علاج و دواء ألم المعدة

علاج و دواء ألم المعدة

هنالك العديد من الدّراسات والبحوث الطبية المهتمة بالمرضى الذين يشكون من القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome) تبين أن هنالك نسبة من هؤلاء المرضى تراوحت من ( 7-22% ) حسب كل دراسة، مع رقم وسطي يقدر (10%) يذكرون قصة قريبة لالتهاب أمعاء حادة -إسهالات- إقياءات-، وبسبب جرثومي دائماً، وتزداد نسبة حدوث أعراض القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome )، إذا كانت الشكوى ترافقت مع إسهال، مع خروج دموي، ومرافق لارتفاع الحرارة.


وتفسر آلية حدوث ذلك، أي حدوث القولون العصبي بعد قصة التهاب أمعاء حاد بسبب جرثومي، أن مناعة الجهاز الهضمي خلال التهاب الأمعاء -ومن مكوناته خلايا المناعة- تدافع عن الجسم ضد الالتهاب، وقسم من هذه الخلايا أو بعض أنواعها، تستمر بالوجود في الأمعاء بعد زوال المرض الأساسي، محدثة تفاعلا التهابيا في الأمعاء، بدون وجود جراثيم، مسببة لأعراض الألم البطني والمغص، وتبدل في طبيعة الخروج، وتزيد نسبة حدوث القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome )، عقب التهابات الأمعاء الحادة عند المرضى الذين لديهم رتوج بالقولون، أو إذا كانت فترة المرض الأساسي -التهابات الأمعاء الحادة-، أطول من أربعة أيام، إذا كان هنالك مشاكل وعيوب نفسية عند المريض، وكذلك نسبة الحدوث عندما يكون سبب المرض الأساسي -التهابات الأمعاء الحادة-، جراثيم (الكامبيلوباكتر) أو (الشيغلا)، بينما جراثيم (السالمونيلا) أقل إحداثا للقولون العصبي.


ويبقى العلاج و دواء في هذه الحالات هو الاهتمام بالحالة النفسية وعلاجها؛ لأنها تزيد من شدة وكثرة تواتر الأعراض، مع الأدوية المفيدة للقولون العصبي، أنصحك بعلاج و دواء (Duspatalin 200 ) حبتين يومياً، مع ( Dogmantil 50 ) حبة واحدة ثلاث مرات يومياً، لمدة أسبوعين، وممكن أن يكرر العلاج و دواء بعد فترة من الزمن إذا احتاج الأمر، مع الانتباه وعدم تناوله خلال الحمل، إذا أتم الله لك نعمته ورحمته، وحدث أن تم لك الحمل والإنجاب -بإذن الله-.


بالنسبة لحموضة المعدة، أنصح بإجراء تنظير للمعدة، وعلاج و دواء أي مشكلة -إن وجدت- بالتنظير، قبل حدوث الحمل المتوقع -إن شاء الله-، والانتباه أن ( dostinex )، قد يتداخل مع بعض الأدوية ( metoclorpramid)، وأدوية الضغط، ولا داعي لإيقافه ما دمت في طور العلاج و دواء للمشكلة التي لديك في الحمل والإنجاب.