اغلاق

أشهر عازفي البيانو

أشهر عازفي البيانو

البيانو

البيانو، هو إحدى الآلات الموسيقية، وقد سميت بيانو اختصارا لكلمتين إيطاليتين هما بيانو فورتا، وتعني هاتان الكلمتان اللين والشد. تعتبر آلة البيانو آلة موسيقية أوروبية وترية، واخترعت من قبل الإيطالي كريستوفرد، وكان ذلك في بدايات القرن الثامن عشر الميلادي، وتم اختراعها بعد عمل طويل قام به عدد كبير من الأشخاص الخبراء والصناع والفنيين، وقد تم تطوير آلة البيانو عن آلات موسيقية متعددة من أهمها: الكلافيسان، والكلافيكورد.


في الوقت الحاضر، يوجد في العالم المئات من عازفي البيانو المهرة، الذين ذاع صيتهم في جميع أرجاء العالم، وتقدر أعدادهم بالعشرات، منهم الذين يقومون بالعزف المنفرد، أو العزف بمرافقة الأداء الغنائي، أو العزف ضمن فرقة موسيقية، وهناك أنواع كثيرة من الموسيقا يمكن لعازف البيانو تأديتها، ومن بينها الموسيقا الكلاسيكية، وموسيقا الجاز، وجميع أنواع الموسيقا الشعبية، ولكل نوع من هذه الأنواع رونق خاص بها.


أشهر عازفي البيانو

  • إسحاق ألبينيز: عازف ومؤلف موسيقي إسباني شهير، وهو من أعظم عازفي البيانو في العالم، ولد في التاسع والعشرين من أيار، لعام ألف وثمانمئة وستين، وتوفي في الثامن عشر من أيار، من عام ألف وتسعمئة وتسعة، وله أعمال كثيرة، من أشهرها " إيبيريا "، وهي مقطوعة مكونة من اثني عشر لحنا لآلة البيانو، والتي وضعت فيها موسيقا تعبر عن الروح الإسبانية، ومن المعروف أن ألبينيز من العازفين الذين ظهرت موهبتهم الموسيقية في عمر مبكر جدا.
  • شارل فالنتين: عازف ومؤلف موسيقي فرنسي، ولد في عام ألف وثمانمئة وثلاثة عشر، وتوفي في عام ألف وثمانمئة وثمانية وثمانين، وهو يهودي الديانة، وأحد أبناء عائلة لها ستة أبناء، أصبحوا جميعا موسيقيين، وكان شارل فالنتين طفلا موهوبا جدا؛ حيث بدأ بالتأليف الموسيقي وهو ابن أربعة عشر عاما، وقد ذاعت موسيقاه جدا، وتميزت بأنها أصلية ومبتكرة.
  • بيلا بارتوك: وهو من أشهر المؤلفين والعازفين الموسيقيين، وهو من المجر، ولد في الخامس والعشرين من آذار، من عام ألف وثمانمئة وواحد وثمانين، وتوفي في السادس والعشرين من أيلول، من عام ألف وتسعمئة وخمسة وأربعين، وقد أصبح عازفا ماهرا لتلقيه دروس العزف على البيانو من أمه، التي كانت معلمة للعزف على هذه الآلة، وقد أقام أول حفل موسيقي له وهو في العاشرة من عمره.
  • لودفيغ فان بيتهوفن : وهو من أعظم وأشهر عازفي البيانو ومؤلفي الموسيقا في العالم على الإطلاق، وهو ألماني الأصل، ولد في السابع عشر من كانون أول، من عام ألف وسبعمئة وسبعين، وتوفي في السادس والعشرين من آذار، من عام ألف وثمانمئة وسبعة وعشرين، وهو أحد أبرز الشخصيات الموسيقية العظيمة والعبقرية، ظهر في حقبة الموسيقا الكلاسيكية، والتي سبقت ظهور الموسيقا الرومنسية، وله سبع سيمفونيات خالدة قام بتأليفها، وخمس مقطوعات مهمة على البيانو، ومنها على الكمان، وغيرها الكثير، ومن الجدير ذكره أن بيتهوفن أصيب بالصمم؛ حيث ضعف سمعه تدريجيا، حتى وصل للصمم التام في آخر حياته، لكنه استمر في التأليف الموسيقي حتى مماته.
  • يوهانس برامز : من أشهر مؤلفي وعازفي الموسيقا في العالم، وهو من ألمانيا، ولد في مدينة هامبورج في السابع من أيار في عام ألف وثمانمئة وثلاثة وثلاثين، وتوفي في الثالث من نيسان، من عام ألف وثمانمئة وسبعة وتسعين، وهو من مرتادي المدرسة الرومانتيكية في الموسيقا، وقد كان يوصف المكمل لمشوار بيتهوفن، وكان من الذين تدربوا على عزف البيانو منذ الصغر، وأبدع فيه.
  • فريدريك شوبان: وهو عازف ومؤلف موسيقي بولندي، وحاصل على الجنسية الفرنسية، ولد في الثاني والعشرين من شباط، من عام ألف وثمانمئة وعشرة، وتوفي في السابع عشر من تشرين أول، من عام ألف وثمانمئة وتسعة وأربعين، وهو من مؤلفي العصر الموسيقي الرومانسي، وكان محط إعجاب الموسيقيين.
  • كلود ديبوسي: وهو من أشهر وأعظم عازفي ومؤلفي موسيقا البيانو، وهو فرنسي، يعتبر من موسيقيي القرن، ولد في الثاني والعشرين من آب من عام ألف وثمانمئة واثنين وستين، وقد تلقى دروس العزف على البيانو وهو في سن السابعة على يد موسيقي إيطالي، وقد تكفلت عمته بكافة مصاريف دروسه، واستمر بتلقي دروس العزف على البيانو والتأليف الموسيقي لمدة أحد عشر عاما؛ فقد انتسب للمعهد الموسيقي، وتعلم عزف البيانو، والتأليف الموسيقي، وأبدع جدا في العزف.
  • فرانزليست: وهو من أشهر مؤلفي وعازفي الموسيقا المجريين، ولد في عام ألف وثمانمئة وأحد عشر، وتوفي في عام ألف وثمانمئة وستة وثمانين، وهو من أشهر موسيقيي العصر الرومانسي، وقد كان يتمتع بشخصية فريدة من نوعها، مما أهله ليكون فنانا مشهورا وعظيما، وقد كان عازفا أسطوريا للبيانو، وقد ذاع صيته بين الطبقات الأرستقراطية، حتى إنه كان من العازفين المفضلين لها، وبلغ مكانة عالية في العزف على البيانو، مما جعله محط إعجاب الجميع في عصره، وموسيقاه كانت مطلوبة جدا، وعلى نطاق واسع.
  • موتسارت: هو فولفغانغ أماديوس موتسارت، ولد في السابع والعشرين من كانون الثاني، من عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين في زالتسبورغ في النمسا، وتوفي في الخامس من كانون أول من عام ألف وتسعمئة وواحد وتسعين، في مدينة فينا في النمسا، وهو من أشهر المؤلفين والعازفين الموسيقيين، ومعروف بإبداعه الموسيقي العظيم، الذي ذاعت شهرته في جميع أنحاء العالم، ويعتبر من عباقرة الموسيقا، وقد أتم إنتاج ستمئة وستة وعشرين عملا موسيقيا في عمر قصير، وكان يقود أوركسترا وهو لم يتجاوز السابعة من عمره، وينتمي موتسارت لأسرة فقيرة جدا؛ لذا لم تتح له فرصة التعليم، سوى تعليم الموسيقا، كما أنه أصيب بمرض الفشل الكلوي والحمى، ولم تتمكن أسرته من علاجه، نظرا لضيق الحال، وشدة الفقر.
  • ياني: ياني كريسماليس من أشهر المؤلفين الموسيقيين والعازفين على مستوى العالم، وهو يوناني الأصل، ولد في اليونان، في الرابع عشر من تشرين الثاني من عام ألف وتسعمئة وأربعة وخمسين، ولا زال على قيد الحياة إلى الآن، ومستمرا في نشاطه الموسيقي، وله أخ أكبر منه وآخر أصغر منه، وقد تعلم العزف على البيانو منذ أن كان في السادسة من عمره. هو من الأشخاص متعددي المواهب، فبالإضافة للموسيقا كان ياني موهوبا في رياضة السباحة، التي حطم فيها الرقم القياسي اليوناني، وقد درس في الجامعة مادة علم النفس، وذلك بتشجيع من والديه، وله أسلوب عزف خاص به؛ حيث استخدم البيانو والأورغ لاختراع أصوات جديدة، فبعد تخرجه من الجامعة سخر معظم وقته للعزف والتأليف الموسيقي.
له مؤلفات وألبومات عديدة من بينها "متفائل"، وقام فيما بعد بإنجاز أعمال موسيقية مهمة، أتم معظمها في هوليوود، فألف الموسيقا لعدة أفلام، ومن ثم أصدر ألبومه "في الأكروبوليس"، الذي يعتبر إنجازا موسيقيا ذاتيا عظيما له، وقد بيعت من هذا الألبوم الرائع أكثر من سبعة ملايين نسخة حول العالم، وأخذ عليه خمسة وثلاثين جائزة.
  • شيلي غونزاليس: وهو من أشهر عازفي البيانو في العالم، وهو فنان موسيقي كندي، اشتهر بعزف الموسيقا الكلاسيكية على البيانو حتى نال شهرة كبيرة وواسعة، وقد عزف أشهر مقطوعات الموسيقا العالمية على البيانو، والتي ألفها أشهر الموسيقيين بأساليب وطرق ووسائل مختلفة.