طريقة فهم شخصية الرجل

طريقة فهم شخصية الرجل

مقدمة

تُثار الإشاعات وتنتشر الأساطير حول الرجل وشخصيته الصعبة في الفهم والتعامل، وتكثر الدراسات حول الفروقات بين الرجل والمرأة في التفكير وفي الشخصية، لدرجة أن البعض يفضل أن يعتقد أن الجنس الآخر قادم من كوكب آخر وذلك للفروق الكبيرة بينهما والتي تجعل التفاهم والتعامل أمرًا صعبًا لبعض الناس، مما وضع كلاً من الرجل والمرأة في موقف محير، ودفع ذلك بالكثير من النساء إلى التعامل مع الرجال على أنهم كائنات مختلفة يصعب التعامل معها، ونظرًا لطبيعة المرأة، فإنها دائمًا ما تالبحث عن حلول لهذه المشكلة وتسعى لفهم شخصية الرجل بصورة أكبر، وهو ما دفعك غالبًا للقراءة في هذا الموضوع، ولكن قبل أن تبدئي القراءة تذكري أن هناك الكثير من أوجه التشابه بين طبيعة الرجل وطبيعة المرأة على الرغم من الاختلافات التي يركز عليها الكثير دائمًا، وفيما يلي بعض ما يمكن أن يساعدك على فهم طبيعة الرجل وشخصيته.

فهم شخصية الرجل

لا يمكنك أن تفهمي شخصية الرجل جيدًا إلا بعد أن تتقبلي حقيقة أن هناك الكثير من الاختلافات بين الرجل والمرأة، فالتقبل هو الخطوة الأولى نحو التعايش والتفاهم، وتذكري أن هذه الاختلافات وإن بدت مزعجة فإنها أمر فطري وجزء لا يتجزأ من طبيعة وشخصية وعقلية الرجل، وهي في نهاية المطاف أمر خارج عن إرادته، فلا تحاولي تغيير تلك الاختلافات؛ لأن ذلك لن يؤدي إلا إلى مزيد من التنافر والمشاكل وعيوب وسوء الفهم، بالإضافة إلى أن الرجل يتحسس من نقد المرأة له خصوصًا إذا وجه إليه النقد بطريقة غير سليمة، وتذكري أنك أيضًا تسببين الحيرة للرجل في بعض الأحيان وأنه قد لا يفهمك أو قد ينزعج من بعض الاختلافات بينكما، وهنا بعض الاختلافات بين شخصية المرأة وشخصية الرجل وتعامل كل منهما مع المواقف.

حل المشاكل

  • حل المشاكل وعيوب عند المرأة: عندما تواجه المرأة مشكلة ما أو أمرًا يضايقها فإنها تسعى غالبًا إلى الحديث عن هذه المشكلة، فالكلام هو وسيلة المرأة في التواصل وبناء العلاقات وإظهار محبتها واهتمامها فهي لا تتحدث بمشاكلها إلا لمن تحبهم وتثق بهم أو تود بناء علاقة جيدة معهم، فتتجه المرأة أحيانًا للحديث مع زوجها حول مشاكلها، وقد لا تستوعب المرأة أن عقلية الرجل مختلفة تمامًا، فهو لن يفهم أنك تتحدثين عن همومك ومشاكلك بغرض التفريغ أو بغرض إظهار محبتك واهتمامك، فعقل الرجل مبرمج في هذه الحالة على أمرين اثنين: الأول أنك تتحدثين له عن مشاكلك لأنك تبحثين عن حل، والثاني أن تتحدثين عن مشاكلك أمامه كوسيلة لإلقاء اللوم عليه في ما يحصل، ويعتمد هذا على طريقتك في التحدث عن مشكلتك، وقد يحدث سوء الفهم هنا لأن المرأة غالبًا ما تتحدث عن همومها ومشاكلها للتفريغ النفسي والالبحث عن الدعم المعنوي، فتنزعج المرأة عندما يبدأ الرجل في طرح الحلول متجاهلًا تقديم الدعم المعنوي الذي تحتاجه المرأة، أما إذا كانت المرأة تتحدث بنبرة حادة عن مشاكلها فإن الرجل يفهم ذلك على أنه إلقاء اللوم عليه، وهو ما يثير غضب الرجل. لذلك وقبل الحديث عن مشاكلك لزوجك احرصي على إخباره بما تريدينه من وراء هذا الحديث حتى تتجنبي سوء الفهم.


  • حل المشاكل وعيوب عند الرجل: عندما يواجه الرجل مشكلة ما فأنت غالبًا ما تتوقعين منه أن يأتي ويخبرك بما يقلقه ويطلب منك النصح، ولكن للأسف فليس هذا ما يحدث، فالرجل يفضل أن يحل مشاكله بنفسه وألا يخبر بها المرأة ولكن هذا لا يعني أنه لا يحبك أو أن رأيك لا يهم، ولكنها طبيعة الرجل، ويلجأ الرجل غالبًا إلى العزلة عندما يقرر التفكير في حل لمشاكله، فقد تلاحظين جلوسه بعيدًا عن أفراد العائلة، فالعزلة تعطيه فرصة أكبر للتفكير والتروي، وتخطئ كثير من النساء عن طريق اقتحام عزلة الرجل وسؤاله فيما يفكر أو لماذا هو وحيد أو قد ترتكب المرأة خطأ أكبر فتجلس بجانب الرجل وتبدأ في استجوابه وطرح الأسئلة عليه مقتحمة بذلك وقته المقدس للتفكير وإيجاد الحلول وهذا أكثر ما يثير انزعاج الرجل، كوني إذًا امرأة ذكية واحرصي على أن تتركي لزوجك بعض الوقت ليجلس مع نفسه ويجد حلًا لمشاكله، وكوني على ثقة أن الرجل يقدر المرأة التي تتفهم هذا الأمر، وغالبًا فإن الرجل إذا لم يستطع أن يجد حلًا لمشكلته، فإنه سوف يلجأ إلى رجل يثق به ويتحدث معه عن مشكلته ليعطيه النصح اللازم.

التفكير

يختلف تفكير الرجل كثيرًا عن تفكير المرأة، فالمرأة لديها القدرة على ربط عدة أمور ببعضها والتفكير بها بصورة متزامنة، أما الرجل فإنه لا يمتلك هذه القدرة، فهو يستطيع التفكير في مشكلة واحدة فقط في الوقت الواحد، وإذا فكر الرجل بأكثر من مشكلة في نفس الوقت فإن التفكير فيها يأخذ منحى خطيًا متتابعَا وليس بصورة متزامنة، أي أنه يفكر بأمر تلو الآخر، ويفكر الرجل عادة بطريقة عامة ومحورية ولا يأخذ كل التفاصيل الدقيقة بعين الاعتبار كما تفعل المرأة، وقد يلجأ الرجل إلى تقسيم المشكلة إلى أجزاء أصغر ليتمكن من التفكير بها، فلا تعتقدي عزيزتي المرأة أن الرجل يفكر بنفس الطريقة التي تفكرين بها حتى وإن توصلتما لنفس النتائج فإن عملية التفكير مختلفة.

الذاكرة

دائمًا ما تنزعج النساء من ذاكرة الرجال السيئة خصوصًا عندما يتعلق الأمر بذكرى زواجهما أو بأعياد الميلاد أو حتى بقائمة التسوق، وتتوقع المرأة من الرجل أن يتذكر كل هذه الأمور وقد تنزعج وتغضب وتظن أنه لم يعد يحبها أو أنه غير مسؤول أو غير منظم، ولكن في الواقع فإن ذاكرة الرجل أضعف من ذاكرة المرأة خصوصًا عندما يتعلق الأمر بالتفاصيل والتواريخ، بينما يسهل على الرجل تذكر الأحداث التي تطلبت الكثير من التحدي أو الجهد البدني لأن هذه الأمور هي التي يميل إليها وبالتالي تعلق في ذاكرته، أما المرأة فإنه يسهل عليها تذكر الأحداث التي أثرت على عاطفتها فتفكيرها عاطفي ويمكنها تذكر أكثر من حادثة منحتها نفس المشاعر في نفس الوقت، أما الرجل فإنه لا يستطيع تذكر المواضيع بهذه الطريقة.

خاتمة

وبعد أن تعرفتي على بعض الاختلافات بين المرأة والرجل سيسهل عليك كثيرًا التعامل مع الرجل والتماس العذر له إن لم يتصرف كما تتوقعين، فطبيعته تختلف عن طبيعتك، ويمكنك بدلًا من الشعور بالانزعاج لذلك أن تبحثي عن التشابهات في طبيعتكما وأن تحاولي التركيز عليها، فكما أنه من الصعب أن تغيري طريقة تفكيرك وعاداتك كامرأة فإنه يصعب على الرجل أن يفعل ذلك، واحرصي على أن لا تأخذي الأمور بحساسية مفرطة، بل تفهمي ما يقوم به زوجك، ويفضل أن تتحدثا في هذه الأمور وفي نقاط الاختلاف والتشابه بين الرجل والمرأة لتتمكني من فهمه ويتمكن من فهمك، وابتعدي عن تصديق الصور النمطية التي تَدعي أن الرجل كائن مختلف تمامًا أو أنه يصعب فهم الرجال والتعامل معهم، فلا شيء صعب أو مستحيل طالما أن لديك الدافع والرغبة في فهم الطرف الآخر والتعايش معه.