طريقة دوران الارض حول نفسها وحول الشمس

طريقة دوران الارض حول نفسها وحول الشمس

لقد شغل علم الفلك ألباب الأولين من أهل الأرض ، و كتعرف ما هو معلوم فإن الحركة الظاهرية للشمس معروفة منذ وجد الإنسان على الأرض ، فهي كما تبدو للرائي تبرز من جهة واحدة كل يوم تسمى الشرق و تختفي من الجهة المقابلة لها و تسمى الغرب ، و قد فسر الأقدمون ذلك بدوران الشمس حول الأرض ، و مع تقدم العلوم لم تستطع هذه النظرية تفسير الواقع من حركات الشمس و القمر و الكواكب فبرزت نظرية مركزية الشمس .


نظرية مركزية الشمس تقول بأن الأرض و الكواكب الأخرى تدور حول الشمس ، و لعل سائلاً يقول و لما لا نقول حقيقة مركزية الشمس و إنما نقول نظرية مركزية الشمس ، فأقول إن كثيراً من العلماء والناس يقولون عنها حقيقة ، و لكن في رأيي و طالما لا يمكن الجزم بذلك بنسبة 100% لأننا حتى يمكننا الجزم بذلك يجب أن نخرج خارج المجموعة الشمسية لنرى ما الذي يحدث ، ذلك بأن الحركة بين الأجرام إنتعرف على ما هى حركة نسبية ، ولكن يجب العلم بأن فرضية مركزية الشمس هي أقوى و احسن وأفضل فرضية تضعها نظرية و تثبت صحتها على الدوام حتى الآن .


و وفق نظرية مركزية الشمس فإن الأرض هي التي تتحرك حركتين أساسيتين - هناك حركات أخرى لا مجال لسردها هنا - هما :


  • تدور الأرض حول محورها المائل بمقدار 23.5 درجة عن الخط العمودي على الأفق ، و هي تدور من الغرب إلى الشرق خلال مدة 24 ساعة ، وهذا الدوران يسبب تعاقب الليل و النهار و يبدي الشمس و كأنها ظاهريا تشرق من الشرق و تغرب في الغرب ( حركة ظاهرية معاكسة لدوران الأرض حول نفسها .
  • تدور الأرض حول الشمس من الغرب إلى الشرق في مدار إهليليجي ( بيضاوي / قطع ناقص ) تقع الشمس في إحدى بؤرتيه ، و تتم دورة كاملة خلال 365 يوماً و بهذا الدوران تحسب السنة الميلادية ، و بسبب هذا الدوران حول الشمس- بالإضافة لميلان محور دوران الأرض حول نفسها - تتعاقب على الأرض الفصول الأربعة .