طريقة كتابة موضوع تعبير عن رحلة قمت بها

التعبير

يعتبر درس التعبير من الدروس المهمة التي يجب أن تدرس للتلاميذ منذ فترة الدراسة الأساسية، وذلك لصقل موهبة الكتابة لديهم، وتطوير ملكة الإبداع والتصوير، والتعبير على نوعين: التعبير الوظيفي؛ وهو ما يستخدمه الفرد في مراسلاته الوظيفية كالبرقيات، والتعبير الإبداعي؛ وهو الذي يقوم على سرد موضوع معين بطريقة إبداعية سهلة وبسيطة، تتطلب بعض الأخيلة والتصويرات التي تضفي على الموضوع صفة التعبير والجمال التصويري.


وتتطلب كتابة التعبير تسلسلا للأفكار لكي يخرج التعبير جميلا، وهنا سنتعرف على طريقة كتابة التعبير بشكل عام، ومن ثم التعرف على طريقة كتابة تعبير حول موضوع رحلة قام بها شخص.


إرشادات لكتابة موضوع تعبير بشكل عام

  • اختيار الموضوع المناسب.
  • محاولة ترتيب وتجميع المعلومات الخاصة به.
  • تقسيم الموضوع إلى فقرات.
  • تحديد الأفكار الرئيسية لكل فقرة.
  • كتابة خاتمة جيدة وقصيرة.
  • صياغة الكلمات وعبارات والتعابير بأسلوب أدبي متناسق.
  • الاستشهاد بالآيات القرآنية، أو الأحاديث الشريف، أو الأبيات الشعرية لتقوية وتنمية النص.
  • استخدم علامات و دلائل الترقيم المناسبة من فاصلة، ونقطة وغيرها.
  • الاستعانة بأساليب الإنشاء الطلبي، وغير الطلبي لإعطاء الموضوع صفة التشويق والإبداع.
  • تحسين الخط بقدر الاستطاعة، وكتابة سطر وترك سطر آخر، وترك مسافة مناسبة بين كلمة وأخرى.
  • ترك مسافة بقدر كلمة في بداية كل فقرة جديدة.


كتابة موضوع تعبير حول رحلة قمت بها

  • كتابة عبارة رحلة قمت بها في الأعلى وسط الصفحة.
  • نكتب مقدمة صغيرة ومشوقة لتقوية وتنمية النص التعبيري، فمثلا نتحدث فيها عن تعريف ومعنى غير مباشر للرحلة، في أنها الذهاب إلى مكان معين للترفيه والترويح عن النفس، ويحتاج إليها كل شخص للتخفيف وانقاص من الضغوطات الحياتية التي يواجهها، وأنها قد تكون عائلية برفقة أفراد العائلة، أو مدرسية تكون برفقة الهيئة التدريسية، وأن هذه الرحلة كانت تخفي لنا الكثير من الأحداث والمغامرات، وذلك لإعطاء الموضوع شيئا من التشويق.
  • على ورقة مسودة نكتب الأفكار الرئيسية، فمثلا مثل هذا الموضوع يتطلب كتابة من ثلاث إلى أربع فقرات، ففي الفقرة الأولى نكتب المكان الذي قمنا بزيارته، وتحديد أهميته التاريخية أو الدينية، وطريقة كيف تم التوجه إليه، وبرفقة من.
  • الفقرة الثانية تكون عن أهمية وفائدة هذه الرحلة التي قمنا بها، من حيث التعرف على أماكن جديدة لم تكن معروفة لنا، والتعرف إلى أصدقاء جدد في تلك الأماكن.
  • والفقرة الثالثة تكون عن حق النفس في التخفيف وانقاص والترويح عنها، والاستشهاد بذلك من الأحاديث الشريفة في أن لنفسك عليك حقا، وذكر بطريقة أدبية سلسة طريقة كيف أثرت هذه الرحلة علينا من النواحي النفسية، والاجتماعية إن كانت الرحلة عائلية.
  • في نهاية التعبير تكون الخاتمة القصيرة والمختصرة، والتي يذكر فيها أن الطبيعة شيء جميل، والجلوس بين كنف السهول والأماكن الأثرية والتاريخية يعيد للنفس روحها وبهاءها.