اقرب كوكب الى الشمس

اقرب كوكب الى الشمس

حول كوكب الأرض:

كما نعلم بأننا نعيش على كوكب الأرض ، والذي يعيش بدوره في مجرة كبيرة مع مجموعة من الكواكب والنجوم ، والتي تسمى مجرة درب التبانة ، وهي مجرة ذات شكل لولبي .

كما أن مجرة درب التبانة هي مجرة كبيرة جدًا ، تضم الآلاف من النجوم والكواكب ، منها ما تم اكتشافه ومنها ما ببقي سراً لم يتم اكتشافه حتى اللحظة .

وكما نعلم بأن المجموعة الشمسية التي نعيش بها ، هي عبارة عن مجموعة من الكواكب التي تدور في محاور ثابتة حول الشمس ، كما أنها أيضاً تدور حول نفسها ، ومنها تعرف ما هو مأهول بالسكان مثل كوكب الأرض ، والتي تأكد العلماء أنه الكوكب الوحيد الذي عليه حياة من بين كواكب المجموعة الشمسية .


ترتيب كوكب الأرض من ضمن الكواكب التي تدور حول الشمس :

ويعتبر كوكب الأرض الكوكب الثالث حول من الكواكب التي تدور حول الشمس ، حيث أنه يسبقه كوكب الزهرة الذي يأتي في المركز الثاني ، وكوكب عطارد والذي يقع في المركز الأول ، وهو قريب جداً من الشمس ، أما الكوكب الذي يأتي في المركز الرابع وهو كوكب المريخ ، وقد اعتقد علماء الفلك لفترة من الزمان بأن هذا الكوكب عليه حياة ، ولكن لم يجدوا أية دلائل على وجود حياة على هذا الكوكب .


دراسات حول كوكب الأرض:

من خلال الدراسات الفلكية التي قام بها علماء الفلك ، تبين أن أقرب كوكب للأرض هو كوكب الزهرة وليس المريخ ، وهو الكوكب الثاني في المجموعة الشمسية ، كما أن هذا الكوكب أطلق عليها العلماء اسم توأم الأرض ، وذلك بسبب قرب المسافة بينهما .


كما أن كوكب الزهرة له نفس الحجم والكتلة والكثافة التي يمتلكها كوكب الأرض ، وهذا الكوكب هو كوكب ترابي ، ولا يوجد به غازات ، وتم إطلاق إسم الزهرة عليه ، لأنه أبيض اللون ، يشبه بياض الأزهار ، كما أنه هذا الكوكب يمكن رؤيته من الأرض لشدة قربه منها ، كما أن البعض أطلق عليه اسم نجمة الصباح حيث كان يمكن رؤيته خلال ساعات الصباح بوضوح .


اعتقادات العلماء حول كوكب الأرض

كان العلماء يعتقدون لفترة من الزمن بأن كوكب الزهرة يشبه كوكب الأرض كثيرًا ، ولكن تم نفي هذه الاعتقادات بعد أن تم عمل دراسة على الكواكب الأخرى ، حيث أن العلماء اكتشفوا الكثير من الاختلافات بينهما ، والتي من أهمها أن كوكب الزهرة محاط بغلاف سميك من غاز ثاني أكسيد الكربون ، كما ان درجات الحرارة تصل إلى ما يقارب 482 درجة مئوية ، هذا بالاضافة إلى أن رياحه شديدة السخونة والتي تكاد تكون حارقة ، ولا يوجد قمر تابع للزهرة كما يوجد للأرض ، بالاضافة إلى أن كوكب الأرض مأهول بالسكان على خلاف كوكب الزهرة التي لا يوجد عليه حياة أبداً ، ولا يوجد مظاهر للحياة هناك .