغليّ في وعاءٍ عميق من الزّجاج وتعريض البشرة ليلامس بخار الماء سطح البشرة ويقوم بفتحها ، ويُفضّل أنّ تُغطِّي رأسكِ بهذه الخطوة بمنشفةٍ حتّى لا تسمحي لبخار الماء بالخروج وتستفيد منه بشرتكِ بأكبر قدرٍ ، كما يمكنكِ إضافة بعض من أزهار البابونج للماء المغليّ لتحصلي على تنظيف للوجه بخلاصة أزهار البابونج والذي يُعدّ سر من أسرار جمال البشرة وصفائها .
  • بعد التّنظيف التّام للبشرة الآن أصبحت بشرتك مهيّأة لإستقبال أيَّ مقشِّر ، يمكنكِ في هذه الخطوة وضع المقشِّر الذي ترغبين به مع مراعاة نوع بشرتكِ وما يلائمها ، يوضع المقشِّر على الوجه ويترك لفترة ثلث أو نصف ساعة مع التّدليك بخفّة ونعومة حتّى لا تؤذي البشرة ويُفضَّل عمل حركات ٍدائريّة أثناء التّدليك حتّى تتنشَّط الدّورة الدّمويّة وتستفيد بشرتكِ أكثر ، يجب التّركيز على منطقة الجّبين وحول الأنف وتجنّبي تماماً تقشير منطقة العينين لأنها منطقة حسّاسة وتتطلَّب عناية خاصة غير التّقشير .
  • أشطفي وجهكِ بالماء الدّافئ لعدّة مرّات للتّخلص من بقايا المقشِّر ، ويمكنكِ إستخدام قليل من الصّابون الخاصّ بنوع بشرتك ِ، تعتمد الخطوة الأخيرة على غلق المسام وشدِّ البشرة وتكون بغسل الوجه بماءٍ بارد ، ويمكنكِ تمرير مكعَّب من الثّلج فوق بشرتكِ بلطف ، كما من الأمور الرّائعة للبشرة أنّ تقومي بوضع مكعّبات من الثّلج مضافاً لها ماء الورد وحفظها في الفريزر بعبوة نظيفة وإستخدامها مرّة كل ليلة فيعمل الثّلج على توريد وجنتيكِ وتنشيط الدّورة الدّمويّة ، وماء الورد غنيٌّ عن التّعريف بفوائده الجَّمَّة للبشرة ويُعتبر احسن وأفضل تونيك على الإطلاق .
  • يمكنكِ بعد الإنتهاء من عمليّة غلق المسام ، وضع أيَّ نوعٍ من أنواع كريمات التّرطيب الخاصّ بالبشرة .