تعرف على ما هى منظمة العفو الدولية

تعرف على ما هى منظمة العفو الدولية

منظمة العفو الدولية ، هي إحدى المنظمات الإنسانية التي حصدت جائزة نوبل للسلام ، وهي منظمة غير ربحية أسسها ( بيتر بينيسين ) ، ومحور رسالتها تقوم على حقوق الإنسان ، ومقرها لندن ، ناطاتها ترتكز على تحرير سجناء الرأي ، والذين تم اعتقالهم لمعتقداتهم وآرائهم السياسية ، أو لأسبابٍ عنصرية كاللون والعرق أو لغةٍ أو دين ، وعلى الأغلب يعتقلون ويزج بهم في المعتقلات دون محاكمة ، وأيضاً من أهداف تلك المنظمة معارضة الأحكام القاسية ، كعقوبة الإعدام والسجن مدى الحياة ، أو التعذيب في المعتقلات والسجون .


ومن الأهداف التي أخذتها تلك المنظمة على عاتقها :

  • وقف والقضاء على العنف الممارس ضد المرأة .
  • العمل على الالبحث عن ما هى اسباب الفقر ، والدفاع عن حقوق الفقراء ومن وقع تحت براثن هذا الوباء المميت والمسمى بـ ( الفقر) .
  • العمل جاهدةً على الغاء عقوبة الإعدام .
  • العمل على تحقيق العدالة بمحاربة الإرهاب والتعذيب .
  • حماية حقوق المهجرين من أراضيهم لما هى اسباب مختلفة كالحروب والعمل أو بسبب كوارث طبيعية .
  • العمل جاهدةً على إطلاق سراح سجناء الرأي .
  • العمل على مراقبة وتنظيم تجارة الأسلحة في العالم .


ترتكز منظمة العفو الدولية في مرجعيتها على المبادىء الرئيسية لحقوق الإنسان الصادرة في العام 1948م ، والتي تنص على عدم الحجز التعسفي أو الإعتقال ، وحرية إبداء الرأي ، وممارسة العبادات والشعائر الدينية ، والأهم الحرية في عدالة المحاكمة ، وحق الإنسان في كل مكان التمتع بالحرية والأمان .


وتعتبر منظمة العفو الدولية منظمةً حيادية ، مستقلة تتمتع بالديموقراطية ، مستقلةً عن المعتقدات الدينية المختلفة ، والأيديولوجيات السياسية ، وبعيدةً عن المصالح الإقتصادية ، مستقلةً مادياً يتم تمويلها عن طريق التبرعات التي يقدمها المؤيدون والأعضاء والذي وصل عددهم حسب إحصاءٍ صدر عام 2007م إلى ما يقارب 2,2 مليون مؤيد وعضو غالبيتهم من مشركين ومتطوعين في أكثر من 150 دولةً و إقليم ، ولا تقبل المنظمة الإعتمادات المالية المقدمة من أي كيان حكومي .


تعتمد المنظمة على البحث المدقق من خلال " الأمانة العلمية " في لندن ، ولديها القدرة على تصحيح الأخطاء الواردة في تلك المعلومات ، أما حملات المنظمة الإنسانية فهي تتعدى عدد الدول التي لديها مكاتب بها والتي تصل إلى ثمانين دولة في بقاع مختلفة من العالم ، أما أعمالها فتكاد تغطي العالم في سبيل خدمة الإنسانية على الأرض دون تحيز .