سقوط الدولة العثمانية

سقوط الدولة العثمانية

جاءت كتب التاريخ من أجل أن تكون نافذة لنا تطل على العالم القديم ، ومن أجل معرفة الحضارا ت القديمة التي عاشت في العصور القديمة ، كما أن المؤرخون حاولوا كثيراً من أجل الحصول على كافة الملعومات التي توصلنا إلى حقيقة ما حدث في الماضي من أحداث .

وبحكم أننا مسلمون كان واجب علينا أن نقوم بالاهتمام بتاريخ العالم الاسلامي القديم ، فكما نعلم منذ وفاة الرسول " صلى الله عليه وسلم " أصبحت تتوالى الحكومات والخلافات على حكم الدولة الاسلامية ، وكانت كل دولة تترك من خلفها الكثير من الأمور التي تدلنا عليها ، ومن أعظم فترات حكم الدولة الاسلامية فترة حكم العثمانين ، والتي كانت أطول فترة حكم على مر الدولة الاسلامية ، حيث أنها امتدت فترة ثمانية قرون ، ولكن لا يبقى شئ على حاله فقد بدأت الدولة العثمانية من أقوى الدول ، ولكنها في النهاية سقطت ، واليوم نستعرض حياة الدولة العثمانية ، وطريقة سقوطها .

  • قيام الدولة العثمانية :

كانت الدولة العثمانية من تأسيس الأمير عثمان بن آرطغرل ، وكان ذلك عام 699 هجري ، وكانت بداياتها في الأناضول وآسيا الصغرى ، كان العثمانيون يتحدثون اللغة التركية ، حيث أن الأتراك قاموا بالكثير من الفتوحات العظيمة ، الأمر الذي ساعد على انتشار اللغة التركية بين الناس في الدول المفتوحة ، وكان من أهم و أعظم الأمور التي قامت في تلك الفترة ، هي فتح القسطنطينية على يد السطان محمد الفاتح .

وانتشرت رقعة الدولة الاسلامية في عهد العثمانيون بصورة كبيرة ، حيث أن الفتوحات شملت الشرق والغرب والشمال والجنوب ، وكانت الدولة الاسلامية في أقوى عصورها ، وكان الحكام من أقوى الحكام ، وأكثرهم حنكة عسكرية .

ولكن وكما ذكرنا أن شيئاً لا يدوم على حاله ، حيث أنها سرعان ما تعبت وزادت الخلافات في داخل الدولة الأمر الذي أدى إلى حدوث الكثير من الانقلابات الداخلية والتي كانت واحدة من أهم ما هى اسباب السقوط ، وفيما يلي الما هى اسباب التي أدت إلى ضعفها :

  • بدأ الناس يبتعدون عن الدين شيئاً فشيئاً ، وبدأت تأسرهم ملاهي الحياة والدنيا ، كما أنهم بدأوا يلتفون على النساء و على ملذات الحياة .
  • مع انتشار اللغة التركية ، بدأ الناس يتركون اللغة العربية وهي لغة القرآن الكريم .
  • بدأ الجيش يتدخل في أمور الدولة الأخرى .
  • أصبح الأساس في الفتوحات هو فرض هيمنة الدولة العثمانية وليس إدخالها في الدين الإسلامي .
  • بدأت الخزعبلات تنتشر بين الناس في الدولة الإسلامية بسبب انتشار الفرق الصوفية .
  • بدأ المسلمين يتزوجون الأجنبيات .
  • بدأت تنتشر بين الناس العمالة والخيانة ، الأمر الذي بات يهدد الأمن والاستقرار .
  • كما أن الحروب الصليبية أتلفت الدولة العثمانية كثيراً .