كيف يتم تخسيس الكرش

كيف يتم تخسيس الكرش

الكرش هو عبارة عن كمية كبيرة من الدهون المتراكمة حول منطقة البطن والظهر بكثرة وبطريقة مزعجة، تؤدي غالباً إلى حدوث كثير من المشاكل وعيوب الصحية.

أضرار الكرش:

  • حدوث كثير من المشاكل وعيوب الصحية، مثل التأثير ونتائج المباشر على عضلة القلب والظهر بسبب الوزن الزائد والعبء الإضافي الذي تتحمله عضلات الظهر بسبب الوزن.
  • المظهر غير اللائق خصوصاً مع تطور الحالة وكِبَر حجم الكرش.
  • صعوبة الحركة والتنقُل، حيثُ يُعيق الكرش الشخص بطريقة مزعجة ويُصبح غير قادر على القيام باعماله اليومية بشكل طبيعي وسهل.
  • التأثير ونتائج بشكل غير مباشر على نوعية الملابس التي يرتديها الشخص وصعوبة إيجاد مقاسات ملائمة للشخص في جميع أنواع الملابس التي قد يرغب الشخص بإرتدائها.
  • خطورة التعرض لأمراض كثيرة مثل السكري والضغط وضيق التنفس والدوالي وهشاشة العظام.
  • وجود الكرش والزون الزائد يؤثر بشكل غير مُباشر على إلتئام كسور العظام خصوصاً في منطقة الرجلين والحوض.
  • قلة النشاط واللياقة البدنية.


طريقة الانتهاء والتخلص من الكرش:

هُناك عِدة طُرق يمكن من خلالها الانتهاء والتخلص من الكرش والحصول على جسم وقوام رشيق ولكن، أولاً يجب التنبية والحرص على وجود العزيمة والنية الصادقة في الانتهاء والتخلص من الكرش بشكل نهائي، اما بدون العزيمة والدافع القوي للتخلص منه فلا يُمكن للشخص الإستمرار في اى إجراء قد يتبعهُ، حيثُ أن عملية الانتهاء والتخلص من الكرش تحتاج إلى فترة من الزمن قد لا تكون بسيطه، ومن غير العزيمة القوية قد لا يستطيع الشخص التحمل أو الإستمرار.


طرق ووسائل الانتهاء والتخلص من الكرش:


  • استخدام الحمية الغذائية: وهي بأن يبتعد الشخص عن كل المأكولات والمشروبات التي تساعد في زيادة الوزن ويكتفي بكميات من الخضار والفواكه التي تساعد على إمداد الجسم بما يحتاجه من عناصر، وهي بنفس الوقت آمنه وصحية وتساعد في حرق الدهون.
  • تغيير النظام الغذائي: أو ما يُسمى بالعادات الصحية الغذائية كأن يتناول زجبة الفطو في وقت مناسب من الصباح الباكر حتى لو كان ممن لا يُفضلون وجبة الفطور، ويتناول وجبة الغداء في موعدها بدون تأخير أو تقديم لظروف العمل مثلاً.
  • تناول كميات بسيطة من الطعام في كل وجبة: قد تتمثل في تناول نص ما اعتاد الشخص أن يتناوله دائماً.
  • عدم تناول أي أطعمة بين الوجبات الرئيسية الثلاث.
  • الإبتعاد عن المواد الغذائية التي تُسبب السُمنة مباشرة: كالدهون بإختلاف أنواعها والأرز والخُبز الأبيض والبطاطا والنشويات بشكل عام.
  • الإكثار من تناول الخضروات التي تحتوي على ألياف: فهي تُساعد المعدة على الهضم الصحي الجيد وتُساهم في حرق الدهون.
  • تناول بعض الأعشاب: كالزنجبيل والزعتر وانواع أخرى معروفة بفاعليتها الشديدة على حرق الدهون.
  • الإبتعاد عن الوجبات السريعة.
  • تجنُب وجبة العشاء.
  • ممارسة الرياضات الخفيفة: كالمشي مثلاً أو تمارين الإحماء السويدية وغيرها.
  • استخدام الأقراص التي تحرق الدهون.
  • إستخدام الأدوات الصحية الرياضية التي تساعد على حرق الدهون.
  • إستخدام طريقة الرجيم بالماء: وهو أن يُكثر الشخص من تناول الماء بشكل كبير وخصوصاً في الصباح الباكر وقبل أي وجبة بنصف ساعة تقريباً.
  • استخدام الهدي النبوي في تناول الطعام: حيثُ قال عليه الصلاة والسلام ( نحن قومٌ لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع). وهو أسلم الطرق ووسائل وأفضلها على الإطلاق.