طريقة مزج الألوان للدهانات

طريقة مزج الألوان للدهانات

تطوّرت الدهانات بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، وتتنافس الشركات بتطوير منتجاتها على المستوى المحلي والعالمي، وظهرت منتجات كثيرة تغطي احتياجات المستخدم كافّة، كدهانات الجدران، والسيارات، والموبيليا، والأثاث، والمعادن، وبألوان مختلفة ومتعددة حسب اللون الذي يطلبه الشخص. ومسألة مزج ألوان الدهانات مسألة تحتاج إلى مهارة في معاينة اللون الصحيح الذي يريده الشخص، وهناك طرق ووسائل متعددة لمزج وتركيب الألوان للدهانات، سنعرّفكم على بعض منها في هذا المقال.


طريقة مزج وتركيب ألوان الدهانات

تتنافس شركات الدهان في تطوير منتجاتها، ففي مجال مزج الألوان تعتمد المصانع على صبغات أساسية يتم استخدامها في مزج الألوان، فعلى سبيل المثال عندما يختار الشخص اللون الزهري من مسطرة الألوان التي عادة هي المعيار الأساسي لاختيار اللون، وفيها كل لون من الألوان الأساسية له مجموعته الخاصة وله رمز خاص به، فإنّ هذا يساعد فني تركيب ومزج الألوان أن يمزج الصبغة ليحصل على اللون الصحيح الذي اختاره الشخص من المسطرة.


ويكون مزج وتركيب ألوان الدهانات والتي تعتمدها المصانع العالمية ومراكز الألوان الخاصة بها هي كالتالي: هناك اللون الأساسي الذي سيتم تلوينه وهو اللون الأبيض عادة أو اللون الشفاف حسب نوع الدهان، وبعدها يتمّ وضعه في ماكنة مزج الألوان، وماكنة الألوان تحتوي على صبغات أساسية متعددة، فعند وضع رمز اللون على حاسوب الماكنة تقوم الماكنة مباشرة باختيار الصبغات التي تدخل في تركيبة اللون، ويتم إضافته إلى علبة الدهان الأساسية، وبعد ذلك يتم وضع علبة الطلاء في "الرجاج" وهي آلة سريعة جداً تعمل على رجّ العلبة جيداً حتى تختلط الصبغة كاملةً في الدهان الأساسي، وبعدها تكون العلبة جاهزة باللون الذي اختاره الشخص خلال ثلاث إلى خمس دقائق، وهذه الطريقة المعتمدة لتلوين ومزج ألوان الدهانات في الأسواق.


هناك طريقة أخرى لتلوين الدهان أو الطلاء حيث أنتجت الشركات هذه عبوات تلوين صغيرة يستطيع المستخدم شراءها من المحلات التجارية أي محلات مواد البناء ومراكز ألوان الدهانات، وهذه العبوات يتم إضافتها لعلبة الدهان بالكمية التي يريدها، ويمكن استخدام عدة ألوان لتلوين الطلاء باللون الذي يريده، وباستخدام عصا التحريك يحرّك الدهان والتلوينة جيداً حتى تمتزج، ويستمر بالتحريك عدّة مرات حتى يتلوّن الدهان باللون الجديد، ومن ثمّ يستطيع المستخدم أن يدهن مباشرة على الحائط أو المكان الذي يختاره، ونذكر أن علب التلوينة الصغيرة تمّ إنتاجها للأشخاص الذين يتعذر عليهم أن يصلوا للمراكز التي تلوّن الدهان، وكذلك فإنّها أنتجت هذا المنتج لتلبي رغبات المستهلك لتلوينه اللون المفضل الذي يحتاجه دون الحاجة أن يلوّنه خارجاً، وذلك لاختصار الوقت وتوفير المال وأخيراً للحصول على لونه المفضل.