أين توجد وتقع أرض كنعان

أين توجد وتقع أرض كنعان

تقع أرض كنعان في عدة أجزاء من الدول العربية وهي فلسطين والأردن وسوريا ولبنان والتي كانت تعتبر قديمآ من أحد أهم المناطق التي كانت سبب النزاعات والخلافات بين الآشوريين والمصريين القدماء، سميت أرض كنعان باسم سوريا أثناء الحكم والسيطرة الرومانية على المنطقة، يتحدث الكنعانيون باللغة الكنعانية ويتميز أهل أرض كنعان بالطقوس الدينية الغريبة التي لا تتشابه مع غيرها من الطقوس الدينية مثل:

  • استخدام أهل كنعان طرق ووسائل غريبة لإبعاد الأرواح الشريرة وجلب الأرواح الطيبة عن طريق القيام بصهر وإذابة التماثيل بالنار وعن طريق القرع على الطبول.
  • كان أهل أرض يضعون ألواحاً مصنوعة من الطين أمام قبر الميت وتكون هذه الألواح منحوتة على شكل وجه الميت.
  • كانت عادات الاغتسال عند أهل أرض كنعان تتم في أوقات معينة مثل وجوب الاغتسال والاستحمام بشكل يومي وفق عقيدة الكنعانيون كما انه يجب الاغتسال والتطهر بعد الحرب ليتم إزالة اي أثر لها، وكان الحاكم يدهن جسده بالزيت قبل أن يستلم الحكم بعد الاغتسال لأنه بإعتقاد أهل كنعان يبارك للحاكم.
  • كان أهل أرض كنعان يضعون القرابين عند دفن الأموات معهم مع وضع أوعية فخارية على شكل زهور.
  • الصلاة تعتبر شيء مقدس عند الكنعانيين.


يعتبر أهل أرض كنعان من أصحاب الأصول السامية الذين انتقلوا ليسكنوا فلسطين وسوريا منذ القدم وإختلف العلماء حول أصول الكنعانبون فمنهم من قال أن أهل أرض كنعان من فلسطين والبعض قال أن أصولهم تعود إلى شبه الجزيرة العربية والبعض يقول أنهم من أصول عمانية، بعد السيطرة الطويلة للكنعانيين على بلاد الشام سبب ذلك خطر على المصالح التجارية بين مصر وبلاد الشام ممّا أدّى إلى غزو المصريين القدماء لأرض كنعان في معركة مجدو التي حدثت في مدينة مجدو والتي انتصر فيها المصريين على الكنعانيين بعد حصارهم، بعد ذلك طمعت الدولة الحورية ببلاد الشام ممّّا أدى إلى نشوب حرب بين الحوران والمصريين والتي انتهت بتقسيم بلاد الشام إلى نصفين النصف الشمالي من بلاد الشام للحوريين والنصف الجنوبي للمصريين، بعد ذلك قامت الدولة الأمورية بفرض سيطرتها على بلاد الشام كاملة وقد ساعدهم في ذلك الحيثيون الذين عملوا على فرض سيطرتهم على المنطقة بعد الأموريون وبعد هذه الفترة تم عقد اتفاقية سلام تنص على أن الجزء الشمالي من بلاد الشام للحيثيين والجزء الجنوبي للمصريين، بعد ذلك فرضت الدولة الآشورية سيطرتها ونفوذها عاى المنطقة لكن فترة حكم الآشوريين لم تمتد طويلاً.