ما علاج و دواء ضعف عضلة القلب

ما علاج و دواء ضعف عضلة القلب

عضلة القلب هي أقوى عضلة في جسم الإنسان ، و تعتبر الجهاز الحيوي الأهم في جسم الإنسان ، حيث أنّها المسؤولة عن إمداد جميع أجهزة الجسم بالدّم لكي تستطيع أداء وظائفها بشكل سليم . و تتكوّن عضلة القلب من أذينين و بطينين ، و يعتبر البطين الأيسر هو المسؤول عن ضخ الدّم إلى باقي أجزاء الجسم . و يحدث الضعف في عضلة القلب كنتيجة لعدّة عوامل ، من أهمّها إرتفاع ضغط الدّم بصورة مزمنة ، و إدمان المشروبات الكحوليّة مع وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب ، و أحياناً لخلل في الجهاز المناعي ، و قد يحث بسبب إصابات الشرايين التاجية .

و تظهر أعراض المرض بشكل عام في متوسط عمري بين الخمسين و الستين عاماً ، حيث تظهر تلك الأعراض بشكل تدريجي ، و قد تظهر بعد فترات طويلة من الإصابة بالمرض بسبب حادث بسيط مثل التعرّض لمجهود عضلي ، أو التعرّض للجراحة أو التعرض لعدوى ميكروبية . أمّا عن الأعراض نفسها فتكون في شكل ضيق بالتنفس عند القيام بأي مجهود ، و عدم قدرة المصاب بالمرض النوم على ظهره ليلاً لحدوث ضيق حاد في التنفس ، و تظهر تلك الحالة عند النوم ليلاً بالأخص ، يضاف إلى ذلك ظهور تورّم بالقدمين و غثيان و ألم حاد بالبطن ، و حالات من الإغماء المتكرّر تحدث بسبب ضعف عضلة القلب عن ضخ الدّم بقوة ، إلى جانب أعراض الذبحة الصدرية نتيجة قصور في عمل الشرايين التاجية .

أمّا عن علاج و دواء ضعف عضلة القلب فهو من الصعب حدوثه بشكل كامل ، و ذلك لأن المرض يظهر غالباً في سن متأخرة ، إلا أنّ إستقرار الحالة و حدوث تحسن بنسبة تتراوح بين عشرين إلى خمسين بالمائة أمر من الممكن حدوثه بمتابعة العلاج و دواء و تحسين نمط الحياة إلى شكل أكثر صحيّة ، و يمكن نجاح العلاج و دواء في المقام الأول إلى الفحص وتشخيص المبكر للمرض ، لذا ينصح بعمل متابعة دوريّة لوظائف القلب لمن تخطوا سن الخمسين ، خاصّة الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم . و مع عدم وجود تأثير ونتائج كبير على عضلة القلب خاصّة البطين الأيسر يمكن الإعتماد على إستعمال مدرات البول و مقويات عضلة القلب . و هنا يجب أن يتّبع المريض نصائح الطبيب المعالج بكل حرص ، من حيث التوقّف نهائياً عن القيام بأي مجهود بدني و متابعة العمل و تقدم الحالة مع الطبيب ، و أن يكون المجهود المبذول متناسباً مع تحسن أداء عضلة القلب . و يجب كذلك الإبتعاد عن المأكولات و المشروبات التي تؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم ، حيث يجب تجنب ملح الطعام بشكل جذري ، و التقليل من الشاي و القهوة ، و الحفاظ على الوزن و متابعته .