ابعد الكواكب عن الشمس

ابعد الكواكب عن الشمس

ابعد الكواكب عن الشمس


أبعد الكواكب عن الشمس هو نبتون و يعني بالإغريقية : آلهة الماء , ويسمى بالكوكب الأزرق , أحد كواكب النظام الشمسي , رابع أكبر الكواكب الثمانية , كما أنه رابع أكبر كوكب بالنسبة الى قطره , بينتعرف ما هو ثالث أكبر كوكب بالنسبة إلى كتلته .

و قد سمي هذا الكوكب بالنسبةً إلى الآلهة الرومانية للبحر : (نبتون) , و قد تم اكتشاف نبتون في الثالث و العشرين من سبتمبر في عام 1846 , و قد كان نبتون من أول الكواكب التي تم اكتشافه , و ذلك عبر المعادلات اضافى الى التوقع الرياضي , بدلاً من عملية الرصد المنتظم .

و ذلك أن التغيرات اللا متوقعة خلال مدار كوكب أورانوس و التي ساقت الفلكيين إلى أن يستنتجوا أن الاضطراب الجذبي اضطراب ناتج عن كوكب غير معروف بعد يقع وراءه ، و قد تم اكتشاف الكوكب على بعد درجة واحدة من المكان المتوقع عن طريق المعادلات الرياضية ,و قد تم اكتشاف نبتون من قبل عالم الفلك : يوهان غتفريد غال في تاريخ الثالث و العشرين من سبتمبر عام 1846 , و ذلك في الوقت ذاته الذي كان فيه العالمان : أوربان لوفيريي وجون كوش آدامز يتكهنان بالحساب اين يوجد ويقع نبتون .


في حال كان وزنك على الأرض 70 كيلوغرام فانه سيكون فوق نبتون 84 كيلوغرام , ويهب على نبتون عاصفة هوجاء تشبه العاصفة التي تهب على كوكب المشتري و تسمى عاصفة نبتون باسم : " البقعة المظلمة العظمى " .

أقماره المعروفة حتى الوقت الحاضر ثلاثة عشر , تدور في ست حلقات : أحد هذه الأقمار هو ترايتون , و يعتقد العلماء أنه وتنبعث فوقه غازات و هي الهيدروجين والهيليوم والميثان , و يعتقد أن تحته محيط من الماء مثل محيط أورانوس , ان آثار الميثانِ في الكوكب هي التي تفسر سبب ظهور الكوكب باللون الأزرق , هنالك شفق قطبي في نبتون , و يعد أبر أجسام المجموعة الشمسية و قدرت درجة حرارته 230 درجة مئوية .

و يقع نبتون في مجرة درب التبانة و هي مجرة شكلها لولبي , تحتوي على عدد هائل من النجوم يتفاوت بين مئتان مليار و أربع مئة مليار نجم و الشمس أحد تلك النجوم , و عرض مجرة درب التبانة يقارب ال مئة ألف سنة ضوئية , أما من ناحية السمك فهي تقارب ألف سنة ضوئية , و تقع مجموعتنا الشمسية على أطراف المجرة , نستطيع رؤية بعض نجوم مجرتنا من خلال النظر المباشر الى السماء و من الممكن أن نرى عدد أكبر من النجوم من خلال النظر من التلسكوب .

و تم تسمية هذه المجرة بهذا الاسم بسبب ظهورها في الليالي الصافية على شكل طريق لامع أبيض يتضح للرائي و ذلك بسبب الأنوار البيضاء التي تأتي من النجوم المنتشرة في السماء و التي بالرغم من بعدها الشاسع عنا الا أن أنوارها تظهر كأنها قريبة جدا منا , و من المجرات الأخرى تبدو مجرتنا كأنها شريط أبيض ممتد في الكون , و تعد مجرة درب التبانة صغيرة جدا بالحجم بالنسبة الى المجرات الأخرى , كما أنها تعد صغيرة في العمر بالنسبة الى باقي المجرات , و هي جزء من مجرة حلزونية كبيرة و هي على شكل قرص , تدور حول نفسها و تدور حولها المجرات .