كم مساحة السودان

كم مساحة السودان

السودان

توجد دولة السودان في الجهة الشماليّة الشرقيّة من القارة الإفريقيّة، وتحدها كل من إثيوبيا وأرتيريا من الجهة الشرقيّة، ومصر، وليبيا من الشجهة الشماليّة، وتشاد، وإفريقيا الوسطى من الجهة الغربيّة، ودولة جنوب السوادان من الجهة الجنوبيّة، وتبعد مسافة 853 كيلو متر عن الساحل المطل عن البحر الأحمر، وتعدّ الخرطوم عاصمةً للدولة، وتنقسم البلاد إلى قسمين؛ الأوّل الغربيّ، والآخر الشرقيّ وذلك من خلال نهر النيل، وهي واحدة من الدول العربيّة، ويصل تعدادها السكّاني إلى أكثر من 38 مليون نسمةً، وتستمد اسمها من المنطقة الجغرافية إلى الجنوب من الصحراء الكبرى، وتمتدّ من غرب إلى شرق أفريقيا الوسطى، ويعود اسمها من اللغة العربيّة والتي تعني بلاد السود والذي يطلق على بلاد غرب إفريقيا وشمال ووسط إفريقيا.


مساحة السودان

تمتلك السودان مساحة إجماليّة تصل إلى 1,886,068 كيلو متر مربع، لتحتل بذلك المرتبة السادسة عشرة على دول العالم من حيث المساحة، والمرتبة الثالة على دول القارة الإفريقيّة بعد الجزائر، والكونغو، والمرتبة الثالة على الدول العربيّة بعد الجزائر، والمملكة العربيّة السعوديّة، بالرغم من أنّها كانت الدولة رقم واحد على الدول العربيّة، والإفريقيّة، وكان ذلك قبل أن تحدث مشكلة السودان مع جارتها الجنوب سودانيّة، وكانت تمتلك هذه الدولة في ذلك الوقت ما يقارب مليوني كيلو متر مربع.


تحتوي البلاد على ثمانية عشر ولاية، تضم 133 منطقة فيها، وتعدّ الولاية الشماليّة هي أكبر الولايات من حيث المساحة بمقدار 348,697 كيلو متر مربع، ثم ولاية شمال دافور بمقدار 290,000 كيلو متر مربع، وتبلغ المساحة الإجماليّة للعاصمة الخرطوم 25,122 كيلو متر مربع، وتبلغ نسبة المياه في البلاد 1.1% من مساحة البلاد الكليّة.


جغرافية السودان

تزيد كميّة الأمطار في المناطق الجنوبيّة، والوسطى، والشماليّة من البلاد؛ حيث أنّ موسم الأمطار يستمرّ لمدّة ثلاثة أشهر من تموز إلى سبتمبر في الشمال، وتصلّ إلى ستة أشهر في المناطق الجنوبيّة من شهر يونيو إلى نوفيمبر، وتمتلك مناطق صحراويّة جافة للغاية كالصحراء النوبيّة في الجزء الشماليّ الشرقيّ، والبيوضة في الشرق، وتُعاني هذه المناطق الجافة من العواصف الرمليّة، ويوجد في الجهة الشرقيّة مستنقع، وغابات مطيرة، وتحتوي على المزارع، وأراضي تصنف بأنّها تكفي الوطن العربي كاملاً من مزروعاتها، إلّا أنّها عانت من تآكل التربة، وجفافها، وانخفاض خصوبة التربة، والمياه الجوفية.


تحتوي البلاد على العديد من الموارد المعدنية الغنية كالأسبستوس، والكروميت، والكوبالت، والنحاس، والذهب، والجرانيت، والجبس، والحديد، والكاولين، والرصاص والمنغنيز، والميكا، والغاز الطبيعي، والنيكل، والنفط، والفضة، والقصدير، واليورانيوم، والزنك، وتحتوي على 21 نوع من الثديات، وتسعة أنواع من الطيور المهدّدة بالانقراض، ومن هذه الحيوانات وحيد القرن، والغزال، والسلاحف، والصقر.