كيف تزيل آثار الحبوب من الوجه

كيف تزيل آثار الحبوب من الوجه

حبّ الشباب هو من أكثر المشاكل وعيوب الصحية المتعلقة بمرحلة البلوغ انتشاراً، وما أن يصل الفتى أو الفتاة مرحلة المراهقة، إذ تبدأ بعض التغيرات تطرأ عليهم ومنها ظهور الحبوب على منطقة الوجه والعنق والكتفين والظهر والصدر، وتكون على شكل رؤوس بيضاء وسوداء أو بثور جلدية مؤلمة قد تزول مع الوقت أو تترك خلفها ندوب وآثار تحتاج فترة أطول للزوال، وتتلاشى هذه المشكلة تدريجياً بعد مرحلة المراهقة.


ويختلف ظهور حب الشباب من شخص لآخر بسبب ارتباطه بالعامل الوراثي للعائلة، ومنها تعرف ما هو مقترن بالحالة الفسيولوجية للجسم مثل تغير الهرمونات في فترات معينة للنساء كالحمل والدورة الشهرية، وهو مرتبط بتركز الهرمون الذكري، لذلك يشيع عند الذكور أكثر منه عند الإناث، ولكن في جميع الحالات يجب التعامل بحذر مع هذه الحبوب لتفادي الآثار والندوب قدر الإمكان.


إذ تترك الحبوب تصبغات أو حفر أو ندوب في الوجه بسبب الإلتهابات الناتجة عن تعرضها للتلوث بسبب ملامستها بيد غير نظيفة أو تراكم الزيوت والخلايا الجلدية الميتة. إذ تدخل الجراثيم للمسامات وتسبب احمرار وتقيح المسام، ومن المهم أن يتم معالجتها بأقصى سرعة حتى لا تزداد الإلتهابات وتصل للعمق وتترك ندوب.


و لوقاية البشرة من ظهور تلك الندوب ننصح بالمحافظة على الوجه نظيفاً دائما قبل الخروج من المنزل ووضع واقي الشمس والاهتمام بالبشرة بعد العودة إلى المنزل، لإزالة الأتربة والخلايا الميتة وذلك باستخدام الماء والصابون أو الغسول المخصص لحب الشباب، وتجنب تقشير البثور والحبوب الجلدية، لأن ذلك يزيد من فرصة تعرضها للإلتهاب وبالتالي تصبح ندبة أكبر.


تستمر آثار حب الشباب فترة طويلة، بالنسبة للتصبغات الحمراء أو البنية فإنها تستغرق من 6 أشهر إلى سنة إذا لم يتم التعامل معها سريعاٌ وبالشكل الملائم، ويعتبر علاجها أسهل من غيرها من الآثار، إذ يمكنك استخدام الخلطات والطرق ووصفات الطبيعية إلى جانب الأدوية الكيميائية الموضعية، حيث يمكنها القضاء تماماٌ على هذه التصبغات بعد فترة العلاج، مثل استخدام الخل والملح بالإضافة إلى ماء الورد والجليسيرين للتخفيف وانقاص من حدة الخليط ووضعه على الوجه بحركة دائرية لمدة دقيقتين ثم غسله بالماء الدافئ.


أما بالنسبة للندوب فتكون على الأغلب من النوع المنخفض (الحفر) بالنسبة لما بعد حب الشباب أو من النوع المرتفع وهي غير شائعة، فيجب مراجعة طبيب أخصائي جلدية، ويتم التعامل معها بالطرق ووسائل الجراحية بعد استقرار الحالة وعدم ظهور حبوب جديدة لمدة لا تقل عن 6 أشهر.