اين تقع وتوجد تركيا

اين تقع وتوجد تركيا

تقع الأراضي الكبرى لدولة تركيا في قارة آسيا، وتحديداً في منطقة تعرف باسم ( الأناضول )، وأيضاً في قارة أوروبا تقع أراضٍ صغيرة لدولة تركيا، وتحديداً في منطقة تعرف باسم ( البلقان ). وتشرف الجمهوريّة التركيّة على عدّة بحار، هي: البحر الأسود، وبحر إيجة، وبحر مرمرة، والبحر المتوسّط. إنّ المساحة التي تمتدّ عليها الدولة التركية هي 783.562 كيلو متراً مربّعاً، منها مساحة مائيّة تقدّر بـ 9.820 كيلو متر مربّع، ونجد بأنّ الأراضي الموجودة في قارة آسيا في الأناضول تساوي 97% من أراضي تركيا، أمّا الأراضي الموجودة في قارة أوروبا في البلقان تساوي 3% من أراضي تركيّا فقط .


يحدّ تركيا كلّ من البلدان التّالية: ( اليونان، وبلغاريا، وجورجيا، وأرمينيا، وناختشيفان، وإيران، والعراق، وسوريا )، وهي مطلّةٌ على البحار؛ حيث نجد أنّها محاطة بالمياه من جهاتها الثلاث. إنّ الحدود الشرقيّة للدولة التركية ترتفع فيها الجبال، وتكون حدود الدولة واضحة طبيعياً، إلاّ أنّ الحدود البرّية قد تم رسمها منذ بداية القرن الماضي. ونجد بأنّ حدود تركيا مع البلدان التي تحدّها قد وُضعت من خلال معاهدة تمّت مع كل بلد منها، فنجد أنّ حدودها مع دولة اليونان وأيضاً دولة بلغاريا تمّت وفق معاهدة ( لوزان ) في عام 1923 م ، وحدودها مع دولة روسيا تمتّ وفق معاهدة ( موسكو ) في عام 1921 م، وحدودها مع دولة أذربيجان ودولة جورجيا ودولة أرمينيا تمّت وفق معاهدة ( كارس ) في عام 1921 م، وحدودها مع دولة إيران تمّت وفق معاهدة ( قصر سيرين ) في عام 1938م، وحدودها مع دولة العراق تمتّ وفق معاهدة ( أنجورا – أنقرة ) في عام 1926 م.


وإنّ الأراضي التركيّة تعرّضت لكثير من الأعمال التكتونيّة الطبيعيّة، فنجد بأنّ منطقة الأناضول قد تشكّلت في وقت يصل إلى سنين طويلة تقدّر بالملايين؛ حيث إنّ هذه المنطقة غنيّة بالبراكين الثائرة، والزلازل الكثيرة، وتعتبر أراضي تركيّا جيولوجيّاً تعرف على ما هى إلاّ من الحزم التّابعة لجبال الألب والممتدّة من ( المحيط الأطلسي) وصولاً لـ ( جبال هملايا )، عدا عن بعض المناطق التي تربطها مع الأراضي السوريّة؛ فهذه تعتبر ضمن ما يعرف بـ ( المنهاج العربي )، وهي بالتالي استمرارٌ له.


وقد بيّنت الدراسات الجيولوجيّة بأنّه يمكن اعتبار أنّ الأراضي التركيّة قد تكوّنت من فعل تجمّع قطع من الأراضي المختلفة عن بعضها؛ فهي عبارة عن مجموعة من التضاريس المتنوّعة الّتي تحوي كلّاً من ( الغلاف الصخري القاري، والصخور البركانيّة، والصخور الرسوبيّة...).