اغلاق

مراحل نمو الحيوانات

مراحل نمو الحيوانات

مراحل نمو الحيوانات

الحيوانات مخلوقات حيّة أوجدها الله تختلف بأنواعها وأشكالها وأحجامها، وتختلف في الوظيفة، والتركيب، وطرق ووسائل العيش، ويختلف تركيبها الجسديّ وأماكن عيشها، فمنها المفترس، ومنها الأليف، ومنها ما يتغذى على الللحوم والأعشاب في نفس الوقت، ومنها ما يصنّف كحيوانات بريّة أو حيوانات بحريّة، ومنها الحيوانات ذات الدم الحار ومنها الحيوانات ذات الدم البارد، ومنها ما يصنّف حسب طريقة التكاثر بالولادة أو البيض، ومنها ما يصنف بطريقة تركيب الجسد كالفقاريات واللافقاريات، ولتعدّد الحيوانات لا يمكن وصفّ مراحل نموّها وصفاً واحداً، سأذكر أشهر مراحل نموّ بعض الحيوانات.


مراحل نمو الضفادع

تصنف الضفادع كحيوانات برمائية أي أنّها تعيش على اليابسة والماء، تتكاثر الضفادع عن طريق التلقيح المباشر عن طريق التزاوج بين الذكر والأنثى بعد وصولهما لسن البلوغ، وتميز الإناث الذكر الذي من نوعها عن طريق الأصوات المختلفة فلكلّ نوع من الضفادع صوت نقيق معين.


تبدأ دورة حياة الضفدع بعد وضع الأنثى للبيض وبعد عدّة أسابيع تفقس البيوض، ويخرج منها صغير الضفدع المسمّى بالشرغوف أو كتعرف ما هو معروف بين العامة بأبو ذنيبة ويكون له ذيل طويل يساعده بالتقاط الطحالب ويساعده بالسباحة، بعد عدّة أيّام يكبر أبو ذنيبة وتبدأ الأرجل بالظهور ويختفي الذيل بشكل تدريجي، ثمّ يفقد الخياشم وتبدأ الرئتان في التكوّن لينتقل بعدها للعيش على سطح اليابسة وليتغذّى على الحشرات والطحالب، وبعد عدّة أسابيع يبلغ مرحلة البلوغ ثمّ يصبح مستعداً للتزاوج.


مراحل نموّ0 الدجاج

الدجاج هو نوع من أنواع الطيور التي يتغذّى عليها الانسان وهي من أهمّ الحيوانات التي تربّى في المنازل أو في المزارع لاستخدام لحومها للأكل وبيضها، تتكاثر الدجاج عن طريق التزاوج المباشر وتلقيح البيض، يقوم الديك وهو ذكر الدجاج بتلقيح الدجاج وبعد عمليّات الانقسام تصبح البيضة مليئة بالنواة وتبقى البيضة 21 يوماً ثمّ تفقس، بعد أن تفقس بيضة الدجاج تقوم الدجاجة برعايتها، وتعلمها أكل العلف والحبوب لتعطيها السرعة في النمو والقوة اللازمة، ينمو الصوص وهو صغير البيض بشكل تدريجي ليصل لعمر خمسة أشهر فيبدأ نموّ العرف والريش يكثر، وعند وصولها لعمر ثمانية أشهر تصبح الدجاج قادرة على التلقيح والتزاوج، لتعيد للدجاج دورة الحياة مرّة أخرى.


مراحل نموّ القطط

القطط من الفقاريات الأليفة التي تربى في المنازل، تتغذى القطط على اللحوم ومشتقات الحليب وبعض الاطعمة المصنعة والمعلبة، تتكاثر القطط عن طريق الولادة بالتزاوج المباشر بين الذكر والأنثى، بعد فترة الحمل تضع الأنثى عدد معين من القطط الصغيرة يقارب وزنها 45 غراماً، تكون القطط الصغيرة عمياء ولا تسمع، ولكن في الوقت نفسه تشعر هذه القطط بالحنان الأموميّ وتستطيع تمييز الأم، يزداد وزنها بعد أسبوع من الولادة لضعفين وتبدأ بعد الأسبوع الثاني بفتح عيونها وسماع الأصوات حولها لكنها لا تستطيع التحرّك والرؤية بشكل جيد، عند بلوغها سن الثلاث أسابيع تصبح وقفتها سليمة وتستطيع المشي باستقامة، عند أسبوعها الرابع تفتح عيونها بشكل تام وتبدأ تعلم التنظيف والأكل بمفردها دون مساعدة الأم من خلال أسنانها الصغيرة، بعد وصولها لعمر ستة أسابيع وتسعة أسابيع تفطم من قبل الأم، وبعد وصولها عمر السبعة أشهر يبلغ وزنها سبع أضعاف وزنها عند ولادتها، وعند بلوغها الثمانية أشهر تستطيع الأكل، والحركة، واللعب بحرية، وتبلغ سنّ التزاوج وتصبح قادرة على الولادة.