صوت التمساح

صوت التمساح

التمساح

التمساح، من أشهر أنواع الزواحف وأضخمها، وأكثرها إثارةً للرعب في النفوس، وينتمي التمساح إلى فصيلة التمساحيات، وله جسمٌ طويل، وذنب طوبل، وأرجل قصيرة، وهو من الزواحف التي تستطيع السباحة، وله فك قوي جداً وأسنان حادة، يستطيع بها الانقضاض على فريسته، وهو لا يستطيع إخراج لسانه من فمه. يُسمّى صوت التمساح "صراخ".


معلومات عن التمساح

  • توجد أنواع وأجناس متعددة من التماسيح، ويبلغ عددها أربعة عشر نوعاً، وثلاثة أجناس مختلفة.
  • يستطيع البقاء دون طعام مدة سبعمئة وأربعين يوماً.
  • لا يستطيع التنفّس تحت الماء، لذلك يبقى قريباً من السطح كي يتنفّس.
  • يُعتبر من البرمائيات، حيث يقضي حياته ما بين اليابسة والماء، لكنه يكون أكثر حركةً ومرونةً وأكثر انسيابيةً عندما يكون في الماء.
  • يُمكِن رؤية التمساح في الظلام بكل سهولة، وذلك من خلال تسليط الضوء باتجاهه، فتصبح عيونه مرئية ومشعة، لأنها مغطاة بطبقةٍ بلورية من مؤخرتها، كذلك يستطيع من خلال عينيه تحسس الفريسة والتهامها.
  • حيوان مفترس آكل للحوم، كما أنه يفترس الإنسان.
  • من أشهر أنواع التماسيح، التمساح الأمريكي، وتمساح النيل، وتمساح المستنقعات، وتمساح الغاريال الماليزي، وتمساح كوبا، وتمساح الغاريال الإفريقي، والتمساح السيامي، وتمساح مورليت، وتمساح جونستون الأسترالي، وتنمساح غينيا الجديدة، وتمساح نهر الأورينكو.
  • يغطي التمساح جلد مغطى بغطاء حرشفي سميك، وهو غطاء قوي ومتين جداً، وجلد التمساح من أغلى الجلود في العالم، ويتمّ استخدامه في صناعات عديدة، مثل صناعة الحقائب، والأحذية، والأحزمة، والعديد من المشغولات الجلدية باهظة الثمن.
  • بعض أنواع التماسيح مهدّدة بالانقراض بسبب الصيد الجائر من قبل بائعي الجلود.
  • في زمن الفراعنة، كانت التماسيح تعتبر من الحيوانات المقدسة؛ حيث عُثر على العديد من الرسومات والأواني الفخارية التي تكون على شكل رأس تمساح، باعتباره حيوان له بطش قوي، خصوصاً على صيادي نهر النيل.
  • يستطيع التمساح المناورة مع فريسته تحت الماء لمدة ربع ساعة دون أن يتنفّس.
  • الموطن الأصلي للتمساح هو المناطق الاستوائية، خصوصاً في المستنقعات، ومناطق المياه الضحلة، والمياه الراكدة.
  • الغذاء الرئيسي للتمساح يتكوّن من الأسماك، والحيوانات الصغيرة، والطيور، ويهاجم أيضاً الحيوانات الكبيرة.
  • بيض التمساح شبيه جداً ببيض الدجاج، إلا أن قشرته أقل لمعاناً، وحجمها أكبر قليلاً، وتقوم الأنثى بإخفاء البيض بين النباتات والفضلات ورمال الشواطئ كي يظل دافئاً.
  • يمتلك في الفك العلوي من فمه ستين ناباً، وفي فكه السفلي أربعين ناباً.
  • قد يعيش التمساح لمدة تصل إلى ستين عاماً.
  • الإناث أصغر حجماً من الذكور.