كيف أربي سلحفاة

كيف أربي سلحفاة

السلاحف

من الحيوانات اللافقاريّة الزاحفة، يحمي جسمها من الخارج هيكل عظميّ قويّ على شكل صدفة، يُعدّ بيتها الذي تحتمي به من أي خطر، ويغطّي جلدها حراشف قرنيّة قويّة، وليس لها أسنان لكن لفمها عضلات قويّة، تساعدها على قضم الطعام والإمساك به، هي من ذوات الدّم البارد وتدخل في سبات في فصل الشتاء. يمكن معرفة عمر السلاحف من خلال عدّ الحلقات التي على صدفتها تماماً كما في الأشجار، والسلاحف من الحيوانات المعمّرة التي تعيش حوالي 100 عام أو يزيد، تتكاثر بالبيض، يُعدّ دماغها صغيراً مقارنة مع حجم جسمها وصدفتها، لكن مع ذلك أثبتت الدّراسات أنّ للسلاحف القدرة على اللعب، وقدرة على حفظ مسارات لعبة المتاهات بذاكرة تمتد إلى سبعة شهور، كما لها القدرة على تمييز الألوان وحركة رأسها تُعدّ سريعة مقارنة مع طبيعة حركة جسمها. يمكن تربية السلاحف في البيوت؛ لأنّها مخلوقات رقيقة وغير مؤذية وهادئة لا تُصدر أصواتاً مزعجة، كما أن تربيتها غير مكلفة.


نوعا السلاحف:

  • السلاحف المائيّة: أيّ التي تعيش في الماء، يتكيّف جسمها للعيش هناك فتكون أقدامها على شكل زعانف لتساعدها على السباحة، وصدفتها مسطّحة لتناسب الحركة في الماء، وتتغذّى على المخلوقات المائيّة مثل قنديل البحر، وسرطان البحر، والقواقع، تعيش عادة في المياه المالحة، وأنواع قليلة منها تكيّفت للعيش في المياه العذبة.
  • السلاحف البريّة: أي التي تعيش على اليابسة، تنتشر في المناطق الجبليّة ومناطق الغابات، حيث إنّها تتغذى بشكل أساسيّ على الخضار والأعشاب والفواكه، لها أربعة أقدام قصيرة، وتتميّز ببطء حركتها.


كيفيّة الاعتناء بالسلاحف:

السلاحف المائيّة

بيت السلاحف

السلاحف المائية أنواع متعدّدة، جميعها تحتاج إلى وسط مائيّ لتعيش، وبعض الأنواع منها تحتاج أيضاً إلى مساحة من اليابسة، وفي حال الرغبة في جعلها تتكاثر، يجب أن نوفّر لها مساحة قليلة من اليابسة لتضع البيض فيها، حيث لا يمكنها أن تضع بيوضها في الماء لتصبح فريسة سهلة المنال للحيوانات المائيّة، لعمل بيت لها نحتاج إلى:

  • حوض مائيّ بحجم مناسب للسلحفاة.
  • في حال الحاجة إلى يابسة، ممكن أن نضع جزيرة في منتصف الحوض، أو على جانبه لتتسلّق عليها السلحفاة وتستريح.
  • نضع جهاز فلتر لتنقية وتعقيم الماء، ونظام لتدفئة المياه لضبط درجة حرارتها لحدّ معيّن يناسب نوع السلاحف الذي قمنا باختياره.
  • نحضّر ماء عذباً أو مالحاً ليناسب الوسط الذي تعيش فيه السلاحف.
  • نضع حجارة لفرش أرضيّة الحوض.

  • الطعام

    السلاحف المائيّة لاحمة بشكل عامّ وتتغذى على الجمبري، وجراد البحر، وقنديل البحر، والجنادب، والقواقع وغيرها من المخلوقات المائيّة يمكن تقديمها إليها. أمّا إذا قدّمنا لها طعاماً جاهزاً يجب أن نراعي أن يكون غير دسم، وغير مقليّ فمثلاً لا يُقدّم البرجر لها، نضيف إلى غذائها كميّات أقلّ من الخضراوات والفواكه؛ لتساعدها على الحصول على العناصر الغذائيّة التي لا تتوفّر في اللحوم، فيحصل توازن غذائيّ. يجب أن نقطّع الخضار إلى قطع صغيرة، ونقدّمها في فترات متباعدة. يمكن أن تأكل طعام القطط أو الكلاب أو الطعام المفرّز، لكن بكميّة قليلة قطّعة أو اثنتين في كلّ وجبة.


    النظافة

    يجب أن نحافظ على نظافة الحوض ونغسله مرّة كلّ أسبوعيَن على الأقلّ، وأن نستبدل فرش الحوض أو نغسله جيّداً، يشمل ذلك غسل الأدوات، ومسح سطح الحوض بالكامل من الداخل وتنظيف الفلتر، أمّا عن تغيير المياه فيجب أن نغيّر ماء الحوض مرّة كلّ شهرَين ونقللّ المدة إذا لوحظ زيادة نسبة الفضلات فيه أو تغيّر لونه.


    السلاحف البريّة

    بيت السلاحف

    لا يوجد مواصفة معيّنة لبيت السلاحف البريّة، أو المكان الذي تعيش فيه، لكن يمكن وصف ملامح معيّنة لبيئة مناسبة لعيشها:

  • مكان تصله أشعة الشمس المباشرة.
  • مكان فيه شجر وغطاء نباتيّ لتتحرك فيه وتختبئ.
  • بعض السلاحف تحفر في الأرض لتغطي رأسها (الحفر ليس بعمق كبير) وتنام، وتجعل من هذا المكان ملاذاً ليليّاً لها، أو قد تختبئ تحت أوراق الأشجار والأعشاب.
  • تدخل السلاحف في السبات في فصل الشتاء، فتبقى مختبئة بعيداً عن الأنظار والنور، ولا تحبّ أن يزعجها أحد في تلك الفترة.
  • حدائق المنازل مناسبة لعيشها إذا توفّرت فيها تلك الشروط، على أن نضيف حوضاً مائيّاً لتشرب منه، وأيضاً لنسمح لها بأن تحظى بالحمام المائي الذي تحبّ، إذا كانت حديقة المنزل محاطة بسياج يُفضّل مدّ السياج بالأرض لعمق نصف متر حتى لا تحفر تحته وتخرج من الجهة المقابلة.


    الطعام

    السلاحف البريّة تتغذى على جميع أنواع الخضروات، وأوراق الشجر، والأعشاب، والبطيخ، والفراولة، والتفاح، والإجاص، والدرّاق وغيرها الكثير، لكن يجب أن ننتبه إلى أنّ إطعامها كميّة كبيرة من الفواكه يُضرّ بصحتها؛ وذلك لاحتواء الفواكه على سكريّات ترفع من درجة حرارة جسمها، نكتفي بتقديمها مرّة أو مرّتَين في الشهر، يجب أن نقدّم الماء لها، ونغيّره كلّ يوم حتى لا تعلوه الطحالب، أو تصبح له رائحة.


    النظافة

    إزالة أوساخ السلاحف والأكل القديم حتى لا يصبح مصدر إزعاج أو مصدراً للحشرات.


    نصائح عامة عند تربية السلاحف

    • عند إحضار سلحفاة جديدة إلى منزلنا نراعي ألّا نزعجها بادئ الأمر؛ لأنّها تحتاج إلى فترة تمتدّ من أسبوعَين إلى شهر لتتأقلم مع البيئة الجديدة وتعتاد عليها.
    • عند شعورنا بالمرض نراعي عدم لمسها حتى لا نسبّب لها العدوى.
    • في حال تعرّضنا إلى عضّة سلحفاة نغسل يدينا جيّداً، ونعقّمها بالكحول، وفي حال جرحنا من عضتها يجب أن نذهب مباشرة لمراجعة الطبيب.
    • لا نربّي أسماكاً غالية الثمن بجانب السلاحف حتى لا تأكلها، ونربي أسماكاً رخيصة الثمن يمكن لها أن تتغذّى عليها، ولا نضع أسماكاً لاحمة بجانبها حتى لا تؤذيها.
    • نبعد الأطعمة والفواكه الغنيّة بالسكر عنها، ونقدّمها فقط مرة أو مرتين شهرياً حتى لا نؤذيها.
    • نبعد طعام السّمك والسلاحف عن أيدي الأطفال حتى لا يُلقوه في الحوض بكميّات كبيرة، ونقدّمه للسلاحف بالكميّات المطلوبة حتى لا تتّسخ المياه دون فائدة وتزيد الفضلات فيها.
    • لا تأكل السلاحف بشكل يوميّ، يمكن أن نقدّم الطعام لها يوماً بعد يوم.
    • لا نقدّم لها السبانخ والخسّ والموز نهائيّاً.