تعرف ما هو زيت الحلبة

تعرف ما هو زيت الحلبة

زيت الحلبة

يعتبر زيت الحلبة من أشهر الزيوت الطبيعية التي تتسخدم في مجالات عدة للتغلّب على العديد من المشكلات سواء الصحية أو الجمالية أو الغذائية، وذلك بفضل تركيبته الطبيعية الغنية بالعديد من العناصر التي تجعل من صفاته علاجاً فعالاً للعديد من هذه المشكلات، حيث يتم استخراجه من الحلبة، وهي أحد النباتات الطبية التي استخدمها الإنسان منذ العصور القديمة، وتعتبر الحضارة الفرعونية أوّل من اكتشف هذه النبتة وقدّمها للبشرية، ويتمّ استخدام زيت الحلبة بعدّة طرق ووسائل مختلفة للحصول على الفوائد المرجوة منه، وتتمثّل فوائده فيما يلي:


فوائد زيت الحلبة

  • يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة مما يجعل منه أساساً لعلاج و دواء المشكلات المختلفة وخاصة تلك المتعلّقة بالبشرة، حيث يؤخّر من ظهور علامات و دلائل تقدم سن البشرة ويحافظ على شباب وحيوية الجلد ويقيه من الشيخوخة المبكرة، والعلامات و دلائل المرافقة لها بما فيها التجاعيد والخطوط والتعرّجات وغيرها، كما يعتبر من مضادات الالتهابات مما يجعله يحارب بقوة الجراثيم التي تسبّب الحبوب والندوب والبثور على البشرة، ويحافظ على نضارتها وإشراقتها، ويقي من شحوب لونها.
  • يخلّص الجسم من السموم المتراكمة فيه والتي تؤثّر بشكل سلبيّ ومباشر على صحّة وقوّة كافّة أعضائه وسلامتها، ويساعد على طرح هذه السموم خارجاً، ويساعد على تحسين عمل الجهاز الهضمي، ويخلّص الجسم من كافة المشاكل وعيوب المتعلقة به بما فيها الإمساك والانتفاخات ويعتبر طارداً للغازات، كما ويحلّ مشاكل وعيوب القولون المختلفة، ويقي من التهاب المعدة.
  • يعتبر غنياً جداً بالعديد من الفيتامينات الأساسية والضرورية للنمو، ممّا يجعل منه علاجاً فعالاً لمشكلات الشعر المختلفة بما فيها التساقط والتقصف وضعف النمو والكثافة، حيث يحفّز من نموّ وقوّة بصيلات وجذور الشعر، ممّا يجعل منه علاجاً فعالاً لمشكلة الصلع، ويحافظ على لمعانه وإشراقته، ويمنع من القشرة، وذلك بفضل احتواءه أيضاً على نسبة جيدة من البروتين.
  • يحتوي على نسبة جيدة من مادّة الليستين، والتي تعتبر أساساً لترطيب الشعر والجلد، مما يقي من الجفاف.
  • يساعد على تدفق الدم إلى أنسجة الجسم، مما يحافظ على قوة عمل الوظائف الدماغية، ويحفز نشاط وقوّة الجسم على أداء مهامّه اليوميّة والحياتية.
  • كونه مضاداً للأكسدة يحارب بقوة الجذور والشقوق الحرّة، التي تعتبر مسبباً رئيسياً للخلايا السرطانية بأنواعها المختلفة، والأمراض الخطيرة الأخرى التي تشكل تهديداً حقيقياً على حياة الإنسان، كما يعتبر علاجاً فعالاً للالتهابات المختلفة وخاصّة التهابات المفاصل والعضلات وكذلك الروماتيزم.
  • يساعد على تقوية وتنمية الأداء الجنسي لدى الجنسية، ويحفز من الرغبة الجنسية لديهم، كما ويخفض من مستوى الكولسترول الضار ويحفز من الكوليسترول الجيد.