ما اطول نهر في العالم

ما اطول نهر في العالم

تتنوّع تضاريس الكرة الأرضيّة في اليابسة والماء، ما بين بحار ومحيطات وأنهار وبحيرات وينابيع في الماء، وجبال وسهول ووديان وتلال وسواحل في اليابسة. وقد كانت أحد تضاريس الكرة الأرضيّة المائيّة "الأنهار"، فتعرف ما هو أطول نهر في هذا العالم؟ وأين يقع؟ وتعرف على ما هى أطول أنهار العالم الموجودة على الكرة الأرضية؟


يعتبر نهر النيل أطول نهر من بين أنهار العالم كلّه، وهو أغزر نهر تجري فيه الماء في الوطن العربيّ. يقع نهر النيل في قارّة إفريقيا، وينساب من جهة شمال القارّة، أمّا رافداه الأساسيان فهما النيل الأبيض، والنيل الأزرق. النيل الأبيض ينبع من البحيرات العظمي من وسط قارة إفريقيا في جنوب "رواندا"، ويكون من شمال دولة تنزانيا إلى بحيرة فيكتوريا، ثمّ إلى دولة أوغندا، وأخيراً إلى جنوب السودان. أمّا النيل الأزرق فهو ينبع من بحيرة تانا في دولة إثيوبيا، ثمّ يمر بالسودان في جنوبها الشرقيّ، حتى يجتمع الرافدان في الخرطوم عاصمة السودان.


وهذا النهر يمرّ بعشر دول إفريقيّة، وتسمّى هذه الدول بـ "دول حوض النيل". ويصل طول هذا النهر إلى 6620 كم. أمّا الدول التي يمرّ بها هذا النهر فهي أوغندا، وإثيوبيا، والسودان، والكونغو، وبوروندي، وتنزانيا، ورواندا، وكينيا، ومصر، وأرتيريا.


لنهر النيل خصائص فريدة تميّزه عن غيره من الأنهار، فهو يشكّل تنوّعاً جغرافيّاً نادراً أيضاً، حيث أنّ هذا النمر يبدأ من المرتفعات جنوباً حتّى يصل إلى مناطق السهول الفسيحة الواسعة شمالاً، فهو يجري بعكس بقية أنهار العالم، وذلك تبعاً لميل الأرض. كما أنّ لنهر النيل أهميّة اقتصادية كبيرة، تعود بالنفع الكبير على الدول التي يمّر بها هذا النهر، فهو يفيد دول حوض النيل في مجال الزراعة لريّ المحاصيل، حيث أنّ هذه الدول تنتج الكثير من القطن، والقمح، والسكر، والبقوليات، والبلح، والحمضيات. كما ويفيد أيضاً في مجال الصيد، حيث يعتمدون على هذا النهر كثيراً في صيد الأسماك. أمّا في القطاع السياحيّ، فإن دولتي مصر والسودان خاصّة أكثر دولتين تعتمدان عليه في مجال السياحة أو ما تسمّى "السياحة النيليّة".


أمّا فيما يخصّ أنهار العالم من حيث الطول، فيأتي "نهر الأمازون" في المرتية الثانية بعد نهر النيل من حيث الطول، ويقع هذا النهر في أمريكا الجنوبيّة. ثمّ يأتي "نهر المسيسيبي" في المرتبة الثالثة بعد نهر الأمازون، ويقع هذا النهر في الولايات المتحدة الأمريكية. بينما يأتي "نهر تشانغ جيانج" الصيني في المرتبة الرابعة، ثمّ "نهر أوبي" في المرتبة الخامسة ويقع هذا النهر في روسيا.


في المرتبة السادسة يأتي "نهر هوانغ هو" والذي يقع في الصين، ثمّ تليه في المرتبة السابعة "نهر ينينسي" والذي يقع في روسيا. وفي المرتبة الثامنة "نهر بارانا" والذي يقع في قارة أمريكا الجنوبيّة، والمرتبة التاسعة "نهر أرتش" في روسيا، وأخيراُ في المرتبة العاشرة "نهر زاير" والذي يقع في الكونغو.