ما مساحة الكويت

ما مساحة الكويت

الكويت دولة مهمّة من دول الخليج العربي تقع الكويت في قارة آسيا مطلة على الخليج العربي ، تشكل مساحة الكويت وفقا لآخر التّقارير التي نشرتها الحكومة الكويتيّة ما يساوي سبعة عشرة ألف و ثمانمائة كيلو متر مربع تقريباً ، و تقع بين خط طول ستة و أربعون و خط طول تسعة و اربعون درجة شرقا ، و دائرة عرض ثمانية و عشرون و و دائرة عرض ثلاثون درجة شمالا أي ذات مناخ صحراوي جاف .

و يحيط بالكويت من الشرق الخليج العربي و من الشمال و الغرب الجمهورية العراقية و من الجنوب المملكة العربية السعودية ، و تشكل المراعي من نسبة مساحة الكويت ما يبلغ خسمة و تسعون بالمائة من مساحة الكويت منها أراضي مزروعة بالأشجار و نسبة اثنان بالمائة غير صالحة للزراعة ، لذلك الكويت بحكم موقعها تعتبر منفذاً مهمّاً لشمال شرق الجزيرة العربية حيث تبلغ المسافة بين أقصى مواقع الحدود الشمالية و ما يقابلها على الحدود الجنوبية حوالي مائتي كيلو متر مربع ، وبين الحدود الشرقية والحدود الغربية على امتداد خط عرض ثمانية و عشرون درجة حوالي مائة و سبعون كيلو متر مربع ، أي يبلغ طول الحدود حوالي ستمائة و خمسة و ثمانون كيلو متر مربع منها حوالي مائة و خمسة و تسعون كيلو متر مربع حدود بحرية على الخليج شرقا و أربعمائة و تسعون كيلومتر مربع حدود مشتركة مع المملكة العربية السعودية في الجنوب والغرب على امتداد حوالي مائتين و خمسين كيلو متر مربع ، و الجمهوريّة العراقية من الشمال والغرب على امتداد مائتين و أربعون كيلو متر مربع تقريبا .

يضاف إلى الحديث أيضاً الساحل البحري لمدينة الكويت حيث يمتد الساحل الكويتي مسافة مائتين و تسعون كيلو متر مربع و يقسّم إلى قسمين أساسيين ، جزء يقع على ساحل الخليج العربي، و الجزأ الآخر يقع على جون الكويت و خور الصبية والاختلاف بين كل منهما اختلاف واضح، حيث يغلب على النوع الأول الطبيعة الرملية لانفتاحه على التيارات البحريّة الساحليّة ، والجزء الثاني و يبلغ طوله سبعون كيلو متر مربع أغلب طبيعته طمي و رواسب بحرية وخاصة في الجزء الشمالي من جون الكويت الضحل جدا ، و تقدر نسبة الشواطئ المستغلة من الشواطئ الرملية ما يعادل ثلاثة و ثلاثون بالمائة من إجمالي طول الشاطئ ،و تبلغ نسبة الشواطئ المستغلة للمشاريع الحكومية كالموانئ ومحطات التّقطير والمستشفيات حوالي أربعة عشرة بالمئة ، و تمثل نسبة الشواطئ المستغلة من قبل المؤسّسات الخاصّة والمواطنين أربعون بالمائة ، و مساحة الشواطئ المخصصة للترويج السياحي والترفيه حوالي إحدى عشر بالمائة و طول الشواطئ غير المستغلة أي نسبة خمسة و ثلاثون بالمائة .