كيف تتقن اللغة الإنجليزية!

كيف تتقن اللغة الإنجليزية!

يعاني حشد هائل من الناس من صعوبة تعلم اللغة الإنجليزية، و السبب وراء ذلك هو الطريقة التي تتعلم اللغة بها، فلا يجب إقحام الطالب بالقواعد قبل فهمه لسياق اللغة و مفرداتها فليس كل تعبير بلغتنا العربية له نظيره في اللغة الإنجليزية، كما أنه ليس لكل مفردة عربية ما يقابلها على وجه الدقة في اللغة الإنجليزية و منشأ ذلك نابع من إختلاف البيئة و إختلاف الثقافات ، فمثلاً في العربية تجد لحيوان مثل الأسد عشرات الأسماء و للصحراء كذلك حوالي مئة إسم في حين لا تجد هذا الكم في اللغة الإنجليزية.


حتى تتقن الإنجليزية عليك أولاً بأمرين و قبل كل شيء ، أولهما أن تستمع للغة الإنجليزية بكثافة و في شتى المجالات، و ثانيهما أن تحفظ معاني المفردات التي تمر معك في الحديث الذي تستمع له ، و هذان هما عمودا الأساس في تقدمك في اللغة الإنجليزية ، فإن ما عدا ذلك من إتقان القواعد و الإملاء و التحدث و القراءة سيكون أيسر بكثير إذا ما نجحت في الأمرين هذين.


فإستماعك يقوي فهمك للمعاني و تراكيب الجمل مما سوف يساعدك كثيراً عند التحدث فتنطق جملة الكلام كما كنت تسمعها دون كبير عناء في تذكر قائمة قواعد النحو حتى تصيغها، كذلك مرور الكلمات وعبارات معك سيسهل عليك قراءتها فستعرف قرائتها مباشرة من النص من سياق النص دون أن تخطىء في التهجئة لأنك سمعتها عدة مرات، اما شكلها في الكتابة و الذي يخالف نطقها فسيجعلك تثبت ذلك في رأسك حتى تتقن الإملاء فيما بعد.


أما القواعد فإجعلها في ذيل القائمة ذالك أنك ستجد نفسك تفهم 90% منها من الممارسة في الإستماع و الحديث و القراءة ، و عندها ستركب الجملة إستناداً لفهمك و ليس للقاعدة و لكنك ستكون مصيبا بنسبة 90% دائما، ذلك بأن فهم ما تعنيه القاعدة من خلال ورود مثالها فيما تستمع له و ما تقوله يجعل أمر تبويبها في شكل قواعد أمر سهل جداً.

هناك نصائح عدة حول طريقة تعلم الإنجليزية بشكل ممتاز ، و لكن ما سردته لك عاليا كان الاحسن وأفضل على مر العصور بالتجربة و الإختبار!