اغلاق

متى يظهر أول سن للطفل

متى يظهر أول سن للطفل

نلاحظ بأنّ العديد من الأطفال يقومون بوضع أصابعهم في فمهم، أو يحاولون وضع أيّ شيء يرونه أمامهم في فمهم مباشرةً، لكن هل تساءلنا عن سبب ذلك؟ قد يقوم بعض الأطفال بذلك إشارةً لبدء خروج الأسنان أو ما يعرف بالتسنين، والتي تتسبّب في الشعور بالألم.


أعراض خروج الأسنان

أعراض خروج الأسنان تترواح بين الألم الخفيف والألم الشديد، فقد يؤدّي ذلك لصعوبة في النوم، والرشح، وتورّم في اللثة، وظهور طفح حول الذقن أو الفم، واحمرار الخدود، وقضم بعض الأشياء، ورفض تناول الطعام، وازدياد الحاجة إلى المص، ورفض الرّضاعة من الثدي أو الزجاجة.


إنّ من الطبيعي للأطفال ظهور أسنانهم مع بداية الشهر الخامس إلى السادس، إلّا أنّ هناك حالات نادرة قد يولد فيها الرّضيع وهو يحمل سناً، ويبدأ هذا بالقواطع الوسطى السفليّة في الشهر السادس، ثمّ القواطع الوسطى العلويّة في الشهر السابع، ثمّ القواطع الجانبيّة في نفس الشهر تقريباً، ثمّ القواطع الجانبيّة العلوية في الشهر التاسع، ثمّ الأضراس العلويّة في الشهر الرابع عشر، تليها الأنياب السفليّة في الشهر السادس عشر، ثمّ الأنياب العلوية في الشهر الثامن عشر، ثمّ الأضراس الثانية في الشهر العشرين، وأخيراً الأضراس الثانية العليا في الشهر الرّابع عشر، لتصبح للطّفل في النهاية عشرين سناً لبنيّة.


طرق ووسائل تساعد في التخفيف وانقاص من ألم التسنين عند الأطفال

  • يمكن التّخفيف من بعض الآلآم التي يشعر بها الطفل؛ كالضغط بلطف كبير على اللثة، وكذلك تدليكها بإصبع نظيف، كما يمكن استخدام بعض الألعاب الخاصّة بالأطفال والّتي تصنع من المطّاط أو السيليكون وبأشكال وألوان مختلفة.
  • يمكن تزويد الطفل بمضغ شيء بارد كوسيلة تساعد على تخفيف الالتهاب والألم؛ كالثلج المجروش المعبّأ في منشفة نظيفة أو قطعة قماش نظيفة ليقوم بمضغها مدّة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة. يمكن استعمال بعض أقراص التّسنين والتي تعدّ بمكوّناتٍ طبيعيّة تذوب في فم الطفل لتخفّف من الألم الّذي يشعر به.
  • يمكن تزويد الطفل بملعقة باردة الحرارة كوضعها في الفريزر، ثمّ تدليك لثة الطفل بها.
  • يمكن تجهيز بعض الأطعمة الصلبة الباردة للطفل لتهدئة آلام اللثة، كما يمكن تزويده بكوب بارد بلاستيكي ونظيف، أو بعض أنواع الفاكهة الصلبة كالتفّاح؛ فجميعها ستعمل على تهدئة الألم والتخفيف وانقاص منه.


وبشكلٍ عام يفضّل مراجعة الطبيب المختص؛ بحيث يتمّ وصف العلاج و دواء الّذي يساعد في التخفيف وانقاص من أيّ التهاب أو ألم، كما يمكن وصف بعض الأدوية الّتي تقلّل من الحمّى وتساعد في توفير الراحة للطفل حتّى خروج أسنانه كاملة.