كيف أذاكر الفيزياء

كيف أذاكر الفيزياء

مادة الفيزياء

إنّ دراسة مادةِ الفيزياء يجب أنْ تَنبع من حُب الطالب لمعرفةِ الظواهر الطبيعية المُحيطة به، فالفيزياء تتخصّص بدراسةِ المادة وحركتها والطاقة الناتجة عنها، وللفيزياء عددٌ من النظريات والقوانين التي تُفسِّر هذه الظواهر الطبيعية، كما أنّ هناك نظرياتٌ للتنبؤ بما يُمكن أنْ يَحدُث من ظواهر طبيعية مستقبلاً، ولهذا كُله يجب على الطالب الاهتمام بهذه المادة من مُنطلق حُبّهِ لفهم سير هذا الكَون.


مذاكرة الفيزياء

يعتبر العديد من الطُلاب أنَّ هذه المادة وُجدتْ للعبقريين فقط، ولكنَّ هذا غير صحيح، فهُناك طلابٌ متوسّطي المستوى ولكنّهم يَتفوقون في الفيزياء نتيجة اتباعهم الطُرقَ الصحيحة في دراستها، وهنا نذكر أهمّ الطُرق التي تُساعدك على دراسة مادة الفيزياء:

  • قبل كُل شيء ضع أمامك ورقة وقلم وآلة حاسبة؛ فالفيزياء تعتمد كثيراً عى المسائل الحسابية وهذا يعني أنّه يتوجب عليك أنْ تَكون مُلماً بأهمِّ اُسس مادةِ الرياضيات أيضاً.
  • اقرأ المادة قراءةً سريعةً، ولا تخشَ إنْ لم تَفهم مُجملَ الدّرس فهذه القراءة للاطلاع فقط.
  • حاول أنْ تَضع بعض النقاط الرئيسية لما فهمته من قراءتك، ثُمّ ابدأ بتلخيص أهمّ النقاط في المادة والمصطلحات والتعريفات التي جاءت بها، فعند كتابتك لهذه الملاحظات فإنّ حفظها سيُصبح أسهل بكثير من السابق؛ لأنّ الكتابة هي أوّل طريقك للحفظ، والفيزياء عبارةٌ عن مفاهيمَ ومصلطحات بالإضافة إلى القوانين التي تحتاج للحل عن طريق العمليات الحسابية.
  • ركّز في دراستك على مشاهدةِ الصور التوضيحية الواردة في الكتاب؛ فهذه الصور سَتبقى في ذهنك لتُسهل عليك فهم بعض القوانين والظواهر الفيزيائية.
  • حاول إجراء التجارب البسيطة بنفسك لإثبات بعض النظريات التي يُمكن عملها في المنزل.
  • لا تَتَردد في سؤال أستاذك عن أيّ أمرٍ لم تفهمه بشكلٍ جيدٍ داخلَ الحصة الدّراسية، سواءً كنتَ في المدرسة أم في الجامعة.
  • حاول أنْ تَربطَ قوانين المادة الواحدة أو الموضوع الواحد بعضها البعض؛ حتى تكتشف العلاقات فيما بينها.
  • يجب أنْ تَحلّ مسائل الكتاب وابدأ بالمسائل البسيطة والسهلة، ثُمّ انتقل لحل المسائل الأصعب، ومن المهم أنْ تكون فاهماً لطُرُق الحلّ المُختلفة، فقد تنجح طريقةٌ مُعيّنةٌ في حل إحدى المسائل ولا تنجحُ هذه الطريقة لحل مسألة أُخرى، وبعد حل المسألة يجب عليكَ العودة للكتاب للتأكد من صحةِ الحلّ.


أهمية وفائدة الحفاظ على الهدوء في دراسة أي مادة

من الناحية النفسية عليكَ الابتعاد عن زملائك الذين يُثيرون القلق والتوتّر تجاه الامتحانات على وجه الخصوص، كما يجب أنْ تتحلى بالثقة بالنفس، وأنْ تدرك أنّك تستطيع التفوُّق والحصول على نتائج معقولة في المادة؛ إذ لا ينقصك شيءٌ للوصول إلى النتائج الجيّدة.


كما يجب أنْ تُهيّئ الجو الهادئ عند دراستك لهذه المادة؛ لأنّها مادةٌ تتطلّب التركيز والحفظ والفهم معاً، وهذا الأمر ينطبق على دراستك لجميع المواد الأُخرى فالهدوء هو ما يُعزّز التركيز لدى أيّ طالب.